الرئيسية | الإقتصادي | اتفاقية شراكة بين مؤسسات هامة

اتفاقية شراكة بين مؤسسات هامة

image

تم  بالجزائر العاصمة، أول أمس، توقيع  اتفاقية اطار بين صندوق ضمان قروض المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و البنك الوطني  الجزائري. ووقع الاتفاقية- حسب بيان لهاتين المؤسستين الماليتين- كل من المدير العام للصندوق عبد الرؤوف خالف و الرئيس  المدير العام للبنك الوطني الجزائري عاشور عبود. و ستسمح الاتفاقية للمؤسسات  الصغيرة  والمتوسطة بالاستفادة من تغطية تمويل القروض الاستثمارية التي يمنحها هذا  البنك العمومي لهذه الفئة من المؤسسات. وخلال حفل التوقيع اعتبر خالف ان الشراكة بين هاتين المؤسستين  الماليتين تعتبر"دعما جيدا لمرافقة المؤسسة الجزائرية الصغيرة او المتوسطة"  كما تترجم ارادة الصندوق في التعاون مع البنك، موضحا أن الهدف الأساسي للصندوق هو مساعدة المؤسسات الصغيرة  على الحصول على تمويلات بنكية متوسطة المدى من اجل تشجيعها على الانطلاق  و التوسع و ذلك من خلال ضمان القروض لدى البنوك التجارية. ويهدف الصندوق بذلك الى تكملة التركيب المالي للمشاريع الناجعة الموجهة  لاستحداث و تطوير المؤسسات.ويتدخل الصندوق باعتباره مساهما في تحمل المخاطر لصالح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال ضمان القروض الاستثمارية الموجهة لخلق المؤسسات و توسيع  النشاطات و تجديد و تحديث التجهيزات. ويمكن لتغطية الصندوق -التي تتم من أمواله الخاصة- أن تصل الى 80 بالمئة من  مبلغ القرض البنكي الممنوح من البنك الوطني الجزائري على إلا تتعدى هذه  التغطية سقف 100 مليون دج.اما التغطية التي تتم انطلاقا من تمويلات "ميدا" -في اطار اتفاق الشراكة بين  الجزائر و الاتحاد الاوروبي- فتصل الى 60 بالمئة من اصل التمويلات الممنوحة من  البنك الوطني الجزائري مع اعتماد 250 مليون دج كسقف لها.