الرئيسية | محليات | العاصمة: ترحيل 3 آلاف عائلة إلى سكنات لائقة

العاصمة: ترحيل 3 آلاف عائلة إلى سكنات لائقة

image

أشرف، أمس، والي الجزائر عبد القادر زوخ على عملية إعادة الإسكان الـ23، والتي تخص 3000 عائلة من أصل 8000 عائلة، والتي ستستفيد من سكنات بصيغتي السكن العمومي الإيجاري والسكن الاجتماعي التساهمي. وأكد زوخ خلال تصريح صحفي على هامش عملية ترحيل 3 آلاف عائلة "أنه لم يتم إقصاء أي شخص، وأنّ الأولوية في الترحيل للعائلات"، موضحا "أنه لم يتم إقصاء أي شخص من حي محي الدين، مشيرا إلى أن إقصاء البعض جاء تخفيفا للضغط، عن طريق إعطاء الأولوية للعائلات قبل الشباب غير المتزوج"، وهذا بعد الاحتجاجات التي رفعها سكان حي محي الدين، تعبيرا عن عدم رضاهم للإقصاء، وأشار ذات المسؤول إلى أنه سيتم الوصول لترحيل 82 ألف عائلة مع بداية جانفي المقبل، وموضحا أنه ليس سهلا في مدة أربع سنوات ترحيل أكثر من 40 ألف عائلة. للإشارة تخص هذه العملية الـ23 قاطني البيوت القصيديرية والشاليهات وكل بناء هش وستسمح باسترجاع 13 هكتارا  من الأراضي لتبلغ المساحة الاجمالية المسترجعة لحد اليوم 400 هكتار، وأكد زوخ أنه لتفادي ظهور أحياء قصديرية جديدة يتم القضاء على كل بناية غير شرعية عن طريق تهديمها، حيث تم لحد اليوم تهديم أزيد من 1400 بناء غير شرعي بولاية الجزائر، ويتم تحويل المساحات المسترجعة سواء إلى مساحات خضراء أو تقام عليها مشاريع تنموية لصالح سكان الولاية، وشملت أولى مرحلة لعملية الـ23 التي تخص 2000 عائلة "صيغة عمومي إيجاري" 9 مقاطعات إدارية و16 بلدية.