الرئيسية | الثقافي | الشلف: حضور قوي للعائلات والأطفال في التظاهرة الثقافية الترفيهية "خيمة القراءة 02"

الشلف: حضور قوي للعائلات والأطفال في التظاهرة الثقافية الترفيهية "خيمة القراءة 02"

image

تشهد التظاهرة الثقافية الترفيهية "خيمة القراءة 02" الجارية فعالياتها ببهو المكتبة العمومية للمطالعة بالشلف تزامنا والشهر الفضيل "إقبالا ملفتا" للعائلات الشلفية وأطفالها خاصة في ظل العروض المسرحية والمسابقات الثقافية والعروض المتنوعة التي تقام كل سهرة.

وأوضح مدير المكتبة، محمد قمومية، أن الطبعة الثانية لهذا النشاط الثقافي تعرف "نجاحا وإقبالا ملحوظا للعائلات المحلية" التي وجدت في هذا  الفضاء الترفيهي نشاطات وأناشيد تتكيف مع احتياجات الأطفال وكذا عروضا مسرحية راقية بالإضافة إلى إلقاءات شعرية يتذوق من خلالها هواة الأدب قصائد ومقاطع  لشعراء بالمنطقة والولايات المجاورة.  وإعتبر ذات المسؤول أن خيمة القراءة في طبعتها الثانية بقدر ما هي مناسبة للترفيه عن العائلات تعد أيضا فرصة لاكتشاف مواهب لدى أطفالها عبر المسابقات الثقافية التي يتم تنظيمها نهاية السهرة وهو ما ساهم أيضا في زرع لديهم (الأطفال) مبادئ التنافس الشريف وحب المطالعة والثقافة وتطوير أنفسهم.

وصرحت العائلات الحاضرة بخصوص هذه التظاهرة الثقافية الترفيهية التي أضحت تقليدا بالمكتبة العمومية للمطالعة ومقصدا جديدا  لها (العائلات) عقب مواقيت الإفطار خاصة أن النشاطات المقترحة موجهة لفئة الأطفال والكبار حيث أفاد في هذا الشأن السيّد عماري أن العائلات الشلفية تبقى بحاجة لمرافق الترفيه والتسلية الهادفة وهو ما وجدته بالمكتبة العمومية للمطالعة. بدورها قالت السيّدة زهور أن أطفالها أصبحوا يصرون على عدم تفويت سهرات خيمة القراءة في طبعتها الثانية والتي عرفت هذا الموسم تطورا من حيث الأداء وتنوعا  من حيث المضمون لتجمع في الأخير بين احتياجات الطفل وتكتشف مواهبه من جهة أخرى فضلا عن تمتعهم (فئة الكبار) بما تجود به قريحة رواد الشعر الملحون بالمنطقة  وما جاورها.

وفي هذا السياق اعتبر الشاعر المحلي ،مختاري منصور، أن هذه التظاهرة الثقافية أضحت موعدا أدبيا وفنيا وترفيهيا يجمع العائلات ويعرف الجمهور على قامات أدبية  محلية ويساهم في تغيير نمط التفكير لدى القاطنة المحلية من خلال ابراز الموروث الثقافي خاصة بالنسبة للشعر الملحون. وتتنوع نشاطات خيمة القراءة في موسمها الثاني بين أناشيد دينية وعروض بهلوانية بالإضافة لعروض مسرحية للكبار والصغار وقراءات شعرية حيث يتم خلال كل  سهرة دعوة شاعر من المنطقة أو الولايات المجاورة على أن تتختم السهرة بتكريم الفائزين في المسابقات الثقافية.