الرئيسية | الثقافي | "الجزائر تستضيف إفريقيا".. تظاهرة ثقافية على هامش الألعاب الإفريقية للشباب

"الجزائر تستضيف إفريقيا".. تظاهرة ثقافية على هامش الألعاب الإفريقية للشباب

image

ستنظم تظاهرة ثقافية بعنوان "الجزائر تستضيف إفريقيا" وذلك على هامش الطبعة الثالثة من الألعاب الإفريقية للشباب (2018), التي ستحتضنها الجزائر خلال الفترة الممتدة بين 18 و28 جويلية المقبل, حسبما صرحت به أول أمس، مديرة الشباب بوزارة الشباب والرياضة, سامية بن مغسولة. وأكدت سامية بن مغسولة على هامش اللقاء الوطني حول التحضير لموسم الاصطياف بقصر الأمم بالجزائر العاصمة انه "تم إعداد برنامج خاص بالتنشيط الثقافي بمناسبة تظاهرة "دار دزاير" التي تعد تظاهرة اجتماعية وثقافية التي تصادف هذه السنة الطبعة الثالثة من الألعاب الإفريقية للشباب التي ستحتضنها الجزائر"، في هذا الصدد, -تضيف ذات المسؤولة- تقرر إشراك جمعية الطلبة الأفارقة المقيمين بالجزائر في هذا التجمع الكبير للشباب الإفريقي, إضافة إلى إشراك كل من قطاعي السياحة والثقافة وكذا ممثلين عن سفارات الدول الإفريقية المشاركة في هذه التظاهرة، كما أشارت بن مغسولة أن "فضاء دار دزاير يقترح هذه السنة نشاطات  ثقافية بحضور ممثلين عن الدول الإفريقية المشاركة في الألعاب الإفريقية للشباب 2018، ولن تكون هذه التظاهرة غنية فحسب بالنشاطات بل حتى بالهياكل  والتجهيزات الثقافية"، وفي معرض تطرقها لأثر هذه التظاهرة التي ستميز الحياة الثقافية بالجزائر خلال مدة الألعاب أكدت مديرة الشباب بوزارة الشباب والرياضة أن "الألعاب الإفريقية للشباب تشكل تراثا ثقافيا للقارة الإفريقية وفرصة أيضا للشباب ومسؤولي القارة لإبراز مواهبهم وتبادل تجاربهم وخبراتهم".