الرئيسية | حوارات | بورزق نور الدين، لـ "الإتحاد ": تسخير 134 حافلة نقل و 06 إقامات للإيواء

بورزق نور الدين، لـ "الإتحاد ": تسخير 134 حافلة نقل و 06 إقامات للإيواء

image

بعد نهاية التسجيلات الجامعية والدخول الرسمي للطلبة و استأناف دراستهم الجامعية على مستوى جامعة حسيبة بن بوعلي بولاية الشلف ، ارتأت "الاتحاد " أن تقف ميدانيا عن جانب الخدمات الجامعية مع مدير الخدمات الجامعية " بورزق نور الدين" ، واجرينا معه هذا الحوار ،أين تطرقنا من خلاله إلى عدة محاور أساسية تخص التسجيلات الطلبة الجدد وحصولهم على بطاقات الإيواء و الإطعام، النقل ،الصحة ،كما تطرقنا معه إلى نقاط أخرى .

حاوره  : الطيب مكراز

 

  •  بداية وقبل الخوض في عمق التحضيرات و التسجيلات الخدماتية .هل يمكن تقديم لنا بعض الأرقام النهائية المتعلقة بالخدمات الجامعية ؟

طبعا ، بداية شكرا لكم على هذه النافذة وعلى هذا السؤال الوجيه ،بخصوص  المرحلة النهائية للتسجيلات و التي انطلقت مع مطلع شهر سبتمبر الماضي ، تم إعادة فتح الأرضية الخاصة بالإيواء ، النقل و المنحة الوطنية الجامعية و في هذا الشأن سخرت مديرية الخدمات الجامعية بالشلف ،كل الإمكانات المادية والبشرية ، أين سخرنا طاقم من الإطارات وأجهزة إعلام آلي حديثة من أجل تسجيل الطلبة الجدد في مختلف الخدمات المقدمة وذلك إلى غاية الفاتح من شهر أكتوبر 2018 . وتم إحصاء ما يفوق 2825 طالب وطالبة مسجلين للإستفادة من خدمة الإيواء موزعين على 06 إقامات جامعية منها 04 إقامات تأوي  الإناث و 02 مخصصة للذكور ، كما تم استلام ما يفوق 5623 ملف للإستفادة من خدمة النقل الجامعي ، وبخصوص النقل الجامعي تم  تسخير  134 حافلة  نقل ،موزعين على 13 خط حضري ، 74 حافلة  خاصة لخطوط الشبه الحضرية ، بالإضافة إلى خط عبر السكة الحديدية للقاطنين بالعطاف بولاية عين الدفلى. أما بخصوص المنحة الجامعية فقد   تم تسجيل 5285 ملف  مودع لدى المصلحة المختصة .

 

  • بصفتكم المسؤول الأول عن الخدمات ،كيف تقيمون تسير مرحلة التسجيلات لهذا الموسم ؟

 وهو كذلك ،يمكن القول ،بأن التسجيلات أو الدخول  الجامعي ، قد جرى في ظروف عادية وحسنة ، حيث سخرت مديرية الخدمات الجامعية ، كل الظروف الملائمة لاستقبال الطلبة والطالبات و توجيههم للإستفادة من مختلف الخدمات على غرار الإيواء ، النقل ، الإطعام و المنحة الوطنية و قامت مديرية الخدمات الجامعية ، قبل الإنطلاق في التسجيلات  بتنظيم أبواب مفتوحة على القطاع بتاريخ الـ 24 جويلية والتي دامت أسبوع و بعدها تم إنطلاق التسجيلات وفتح الأرضية الخاصة بالإيواء إنطلاقا من 08 أوت إلى غاية 16 أوت وفي هذه الفترة شهدت إقبال كبير من طرف حاملي شهادة الباكالوريا الجدد و سجلوا في أرضية بروقرس progress و تم إحصاء في تلك الفترة أزيد من 2030 مسجل منهم 1380 إناث و 650 ذكور ، حيث كل هذا تم في مركز التسجيل الجامعي الذي أستحدث بحي السلام لفائدة حاملي الباكالوريا الجدد.

 

  • أكيد ،بأن إدارتكم تسهر على توفير وتحسين الخدمات الجامعية .ومن أجل ذلك قمتم بعملية ترميم وصيانة داخل الإقامات .هل من توضيح في هذا الشأن ؟

نحن نسعى أن نوفر كل الخدمات للطالب وتحسينها ومن أجل ذلك ومع الدخول الجامعي 2018-2019 ،شرعنا بانطلاق ورشات داخل بعض الإقامات على غرار الإقامة 01 نوفمبر 1954 بحي السلام التي يتم فيها تهيئة وترميم جناحين للإيواء بطاقة استعاب تفوق 200 مقيم  . كما تتم التهيئة الداخلية للإقامة الجامعية 19 ماي 1956 بحي السلام وسط المدينة إلى جانب الإستفادة من أشغال تصليح الكتامة بجناح الإيواء بالإقامة هني صالح و تركيب 64 خزانة إطفاء الحرائق على مستوى الأجنحة لفائدة الطالبات بأولاد فارس ، كما سيتم إستلام مطعم جامعي مركزي بحي السلام بسعة 800 مقعد و هذا بعد تهيئة و تجديد الكتامة إلى جانب مشاريع أخرى إستفادت منها بعض الإقامات كإعادة الطلاء و تصليح زجاج النوافذ و المرشات.

 

  • كلمتك الختامية ؟

قبل كلمتي الختامية ، أريد أن أقول بأن كل هاته الإنجازات المبذولة على مستوى الخدمات ،تعود الى أشخاص وإطارات يعملون في الخفاء  وذلك طبعا من أجل إنجاح الموسم الجامعي الحالي و تقديم ما هو أفضل للطلبة و الطالبات من جميع الخدمات التي تقدمها الإقامات الجامعية سواء من ناحية الإيواء ، الإطعام و النقل ،كما أشير بأننا لا زلنا نسعى  إلى  تحسين الخدمات المقدمة للطالب في مجال الأنشطة الثقافية ، العلمية و الرياضية و في توفير خدمات الأنترنت لتسهيل عملية البحث العلمي و مراجع قيمة داخل الإقامات الجامعية .أما كلمتي الختامية ،بأن نحن في خدمة الجامعة والطلبة وأبواب مكاتبنا مفتوحة لكل الإقتراحات والمساهمات الناجعة والفعالة لأي كان .