الرئيسية | محليات | 36 ثانوية مشلولة بالبليدة

36 ثانوية مشلولة بالبليدة

image

طالب العديد من تلاميذ ثانويات البليدة التي يشن أساتذتها المنضوين تحت لواء المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية "كناباست" إضرابا منذ نحو شهرين بوقف هذا الأخير واستئناف الدراسة تفاديا للدخول في سنة بيضاء. وأبدى التلاميذ تخوفهم من إقرار سنة دراسية بيضاء خاصة بعد توقف الدراسة لأكثر من شهرين عبر 36  ثانوية من أصل 49 ثانوية بالولاية، كما طالب هؤلاء التلاميذ سيما المقبلين منهم على اجتياز شهادة الباكالوريا في بإيجاد حل لهذا النزاع الذي يدفع ثمنه التلميذ مشيرين إلى أن العديد من الأساتذة المضربين منعوا زملاؤهم  المستخلفين من دخول المؤسسات التربوية، وأكدت غنيمة إبراهيم مديرة التربية بولاية البليدة أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي الانسداد، من بينها إعادة توزيع الساعات على الأساتذة غير المضربين أو الاستدعاء من القوائم الاحتياطية وحتى مفتشي التربوية تكفلوا بتدريس التلاميذ، فضلا عن تجنيد مستشاري التوجيه للرفع من معنويات التلاميذ وإسداء النصائح في مثل هكذا حالات. من جهته جدد رئيس المكتب الولائي لجمعية أولياء التلاميذ بن قاسي مصطفى دعوته للأساتذة المضربين إلى الجلوس على طاولة الحوار كونها تعد الوسيلة الأمثل لانفراج هذه الأزمة مرحبا بالحل الذي أقرته وزيرة التربية والمتمثل في استقدام أساتذة مستخلفين إلى غاية نهاية الإضراب، يذكر أن نحو 150 أستاذا مستخلفا التحقوا مؤخرا بعدد من المؤسسات التربوية بالبليدة بهدف تعويض الدروس الضائعة جراء هذا الإضراب خاصة بالنسبة لتلاميذ القسم النهائي، بينما منع عدد من الأساتذة المضربين زملاءهم المستخلفين من الدخول إلى  المؤسسات التربوية.