الرئيسية | أقلام | شرعية التاريخ اولى يا فرنسا....؟

شرعية التاريخ اولى يا فرنسا....؟

image

محمحد عبديش

كما كان متوقعا وصل  ثامن رئيس للجمهورية الخامسة، وأصغر رئيس في تاريخ الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون الى الجزائر في زيارة رسمية وصفت بالقصيرة.قد لايهم ؟ انما سر الزيارة الذي ظل ولازال يراود الجزائريين هو ان تعترف فرنسا  ببشاعتها  وجرمها على ارض الشهداء  الجزائر حيثما وليت وجهك إلا وواجهتك تلك الماسي والويلات ويستذكرني القول  يوم قال الرئيس الراحل هواري بومدين بيننا وبين فرنسا جبال من الابطال وانهار من الدماء لن نغفر لفرنسا لأننا  نحن الجزائريين  لوحدنا نحس ونشعر بما اكتوينا به  من لدن فرنسا وزبانيتها . إيمانويل ماكرون  حطا لرحال في مطار هواري بومدين ونيته ان تبقى الذاكرة من ذاك الماضي المسجل لاغير . جاء لتعزيز مكانة بلاده جاء لتحقيق مصالح فرنسا .إلا ان الجزائريين اقروا لن تكون هناك علاقات وطيدة مع فرنسا  دون تحقيق الهدف الاسمى للشعب الجزائري وهو مبدأ الاعتراف .فرنسا الشريك المميز للجزائر جاءت رئيسها خوفا من زوال القاعدة التجارية صوب افريقيا  والهند والصين وألمانيا ووو.الجزائر وكما قالت احدى المواطنات لم نحقق شيء مع فرنسا  سوى التبعية الهيمنة لا اقتصاديا ترقينا  ولا ثقافيا تخطينا  بالرغم من الشراكة القوية والكبيرة بين الجزائر وفرنسا مقارنة بدول الجوار بحيث وجدنا الجرائر تعد اكبر شريك لفرنسا من المغرب وتونس .لا شراكة  ولا علاقة  ان تعترف فرنسا  الرسمية  لان الشعب الفرنسي يقر بل يشعر بالعار ما قمت به فرنسا من تعذيب وتنكيل وتقتيل في حق الشعب الجزائري . لن يسكت ولن يتسامح  ان لم تعترف فرنسا بما فعلته .الشراكة الاقتصادية لابد ان ترهن بالاعتراف  شرعية التاريخ  اولى يافرنسا