حوارات
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

الفنان التشكيلي بلحاج بن زيان خالد لـ"الاتحاد ": "الفن التشكيلي شعار للثقافة والجمال والإبداع والإهتمام به مسؤولية الجميع"


  • ·       ارتفاع أسعار المواد الأولية يعرقل مسيرة الفنان التشكيلي

كان لـ"الاتحاد" في هذا العدد والصفحة الثقافية حوارا مميزا مع الفنان التشكيلي"بلحاج بن زيان خالد" وأجرت معه حوارا حصريا عرجت معه إلى عدة نقاط تخص بدايته الفنية وكيفية ولوجه إلى عالم الريشة والألوان و نقاط أخرى تخص مشاركته وطموحه المستقبلي بالإضافة إلى العوائق التي تعرقل مسيرة الفنان في تبليغ رسالة الفن في الجزائر.

 

  • من هو بلحاج بن زيان أو بالأحرى هل من بطاقة فنية ليتعرف القراء على شخصك؟

طبعا وبكل فرح وسرور، التسمية الكاملة "بلحاج بن زيان خالـد" فنان تشكيلي عصامي،  مسقط رأسي إحدى المناطق المحافظة بالجهة الغربية من ولاية الشلف وهي حاليا تابعة إلى بلدية وادي سلي ، نشأتُ و ترعرعتُ في أحضان أسـرة محافظة على العادات و التقاليـد النابعة من مجتمعنا الجزائري الأصيل، تلقيتُ العناية والرعاية الكافيتين من طرف الوالدين الكريمين خاصة من الجانب التعليمي والثقافي، بمسقط رأسي و بعاصمة الولاية، أما مساري المهني أستاذ مادة الأدب العربي وخريج المعهد التكنولوجي للتربية لولاية الشلف. كما أشير بأن دخول عالم الفن والثقافة، ليس هو بجديد على العائلة بل هو نابع من العائلة الكريمة، حيث كان والدي رحمه الله من أعيان الولاية، حيث يعتبر رمزا من رموزها التاريخية باعتباره أحد المجاهدين الذين انضموا إلى صفوف الثورة التحريرية المجيدة، ثم رئيسا لبلدية (بوقادير) مباشرة بعد الاستقلال في فترة الستينات و السبعينات، أما والدتي أطال الله في عمرها فقد كانت سندا لي وكتابا مفتوحا لكل أفراد أسرتي وخاصة أبنائها ،حيث كان لها الدور الكبير في تعليمي وخصوص أبجديات اللغة الفرنسية وذلك بالنظر إلى إتقانها ذلك.

 

  • لا بأس، نعود إلى شخصك كفنان، كيف كانت بدايتك مع الفن عموما والرسم التشكيلي خصوصا؟

بكل صراحة، فقد استهواني الرسم منذ الصغر كأي طفل يحب الألوان، حيث اكتشفت موهبتي في سن مبكر منذ المرحلة الابتدائية، فكنت أرسم كل صورة تلفت انتباهي خلال قراءاتي لكتب القصص والحكايات، فأحاول محاكاتها باستعمال قلم الرصاص و الأقلام الملونة، لكن تشجيع أساتذتي في طور المتوسط وحبي المفرط للرسم شجعني على تطوير قدراتي الفنية، فانتقلت من الرسم على الورق والخشب إلى الرسم على  اللوحات الفنية إن معظم أعمالي الفنية مستوحاة من المدرسة الواقعية، حيث يظهر ذلك جليا على لوحاتي الفنية. كما أشير بأنني طورت ريشتي وانتقلت بعد ذلك إلى الرسم التجريدي، حيث أجد فيه راحتي وأعبر فيه عن إحساسي بمزاوجة الألوان لأجسد الأفكار التي طالما تخالج شعوري.

 

  • من هم الرسامين الذين تأثرت بهم؟ وهل لك مواهب أخرى غير الرسم؟

بخصوص الشطر الأول من السؤال من بين الرسامين العالميين الذين تأثرت بأعمالهم، الرسام الشهير "إتيان ديني" ورسامين آخرين. أما بخصوص الشطر الثاني من السؤال، بطبيعة الحال، إضافة إلى موهبة الرسم فأنا امتلك مواهب أخرى مثل كتابة الشعر وصناعة الفخار والرسم على الزجاج والخزف الفني.

 

  • نعود دائما إلى الفن التشكيلي، كيف يعتبر بالنسبة لك هذا الفن؟

الفن التشكيلي بالنسبة لي هو الهواية المفضلة والموهبة المتميزة التي أستطيع من خلالها التعبير عما يجول في خاطري والتعبير عن أحساسي خاصة وأنا أداعب الريشة وأمزج بين الألوان الباردة تارة والألوان الحارة تارة أخرى، فأنا أحب أن أعيش في عالم الريشة والألوان لأترجمها على لوحاتي الفنية، فأستقر تارة على لوحة واقعية تذكر المتأمل فيها بواقعة معينة أو على لوحة تجريدية تارة أخرى تنشط ذاكرة المتأمل لتقرءها أفكاره حسب إلهامه وتخيلاته، بالنسبة لي فإن الفن التشكيلي بنوعيه الواقعي و التجريدي هو تجربة أشق بها طريقي نحو عالم فنٍّ  يسهل قراءته و قد يبقى دائما بحاجة إلى ترجمة.

 

  • نعرف بأن العديد من الفنانين تعارضهم مشاكل وعراقيل، وأنت كفنان هل صادفتك مثل هذه الأمور؟

أكيد وكل شخص في الدنيا يتعرض إلى مشاكل وعراقيل، فما بالك بالفنان، بكل صراحة اعترضني مشاكل وعراقيل و صعوبات كثيرة منها عدم حصولي على ورشة أو محل أزاول فيه نشاطي كفنان تشكيلي – غلاء وارتفاع أسعار مواد وأدوات الرسم مما يعرقلني عن إنتاج العدد المرجو من اللوحات الفنية –  الإهتمام القليل و المحتشم بهذا النوع من الفن مما يصنعِّ من مهمتي كفنان تشكيلي في إبراز أعمالي الفنية كما أشير إلى نقص المعارض الكبرى.

 

  • على ذكر قلة المعارض الكبرى، هل يمكن أن تذكرنا بأهم مشاركاتك على الصعيدين؟

بكل صراحة لم تكن كما أطمح إليه ولكن ممكن أن تتوسع مشاركتي مستقبلا في المعارض الكبرى داخل وخارج الولاية وغن سمحت الفرصة ولمالا خارج الوطن ،مشاركتي بصفتي فنانا تشكيليا، قمت بأول معرض فردي لأعمالي الفنية بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية الشلف كما قمت بعدة مشاركات في معارض جماعية بدار الثقافة لولاية الشلف وكانت آخر مشاركة لي بالصالون الجهوي الثالث للفنون التشكيلية بدار الثقافة لولاية الشلف تحت إشراف مديرها دحماني جيلالي الذي أشكره في هذا المقام على اهتمامه بالفن التشكيلي والفنانين التشكيليين.

 

  • هل من كلمة ختامية؟

اختمها بكلمة الشكر لكم على فتحكم لي هذه النافذة الثقافية والتي تعتبر هذه الالتفاتة بمثابة تحفيزا لي كفنان طموح، وأخيرا أود أن أقول بأن الفنان التشكيلي هو عنصر مهم في حياتنا الاجتماعية، فهو بذلك يحمل في أفكاره و إبداعه و ثقافته و مفاهيمه  ووعيه الاجتماعي و الثقافي رسالة هادفة يؤثر بها على أحاسيس و أفكار أفراد المجتمع، كما أنه يتأثر بانتقاداتهم وآرائهم، فهو يبدع في إضفاء الجمال و تزيين المحيط و ترسيخ ثقافة الفن و الإبداع، فلا بد من الاهتمام بالفنان التشكيلي و إعطائه العناية الكافية، ليبقى الفن التشكيلي دائما شعارا للثقافة و الجمال و الإبداع.

 

 

حاوره: الطيب مكراز

عدد القراءات 493 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار

مصانع قطاع غيار السيارات الألمانية قريبا في الجزائر

يرتقب أن يتنقل 30 رجل أعمال إلى العاصمة الألمانية برلين بداية شهر ديسمبر المقبل لمباحثة وتوقيع ملف إنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر وفق

فرنسا تفتح أبوابها للأطباء الجزائريين

سيتمكن الأطباء الجزائريون من الحصول بسهولة على التأشيرة من أجل السفر إلى فرنسا لمتابعة دراستهم الطبية هناك. وجاء في بيان لـ”تي أل أس كونتاكت” وهران نشر

الانتهاء من إعداد قانون يتعلق بمحاربة الجريمة الإلكترونية قريبا

مواقع التواصل الاجتماعي..والأخبار المزيفة تسبب الاستعمال الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي في تغيير طريقة تعامل وسائل الإعلام مع المعلومة وأصبح لنقل الأخبار المتداولة في العالم الافتراضي أبعاد

بطاش يدعو إلى الترويج للمنتجات المصنعة محليا

شدد رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش، أمس، على أهمية تشجيع المنتجات المصنعة محليا وزيادة مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة حتى يسهل

اتفاقية بين الهلال الأحمر الجزائري وجمعيات خيرية بفرنسا

تم صباح ، أمس، بفندق الهيلتون بالعاصمة، امضاء إتفاقية بين الهلال الأحمر الجزائري وجمعيات خيرية جزائرية بفرنسا قصد التبرع بمختلف المساعدات للجمعيات الخيرية الجزائرية وحتى

انطلاق حملة تحسيسية بجامعات الجزائر

انطلقت ،أمس، على مستوى جامعات الجزائر العاصمة، حملة تحسيسية لفائدة الطلبة، بهدف اطلاعهم على حقوقهم وواجباتهم اتجاه الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية. كما سيتم تمكينهم من الحصول

يوسفي : تصنيع السيارات في الجزائر أمر حتمي

أكد وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، أمس، على ضرورة التوجه نحو تصنيع السيارات بالجزائر، وعدم الاكتفاء بالتركيب، مشددا على أهمية تطوير قطاع المناولة لخلق مناصب

أساتذة الأطوار الثلاثة يحتجون هذا الإثنين

أعلن المكتب الولائي -الجزائر وسط- للمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية ، أمس، عن الدخول في إضراب يوم الإثنين المقبل.  ودعا "الكناباست" إلى

شنوف: توسيع المساحة الخضراء المخصصة للمواطنين

ذكرت المديرة المركزية بوزارة البيئة والطاقات المتجددة والمشرفة على تنظيم جائزة رئيس الجمهورية لأنظف مدينة، نادية شنوف بأن هذه الجائزة أنشئت بموجب المادة 32 لقانون

زعلان يلتقي سفير جمهورية كرواتيا بالجزائر

إستقبل  صباح أمس،  وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغني زعلان، سفير جمهورية كرواتيا بالجزائر مارين أندريجسفييك الذي إنتهت مهامه. وجرى اللقاء بمقر الوزارة ، أين تحادث
قيم هذا المقال
0