الرئيسية | الوطني | بوحجة: السياسة الخارجية للجزائر واضحة

بوحجة: السياسة الخارجية للجزائر واضحة

image

استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني،السعيد بوحجة، أمس، بمقر المجلس، سفير جمهورية كوريا لدى الجزائر رفقة وفد من أساتذة معهد شؤون الشرق الأوسط بجامعة ميونجي، يرأسهم لي جونغ وا (LEE Jong Wha). وذلك بحضور نائب رئيس المجلس المكلف بالعلاقات الخارجية والجالية جمال بوراس. وتم استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والقواسم المشتركة التي تجمعهما وعلى رأسها محاربة الاستعمار والتضحية من أجل نيل الحرية.وقد أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، أن السياسة الخارجية للجزائر واضحة بمبادئها الثابة. وقال أن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام المعاهدات الدولية وكذا حل النزاعات بالطرق السلمية ثوابت لا يمكن التراجع عنها، مشيدا بالعلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين في ظل من الاحترام المتبادل وأبدى تفاؤله بالتكامل بين القدرات الاقتصادية للجزائر وقوة كوريا الجنوبية العلمية والبشرية الهائلة. وتقدم سفير كوريا الجنوبية بخالص تعازيه بوحجة بوفاة رفيقه في السلاح المجاهد عمار بن عودة، حيث عبر عن احترامه الشديد للثورة الجزائرية وكفاح الشعب الجزائري وتضحياته.ومن جانب آخر، أعرب بوحجة عن شكره لوفد جامعة ميونجي على ترجمة النسخة الأخيرة من الدستور الجزائري إلى اللغة الكورية، وقال إن  الدستور الذي كان نتاج إصلاحات كبيرة قام بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تعد قفزة نوعية لتعزيز الديمقراطية وقد تمت صياغتها بناء على توافق وطني يهدف إلى تعزيز اللحمة الوطنية عبر ثوابت ثلاث: الإسلام، العروبة والأمازيغية.