الرئيسية | الثقافي | إصدار مؤلف جماعي مكرس "للعيش معا في سلام"

إصدار مؤلف جماعي مكرس "للعيش معا في سلام"

image

تم مؤخرا إصدار مؤلف جماعي تحت عنوان "أصول ثقافة السلم: المساواة بين الجنسين و المواطنة العالمية" من قبل اللجنة الجزائرية  للتربية و العلوم و الثقافة بالشراكة مع كرسي اليونيسكو الأمير عبد القادر لحقوق الإنسان وثقافة السلام بجامعة الجزائر 1. وتم إصدار هذا المؤلف الذي يندرج في إطار برنامج مشاركة اليونيسكو لسنتي 2016-2017 والذي يشرف عليه عصام طوالبي الثعالبي مدير كرسي اليونيسكو الأمير عبد القادر لحقوق الإنسان وثقافة السلام بجامعة الجزائر1 بمناسبة إعلان اليوم العالمي "للعيش معا في سلام"، وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة و بمبادرة من الجزائر قد صادقت يوم 8 ديسمبر الفارط بالإجماع على لائحة تعلن من خلالها يوم 16 ماي يوما عالميا للعيش معا في سلام. و حظي المسعى الجزائري الذي يندرج في إطار جهود ترقية قيم ثقافة السلم والمصالحة على المستوى الدولي بموافقة أكثر من مائة دولة عضو في الأمم المتحدة و هي تهدف إلى تكثيف جهود المجتمع الدولي من أجل السلام و التسامح والاندماج و التفاهم و الأخوة. وشارك عشرة مؤلفين في تحرير هذا المؤلف الذي يقع في 180 صفحة (www.unesco.dz) و يتضمن ثلاثة فصول،  يتناول الفصل الأول موضوع "الإسلام ومفهوم المساواة بين الجنسين" والثاني موضوع "التراث في خدمة العيش معا" فيما يتعلق الثالث ب"التربية و القانون والعيش معا"، ويذكر الشيخ خالد بن تونس في مساهمة تحت عنوان "المرأة و دورها في ثقافة السلام" بأن "العنصر النسوي يبقى تلك الحقيقة التي تكسب المجتمع عمقه  واستقراره وانسجامه"، و من جهته، تطرق الأستاذ عبد الرزاق قسومي رئيس جمعية العلماء الجزائريين إلى دور التراث في ترقية ثقافة السلام. وتجدر الإشارة إلى أن المبادرة الجزائرية ضمن الأمم المتحدة هي ثمرة مسار طويل خاضته وزارة الشؤون الخارجية بالشراكة مع الجمعية الدولية الصوفية العلوية التي شارك رئيسها الشرفي وشيخ الطريقة العلوية الشيخ خالد بن تونس في جلسة المصادقة على هذه اللائحة.