الرئيسية | محليات | تمنراست: الشروع في تموين السكان بالغاز الطبيعي بدءا من اليوم

تمنراست: الشروع في تموين السكان بالغاز الطبيعي بدءا من اليوم

image

سيشرع في تموين سكان مدينة تمنراست بالغاز الطبيعي بدءا من اليوم بعد إنجاز شبكة نقل تمتد على طول 530 كلم انطلاقا من منطقة عين صالح شمال الولاية. وتم استكمال كل الأشغال المتعلقة بإعادة تركيب مخفضات ضغط الغاز لفائدة 2.200 زبونا الذين يستفيدون حاليا من شبكة التموين بغاز البروبان انطلاقا من محطتي غاز البروبان في كل من "تافسيت " و"قطع الواد" بعاصمة الولاية، وقد تطلب مشروع الربط بالغاز الطبيعي الذي كان قد أطلق في عام 2014 والذي سيوضع حيز الخدمة بدءا من يوم الغد تكلفة مالية إجمالية قدرها 22 مليار دج ي ويضم شبكة نقل بطول 530 كلم (80 بالمائة منها على طول الطريق الوطني رقم 1) وشبكة توزيع بطول 356 كلم داخل النسيج العمراني لمدينة تمنراست ي وتوفر سعة تقدر بـ700 مليون متر مكعب سنويا. وفضلا عن "أبواب مفتوحة" نظمت على مستوى المصالح التجارية لمؤسسة سونلغاز لحصر انشغالات الزبائن أطلقت أيضا حملة تحسيسية لفائدة الزبائن بخصوص تغيير مخفضات ضغط الغاز بأخرى للغاز الطبيعي والتي تواصلت لمدة 20 يوما، وسخر لها تقنيون ذوي خبرة جيدة تحسبا للشروع في استغلال مشروع الربط بالغاز الطبيعي كما أوضحته مصالح مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز "سونلغاز" بتمنراست، وأسندت هذه العملية إلى 22 مؤسسة متخصصة موزعة عبر مختلف أحياء مدينة تمنراست وفق رزنامة عمل محددة.

  • أكثر من 350 كلم شبكة توزيع الغاز أنجزت بداخل مدينة تمنراست

وقبل الشروع في وقت سابق في استغلال غاز البروبان تم إنجاز شبكة توزيع بطول 356 كلم لربط كل الأحياء بتكلفة إجمالية بقيمة 19 مليون دج. وتم تجسيد 16.858 وصلة للزبائن ي منهم 2.200 زبون فقط يستغلون غاز البروبان ي و الذين سيتحولون بصفة آلية إلى شبكة استغلال الغاز الطبيعي، وهو عدد قليل مقارنة بعدد الوصلات المنجزة، حيث يرجع مسؤولي مؤسسة التوزيع ذلك إلى عدم رغبة الكثيرين في استغلال الغاز ي ويعود ذلك خاصة إلى عدم إمكانيتهم تغطية تكلفة تركيب الشبكات الداخلية. وذكر عدد من سكان بعض الأحياء بعاصمة الأهقار بأن تركيب الشبكات الداخلية للمنازل كان مضمونا بدعم قدره 45.000 دج لكل مواطن يرغب في تركيب الشبكة الداخلية يتم منحها للمؤسسات الموكلة لها هذه المهمة على أن يتم الزبون فيما بعد تسديد ذات المبلغ بالتقسيط لمدة ثلاث سنوات إلا أن المبادرة قد تم الاستغناء عنها، وكان من الأجدر -حسبهم- البحث عن حلول واقعية لاستغلال هذه المادة الحيوية بدل بقائها حبيسة الأنابيب و لا يفصلها عن الساكنة سوى الشبكة الداخلية مما سيسمح بالتخلص نهائيا من معانات قارورات الغاز البوتان.

  • 42 في المائة نسبة ربط كل الولاية بشبكة الغاز

تبلغ حاليا نسبة الربط بشبكة الغاز بالولاية 42 بالمائة موزعة عبر بلديتي عين صالح و تمنراست ي و قد تم إلى غاية الآن إنجاز شبكة إجمالية للتوزيع تقارب 500 كلم بعدد توصيلات بلغ 22.496 توصيلة. و يندرج هذا المشروع ضمن برنامج صندوق تطوير ولايات الجنوب، حيث خصص له مبلغا ماليا يفوق 5.8 مليار دج لتزويد سكان ولاية تمنراست بهذه الطاقة الحيوية. وسيكون لمشروع إطلاق استغلال الغاز الطبيعي بتمنراست إنعكاسات جد هامة على المنطقة ي من بينها الإقتصاد في الوقود المستعمل حاليا في محطتي توليد الكهرباء ي وفي محطات ضخ المياه الستة المتواجدة بين عين صالح و تمنراست ضمن المشروع العملاق لجر المياه الصالحة للشرب و التي سيتم تزويدها مباشرة بالغاز الطبيعي مما سيسمح بتقليص نسبة انبعاث الغازات الناتجة عن احتراق الوقود. كما سيضمن المشروع أيضا ديمومة الخدمة للمنشآت والأشغال والتي كانت مرتبطة بمدى توفر مادة المازوت التي يتم جلبها عن طريق الصهاريج من منطقة حاسي مسعود "ورقلة"، وسيساهم أيضا في إعطاء دفع لحركية الإستثمار والتنمية المحلية بولاية تمنراست.