الرئيسية | الوطني | هل سيجري الرئيس تعديلا حكوميا..؟

هل سيجري الرئيس تعديلا حكوميا..؟

image

كثر الحديث مؤخرا عبر الفضاء الأزرق وفي صالونات السياسة عن وجود تغيير حكومي سيجريه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قريبا، على أن يشمل العديد من الوزراء من بينهم تعيين وزير الداخلية نور الدين بدوي خلفا لأحمد أويحيى الوزير الأول الحالي، إلا أن هذا يبقى مجرد كلام كون المسؤول الأول والوحيد عن التعديلات الحكومية هو الرئيس بوتفليقة، فهل سيجري الرئيس تعديلا حكوميا أم أن هذا  الكلام مجرد شائعات ..؟. وتقول العديد من المصادر والمنابر الاعلامية إن رئيس الجمهورية قد يجري خلال أيام تعديلا حكوميا سيشمل حكومة الوزير الأول أحمد أويحيى، هذا الأخير الذي أسال تعيين نور الدين بدوي حبر الكثيرين، إلا أن الشخص الوحيد الذي يفصل في هذه القرارات تبقى بيد رئيس الجهوري عبد العزيز بوتفليقة. وعلى صعيد آخر نفت مصادر سياسية في تصريحات إعلامية وجود أي تغيير على حكومة الوزير الأول أحمد أويحيى، نافيا بهذا  لكل الإشاعات التي تم تداولها بقوة في الأيام القليلة الماضية. هذا وتداولت العديد من المصادر بالأخص مواقع التواصل الإجتماعي في الأيام الماضية، إمكانية صدور قرار رئاسي يتضمن إنهاء مهام الوزير الأول أحمد أويحيى وتعويضه بأحد الوزراء.