الرئيسية | الوطني | قايد صالح يؤكد على الجاهزية العملياتية والقتالية

قايد صالح يؤكد على الجاهزية العملياتية والقتالية

image

أكد الفريق ،أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن "الأشواط التطويرية الكبرى التي بلغها الجيش الوطني الشعبي في شتى المجالات هي محل تقدير واعتزاز"، موضحا أن "الأشواط التي تمت بمثابرة خالصة وإصرار شديد كان لها تأثيرها الإيجابي على التحسن المطرد والمتواصل لمستوى التمرس المهني للأفراد العسكريين بمختلف فئاتهم". وشدد الفريق ڤايد صالح خلال زيارة عمل وتفتيش قادته لليوم الرابع إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة على "درجة الجاهزية العملياتية والقتالية المتوصل إليها، وكذا الأداء الرفيع للمهام الموكلة، الذي أصبحت عليه قواتنا المسلحة بكافة مكوناتها"، مؤكدا على  "الأهمية الحيوية التي تكتسيها هذه الناحية العسكرية، مسجلا ارتياحه للدور الفعال الذي تقوم به وحداتها المنتشرة على طول الشريط الحدودي لإقليم الاختصاص في تأمين البلاد من كل التهديدات والآفات" . وقال قايد صالح:"..انطلاقا من هذا السلوك المهني السوي الضارب في أعماق تاريخنا الوطني، فإنه يصبح من غير الممكن بالنسبة لنا، أن نذكر مناقب وخصال الجيش الوطني الشعبي، دون الرجوع إلى عمقه وسلفه جيش التحرير الوطني، مؤكدا أنه "ليس من المعقول بالنسبة لنا، أن نخوض غمار الاحترافية ونرسم حدودها ونطاقها ومنتهاها وغايتها السامية، دون الرجوع إلى ما تمليه علينا مرجعيتنا الفكرية من ضوابط ومعالم"، مستطردا:" ..هذه المرجعية التي يمثل جيش التحرير الوطني حجر زاويتها ونواتها الصلبة ويمثل بذلك القدوة الأبرز"، قائلا "سنواصل وبفضل ما يحظى به جيشنا مشوار السير على هداها، مستفيدين في ذات الوقت من كل مشارب التقدم العلمي، وبالقدر الكافي والوافي من منابع التكنولوجيا الحديثة، ومتشبعين بما يكفي من قيم نوفمبرية أصلية وأصيلة، نفتح بها ومعها أمام جيشنا أفق مستقبلية جديدة تدفع نحو اكتساب المزيد من القوة والاقتدار". هذا وتفقد الفريق  مدى تنفيذ مخطط تطوير القاعدة الجوية ومعاينة مختلف مرافقها وتجهيزاتها ووسائلها الكبرى، خلال مواصلته تفتيش بعض وحدات القطاع العسكري ببسكرة، حيث دعا الجميع الى "الإسراع في تنفيذ جميع البرامج وفي آجالها المحددة، فضلا عن ضرورة احترام مقتضيات ومتطلبات التحضير القتالي الناجح والفعال في أوسع صوره وأشكاله ومختلف تفرعاته وتخصصاته، وحسن التعامل مع التجهيزات والأسلحة العصرية التي أصبحت تتوفر عليها قواتنا الجوية بكافة مكوناتها".  وفي سياق تنفيذ برنامج التحضير القتالي، تابع الفريق تنفيذ تمرين بياني من قبل طلبة المدرسة بموضوع "مفرزة للقوات الخاصة أثناء اقتحام وتدمير أهداف معادية"،وهو التمرين الذي تم تنفيذه بدقة واحترافية عاليتين، ما يؤكد المستوى الراقي للتكوين الذي توفره هذه المدرسة بهدف الرفع الدائم من كفاءة وقدرة واستعداد أفراد القوات الخاصة للقيام بمختلف المهام القتالية ليلا ونهارا وفي كافة الظروف والأحوال.