الرئيسية | حوارات | بنوة لـ "الإتحاد": هدفنا الترويج للسياحة بالجزائر وجعلها بديلا حقيقيا للذهب الأسود

بنوة لـ "الإتحاد": هدفنا الترويج للسياحة بالجزائر وجعلها بديلا حقيقيا للذهب الأسود

image

  • ·      السياحة القصورية والواحات منبع تاريخي وثقافي

وقفت "الاتحاد " في حوار حصري مع رئيس الجمعية الوطنية  للسياحة القصورية و الواحات الأستاذ، بنوة محمد،  للحديث عن السياحة في الجزائر والإستراتيجية المنتهجة لإعطاء السياحة مكانتها و جعلها بديلا حقيقيا للذهب الأسود ،كما تطرقت معه إلى نقاط أخرى على هامش القافلة التحسيسية التي قام بها المكتب الولائي لولاية المدية .

حاوره :  الطيب مكراز

 

  • بداية قراءة مختصرة عن الجمعية الوطنية لتنمية السياحية القصورية والواحات ؟

 أولا شكرا لكم على هذه النافذة من أجل التوضيح أكثر بخصوص الجمعية الوطنية لتنمية السياحة القصورية و الواحات ،حيث هذه الجمعية الوطنية معتمدة رسميا  وهي تنشط في إطار قانون أساسي وهو الأمر الذي جعلنا ننشأ مكاتب وطنية ، أين تم تنصيب عديد المكاتب الولائية ، أما حاليا فالمكتب الوطني يقوم بتنصيب المكاتب المتبقية وأيضا يقوم بتنشيط قافلة وطنية تحسيسية وترويجية عبر مختلف ولايات الوطن .

 

  • أكيد أن هذه الجمعية لها أهداف منها جوهرية ورئيسية .هل من توضيحها  ؟

طبعا ، من ضمن أهداف الجمعية وعن طريق المكاتب الولائية منها إبراز الإستراتيجية الوطنية  للجمعية الرامية إلى دفع عجلة السياحة في الجزائر ، المساهمة وبشكل فعال في الرفع من قيمة الاقتصاد الوطني  التعريف والترويج للسياحة القصورية والواحات والتي تعد جزءا لا يتجزء من السياحة في الجزائر بالنظر إلى ما تزخر به الجزائر في هذا الشأن ، الترويج للسياحة عن طريق جمعيتنا وإستعمال مختلف الأليات والوسائل سواء عن طريق القوافل أو عن طريق مختلف  الوسائل الإعلامية ، تنشيط البحث العلمي وتشجيعه ونشره للمساهمة في تنمية وتطوير الصناعة السياحية  والعمل على توطيد الصلات وتفعيل التعاون العلمي والفني في البحوث والدراسات السياحية. تبادل المعلومات والخبرات بين المستثمرين في المجال السياحي وطبعا عن طريق المكاتب الولائية وعن طريق القافلة المعدة من طرفنا وتنشط كل أسبوعين عبر إحدى الولايات ووفق رزنامة معدة لذلك   وعن طريق الجامعات و المراكز الجامعية .

 

  • كنتم أشرتم إلى القافلة التحسيسية التي تجوب مختلف ولايات الوطن .كيف ذلك ؟

وهو كذلك للتوضيح بخصوص القافلة التحسيسية ، فقد اعتمدت الجمعية الوطنية منذ تأسيسها على مبدأ الترويج للسياحة وإعطاء كل ولاية حقها في الترويج وذلك من خلال قافلة تحسيسية والقافلة تشمل كامل رؤساء وممثلي المكاتب الولائية ويتم إعداد برنامج لإنجاح نشاط القافلة في كل ولاية ومن خلال تفعيل البرنامج يتم الترويج السياحي لكل ولاية عن طريق ممثلي الولايات  وكانت البداية بولاية النعامة وبعدها ولاية الأغواط و المدية والدور القادم ولاية بشار وتيزي وزو ،ثم كل من ولاية الجزائر العاصمة ،البليدة ، عين الدفلى وولايات أخرى.

 

  • ماهي كلمتك الختامية

شكرا لكم على هاته النافذة و أوجه تحياتي وتقدير إلى كل المساهمين في أنجاح القافلة التحسيسية وإلى كل أعضاء المكاتب الولائية و الوطنية من أجل تنوير السياحة في الجزائر و تبني هدفنا الرئيسي وهو إزدهار وطننا من خلال خلق ثروة عن طريق بديل المحروقات وهي السياحة وشكرا.