الرئيسية | الإقتصادي | لقطاع الصناعي العمومي: ارتفاع الأسعار عند الخروج من المصنع في 2018

لقطاع الصناعي العمومي: ارتفاع الأسعار عند الخروج من المصنع في 2018

image

شهدت الأسعار عند الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي (خارج المحروقات) ارتفاعا  بـنسبة 1،4 بالمائة خلال الثلاثي الأول لعام 2018 مقارنة بالثلاثي الأخير لسنة 2017 ، و 8،1 بالمئة مقارنة بالثلاثي الأول من 2017. وكشف الديوان الوطني للإحصائيات أن هذا الارتفاع للأسعار عند الخروج من المصنع سجل في القطاعات الصناعية، منها الصناعات الغذائية والجلد والأحذية والصلب والحديد  والصناعات  المعدنية والميكانيكية والكهربائية والالكترونية و النسيج ، وحسب فئة القطاع  فقد سجلت أكبر نسبة في أسعار الإنتاج في الصناعات الغذائية بنسبة 8،3 بالمئة، وهذا مقارنة بالثلاثي الأخير من سنة  2018 . وحسب ذات المصدر فقد تم تسجيل ارتفاعات هامة في أسعار إنتاج السجائر (7،6 بالمئة) و المواد الغذائية  للحيوانات (8،6 بالمئة) .ولقد مس هذا الارتفاع أيضا صناعات الجلود و الأحذية و التي ارتفعت بنسبة 3،3 بالمئة و الناجمة عن نمو أسعار المواد الوسيطة للجلود بزيادة 8،1 بالمئة.وفيما يخص الصناعات المعدنية والميكانيكية والكهربائية والالكترونية فإن أسعار الإنتاج عرفت ارتفاعا بنسبة 9،0 بالمئة. وفي هذا القطاع، باستثناء الصلب و تحويل الحديد و الفولاذ أين الأسعار عرفت انخفاض قدره 6ر  بالمئة،  فإن باقي النشاطات تميزت سواء بارتفاع أو ركود في الأسعار، وفيما يخص صناعات النسيج فإن أسعار الإنتاج عرفت ارتفاع قدره 8،0  بالمئة، خصوصا بفضل إنتاج المواد الاستهلاك النسيجية  بحيث ارتفعت الأسعار بـ 8،1 بالمئة.وبالمقابل، فإن أسعار الإنتاج  للمواد الوسيطة لهذه الصناعة سجلت ركود نسبي  (1ر0 بالمئة). وفيما يخص صناعات الخشب والفلين والورق فإن الأسعار عرفت تباطء لمعدل الارتفاع بتسجيل ارتفاع قدره 6،0 بالمئة مقابل 2،3  بالمئة  خلال الثلاثي الأخير من 2017  مقارنة بالثلاثي الثالث  2017 ).ويضيف ذات المصدر أن  هذه الزيادة المعتدلة كانت مدفوعة في الأساس بتطور أسعار تصنيع وتحويل  الورق  (1،2  بالمئة). وبالرغم من أنها معتدلة، إلا أن الصناعات الكيميائية سجلت زيادة في الأسعار بنسبة 2ر0 بالمئة، في حين تميزت مواد البناء والسيراميك والزجاج بالركود.من ناحية أخرى، سجلت المناجم والمحاجر انخفاضا  في أسعار الإنتاج  بنسبة 2ر5 بالمئة خلال الثلاثي الأول من 2018 مقارنة بالثلاثي الأخير من 2017. ويرجع هذا الاتجاه إلى انخفاض أسعار استخراج  معدن الفوسفات  (-8%)، بينما سجلت الأنشطة الأخرى في هذا القطاع تغيرات إيجابية في السعر.أما بالنسبة لقطاع الطاقة (الكهرباء والغاز ...) ي فقد تميزت أسعار الإنتاج  بالركود خلال  الثلاثي الأول 2018 ، مقارنة بالثلاثي  الأخير من عام 2017، وهذا بعد انخفاض بنسبة 3ر2  بالمئة المسجل خلال الثلاثي الأخير من عام 2017 ، مقارنة بالثلاثي الثالث  من عام 2017 .