الرئيسية | محليات | استحداث 10 عيادات متنقلة بالوادي

استحداث 10 عيادات متنقلة بالوادي

image

تم استحداث بولاية الوادي عشر عيادات متنقلة لفائدة البدو الرحل للتكفل بحالات الإصابة بمرض الحصبة بالقرى النائية والمناطق المعزولة لوضع حد لانتشار هذا الداء الذي خلف إلى حد الآن 643 حالة. وكشف والي الوادي عبد القادر بن سعيد عقب زيارته لإحدى بؤر الوباء بقرية الربابة الواقعة 10 كلم عن بلدية العقلة عن تشكيل خلية أزمة تضم مختلف الهيئات الإدارية والمؤسسات العمومية مهمتها المتابعة اليومية لهذا المرض المعدي ي وإنشاء 10 عيادات متنقلة للتكفل بحالات الإصابة بالحصبة بالقرى النائية والمناطق المعزولة، وتم تسجيل ما لا يقل عن 643 حالة لداء الحصبة من بينها أربع وفيات على مستوى أقاليم 25 بلدية عبر تراب ولاية الوادي حسبما أفادت مصلحة الوقاية بمديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على ضوء حصيلة ضبطت إلى غاية الآن. وأكدت الأربع وفيات ثلاثة منها في أوساط الأطفال الأقل من 11 شهرا وحالة في الثلاثينيات من العمر نتائج التحاليل المخبرية بعد إصابتهم بفيروس داء الحصبة، حيث أن 80 بالمائة من حالات الإصابة مسجلة في فئة الأطفال الأقل من خمس سنوات كما أوضح رئيس مصلحة الوقاية كمال ضيف، وأشار ذات المسؤول إلى أن هناك 48 حالة استشفائية لا تزال تخضع إلى المراقبة الطبية المستمرة من طرف أخصائيين في الأمراض المعدية منها إحدى عشرة حالة للكبار بمصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بن عمر الجيلاني و37 حالة للأطفال على مستوى مصلحة الأمراض المعدية المستحدثة مؤخرا بالمؤسسة الاستشفائية الأم والطفل بشير بالناصر ولم يسجل دخول أي حالة إلى مصلحة العناية الطبية المركزة. وأشار رئيس مصلحة الوقاية إلى أنه كإجراء وقائي يهدف أساسا إلى عزل هذا الوباء وحصر بؤر انتشاره تم إطلاق حملة استدراكية للوقاية شملت إلى غاية اليوم الثامن من انطلاقها تلقيح 32.961 عبر مختلف المراكز الصحية على مستوى بلديات الولاية الثلاثين، وأكد المسؤول نفسه أن هذه الحملة تأتي في إطار التجسيد الميداني للإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات كآلية للحد من انتشار هذا المرض الوبائي ومحاولة جادة لاستدراك ما نسبته 63 بالمائة من الأفراد الذين لم يستجيبوا لحملات التلقيح التي أطلقتها المصالح الصحية في الوسط المدرسي السنة المنقضية.