الرئيسية | محليات | استلام 40 مشروعا لتوسيع شبكة الطرقات بالعاصمة

استلام 40 مشروعا لتوسيع شبكة الطرقات بالعاصمة

image

كشفت السلطات الولائية بالعاصمة عن الاستلام التدريجي لحوالي 40 مشروعا يهدف إلى توسيع شبكة الطرقات والمحاور عبر الولاية في غضون السداسي الأول من 2018. وأوضح مدير الأشغال العمومية للولاية عبد الرحمان رحماني، أن نسبة إنجاز هذه المشاريع الرامية إلى تقليص حجم الاختناق المروري والقضاء على النقاط السوداء بالعاصمة بلغت 70 بالمائة، وأبرز أن المبلغ المالي الذي رصد لانجاز هذه المشاريع التي تخص ازدواجيات الطرق وتوسعتها، وكذا إنجاز سبعة محاور طرقات الطرقات، بلغ 20 مليار دج تم تمويلها من طرف الولاية بنسبة 80 بالمائة والباقي ممول من قبل الوزارة الوصية، وأفاد ذات المسؤول أن هذه المشاريع ، تتعلق أساسا باستلام مشروع اجتنابي لرغاية وبعض المقاطع على مستوى الطريق الاجتنابي الرويبة -الكاليتوس وكذا محول مقطع خيرة على مستوى زرالدة غرب العاصمة. كما سيتم في ذات الإطار استلام مشروع الطريق الاجتنابي براقي -الأربعاء وكذا سيدي موسى الأربعاء في انتظار الانتهاء من مشاريع ضمنها ازدواجية الطريق بن عكنون نحو واد حيدرة والنفق الأرضي لجنان السفاري، وكذا إزدواجية بن عكنون الرابط بين الطريق الوطني رقم 36 بجامعة الحقوق ومقر الأفريبول، وسيتم أيضا استلام محور الطريق الولائي رقم 115 الرابط بين زميرلي بالحراش وبراقي وجزء من إزدواجية الطريق الولائي 41 نحو كليرفال وبئر مراد رايس، فضلا عن مشرع إجتناب الرويبة على مستوى الطريق السريع ومزدوج اجتناب الرويبة ومحول زرالدة والمقطع الاول من طريق السريع الكاليتوس المطار، ازدواجية الطريق الولائي الرابط بين سيدي موسى والأربعاء نحو بوقرة. وسجلت في ذات الشأن عدة ورشات على غرار ازدواجية الطريق الولائي رقم 111 الرابط بين الشراقة- عين البنيان والحميز- برج الكيفان وإزدواجية الطريق الولائي 145 وربط المحولات بالطريق الولائي رقم 155- المحول الجنوبي والذي سيكون معززا بمنشئات فنية وانجاز المحور الرابط بين مقر الحرس الجمهوري بكاليتوس نحو الجزائر العاصمة والطريق المزدوج بين عين طاية ورويبة، وكان الولاية قد استلمت خلال سنة 2017، في إطار تنفيذ المخطط الاستراتيجي للعاصمة (2012- 2035) ، مشروع ازدواجية ببلدية بن عكنون، وكذا المحول الأرضي المزدوج على مستوي الطريق الوطني رقم 1 الرابط بين المجمعين السكنين جنان سفاري وعين المالحة، إلى جانب تهيئة عدة طرق تمتد على مسافة ازيد من 370 كلم من الطرقات الحضرية والولائية. من جانب آخر، كشف ذات المسؤول، أن ميزانية كل مشاريع قطاع الأشغال العمومية بما فيها الطرقات والمنشآت الكبرى والموانئ، الرامية إلى عصرنة شبكة الطرقات و الواجهة البحرية للعاصمة  ناهزت 50 مليار دج، تضاف إليها ميزانية الوزارة الوصية.


استلام ميناء الصيد بالرايس حميدو في غضون السداسي الأول من سنة 2018

 

وأعلن ذات المسؤول الولائي أن هناك 10 موانئ تعرف حاليا أشغال تهيئة وتوسعة بلغت نسبة تقدم أشغالها 70 بالمائة من بينها ميناء الصيد الرايس حميدو الذي سيتم استلامه خلال السداسي الأول من سنة 2018، وذلك عقب انتهاء أشغال التوسعة وإعادة بناء ملاجئ الصيادين، مشيرا إلى أن هذه الموانئ قد شهدت عمليات تحديث وتوسعة وذلك ضمن برنامج تهيئة خليج الجزائر.  كما قال المصدر أن عملية التهيئة متواصلة بمنتزه الصابلات و واجهة باب الوادي ، وذلك تتمة للمشاريع المتعلقة بالواجهة البحرية للعاصمة ، التي تم استلامها خلال 2017 أبرزها مسرح و مطاعم منتزه الصابلات و الجميلة "عين بنيان" ومسابح باب الوادي، وتعمل المديرية الولائية على تسليم السنة المقبلة 2018 لنقاط توقف "البواخر المطاعم" بمنتزه الصابلات كإضافة جديدة لهذا المرفق السياحي العاصمي الممتد إلى غاية الضفة الخضراء.