الإقتصادي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

تيجاني حسان: عدم تعويض أكثر من 221.000 يوم خلال 4 أشهر


كشف المدير العام للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، تيجاني حسان هدام يوم الأحد عن عدم تعويض أكثر  من 221.000 يوم عطلة مرضية تم إيداعها لدى الصندوق خلال الأشهر الأربعة الأولى  من 2017  اثر إجراءات المراقبة التي قامت بها مصالح الصندوق. وأوضح هدام أن " تعزيز نظام المراقبة الإدارية الذي وضعه  الصندوق سمح خلال الأشهر الأربعة الأولى (يناير-أبريل) من 2017 بعدم تعويض  221.608 يوم  من أصل 4.910.964 يوم عطلة مرضية تم إيداعها من قبل المؤمنين  اجتماعيا. وأضاف المسؤول أن الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء  استقبل 378.786 شهادة عطلة مرضية أودعها 338.216 مؤمن اجتماعيا في حين زار  أعوان الصندوق 58.788 مؤمن اجتماعيا بمنزلهم في اطار نشاطات المراقبة الإدارية  حيث سجل 7.298 حالة غياب و5.949 حالة رفض. وأوضح هدام أن الصندوق يرفض العطل المرضية في حالة عدم تواجد  المؤمن اجتماعيا بمنزله عند مرور أعوان المراقبة بحيث يفترض أن يكون في عطلة  مرضية مضيفا أن هناك حالات عدم التقدم إلى مركز الدفع في أجل 48 ساعة كما ينص  عليه التشريع الساري المفعول علما أن المادة 26 من المرسوم 84-27 (لاسيما  الفقرتين الثانية والثالثة) التي توجب على المؤمن اجتماعيا المريض عدم مغادرة  منزله إلا في الحالات الاستثنائية التي يحددها القانون. وقال إنه في إطار مكافحة العطل المرضية الممنوحة دون أحقية، قام  الصندوق بتعزيز المراقبة لاسيما فيما يتعلق بالعطل المرضية القصيرة الأمد (من  يوم واحد إلى ثلاثة أيام) بغية "تغيير سلوك" المؤمنين اجتماعيا الذين يلجؤون  إلى العطل المرضية "المتكررة بدون مبرر" مشيرا إلى تراجع هذا النوع من العطل  (القصيرة الأمد) بنسبة 10% في 2016 بفضل تعزيز المراقبة الطبية. كما أوضح نفس المسؤول أنه إضافة إلى إجراءات المراقبة الطبية و  الإدارية  تم القيام بحملة إعلامية و تحسيسية خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 27  يناير 2017 تجاه المواطنين والأطراف التي تمنح التوقفات عن العمل بهدف مكافحة  شهادات العطل المرضية غير القانونية التي تعتبر "آفة حقيقية تخلف خسائر كبيرة  للصندوق لها انعكاسات على الاقتصاد الوطني". و من جهة أخرى، أشار هدام إلى أنه لوحظ أيضا أن عطل الأمومة  القانونية غالبا ما تتبع بتوقف عن العمل حتى وان كانت الأم قد تماثلت للشفاء  مما يسبب اختلالا ماليا للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية. وقال إن الصندوق يعكف حاليا على وضع "آليات جديدة" لمعالجة التجاوزات  قصد ضمان "ديمومة" نظام التأمين الاجتماعي لأن الصندوق "مرغم على القيام بذلك"  مشيرا إلى أن " تسليم شهادات العطل المرضية غير القانونية يضر بنوعية العلاج و  التكفل بالمؤمنين" مما يؤثر على توازن و ديمومة نظام التأمين الاجتماعي".

 أكثر من 8000 بطاقة شفاء موقفة بسبب الإفراط أو غش

 و على صعيد آخر  أوضح هدام أن الصندوق أعد برنامج عصرنة " طموح" يتماشى  و التطور التكنولوجي و عصرنة آليات التسيير من خلال إدخال بطاقة الشفاء التي تمثل انجازا "استراتيجيا" من حيث تخفيف التدابير الخاصة بالتكفل بالمواطنين  لاسيما بخصوص منح الأدوية في إطار نظام الدفع عن طريق الغير. و في هذا السياق  أكد هدام أن أكثر من 13 مليون بطاقة شفاء تم  تسليمها لأصحابها في حين أن "8242 بطاقة تم وقفها بسبب الإفراط أو غش أو غير  ذلك من التجاوزات في ظرف الأشهر الأربعة الأخيرة (يناير-أبريل) من السنة  الجارية" واصفا هذا الرقم ب "الضئيل" مقارنة بالعدد الشامل للمستفيدين من نظام  التأمين الاجتماعي. وأوضح أن المؤمن الاجتماعي مطالب بتعويض المبلغ المالي -محل التجاوز-  لتسوية وضعيته في حين تحال حالات الغش على العدالة. وأشار إلى أن "الصندوق  الوطني للتأمينات الاجتماعية يتحكم في الوضع عن طريق أنظمة مراقبة التي تعمل  بنظام آلي يعتمد على التسلسل التاريخي الذي يسمح بكشف حالات الغش أو الإفراط". ومن جهة أخرى  أكد أن عدد عمليات التحيين عن بعد لبطاقات الشفاء على  مستوى الوكالات الصيدلانية المتعاقدة خلال سنة 2016 قدر ب65.943  مقابل 13.370  سنة 2015 في حين وصل خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 إلى 7.854 تحيين عن بعد. وفيما يتعلق بالتحصيل  أوضح هدام أن عمليات المراقبة التي يجريها  الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية بانتظام والتي تقوم بجزء منها الفرق  المختلطة (الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية/مفتشية العمل) كشفت عن 50.227  مخالفة خلال الفترة الممتدة ما بين شهري يناير و أبريل الفارط. وتخص 2.310 مخالفة، من هذا المجموع، التصريح عن النشاط فيما تتعلق 9.522  أخرى بالتصريح عن الأجور، يضيف المسؤول مشيرا إلى أن التحصيل الإجباري سمح  برفع  14.610 دعوى قضائية مننها 2.837 شكوى. وبخصوص التعاقد من الطبيب المعالج  أكد هدام أن هذا الاجراء يسمح  "بتسهيل" الاستفادة من العلاج و تحسين التكفل بالمؤمنين الاجتماعيين  مضيفا أن  3.195 طبيب معالج انضموا إلى هذا الجهاز من بينهم 2.606 طبيب عام و 589 طبيب  مختص في حين أن 616.139 مؤمن اجتماعي و ذوي الحقوق يستفيدون من هذا الجهاز.

عدد القراءات 234 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

صالون الجزائر يوافق على تأجيل سداد اشتراك الناشرين المصريين

  أعلن اتحاد الناشرين المصريين برئاسة الناشر عادل المصري، أن محافظ معرض الصالون الدولي للكتاب بالجزائر وافق، اليوم الأربعاء، على تأجيل سداد الناشرين المصريين لقيمة الاشتراك
image

الفريق أحمد قايد صالح، الجيش سيظل جيشا جمهوريا ملتزما بالدفاع عن السيادة الوطنية.

قال القايد صالح، في كلمة ألقاها خلال زيارة عمل وتفتيش بالناحية العسكرية الخامسة في ولاية قسنطينة، إن الجيش الوطني الشعبي لن يحيد أبدا عن القيام
image

افتتاح الطبعة العاشرة لمهرجان الأغنية والموسيقى الوهرانية

افتتحت الطبعة العاشرة لمهرجان الأغنية والموسيقى الوهرانية سهرة أول أمس بالمسرح الجهوي عبد القادر علولة لوهران في  أجواء متميزة امتزج فيها الحنين إلى الماضي وتفاعل
image

مباحثات على أعلى المستويات بين أمريكا وروسيا وإيران في أنقرة

يتواصل حراك سياسي وعسكري على أعلى المستويات في العاصمة التركية أنقرة تشارك فيه الولايات المتحدة وروسيا وإيران مع تركيا لرسم مصير ومستقبل محافظة إدلب السورية
image

تراجع العجز التجاري خلال الأشهر السبعة الأولى من 2017

تراجع العجز التجاري للجزائر خلال الأشهر السبعة الأولى من 2017 إلى 17ر6 مليار دولار مقابل عجز ب61ر10 مليار دولار خلال نفس  الفترة من 2016 أي
image

وقفة تضامنية بدار الصحافة مع صحفيي وعمال يومية "لاتريبين"

نظم يوم الثلاثاء بدار الصحافة بالجزائر  العاصمة عدد من الصحفيين العاملين بمختلف الجرائد الوطنية وقفة تضامنية مع  صحفيي وعمال يومية "لاتريبين" الناطقة باللغة الفرنسية والتي
image

عبد الغني زعلان يؤكد: ضرورة التسليم التدريجي للفروع المنتهية للطريق السريع بالطريق الوطني رقم 1

أكد وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني  زعلان يوم الثلاثاء بالمدية على ضرورة الشروع في التسليم التدريجي للفروع  المنتهية للطريق السريع لمشروع ازدواجية الطريق
image

الأمن الوطني يُقدم تسهيلات لأكثر من 06 ملايين مسافر

قامت مصالح شرطة الحدود خلال السداسي الأول لسنة 2017، بتسهيل الإجراءات الأمنية لـ 6528775 مسافر عبر كافة المعابر الحدودية سواء البرية، البحرية أو الجوية، من
image

غلام الله : الطوائف مرض يُهدد الجزائر

أكد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبو عبد الله غلام الله ،أمس، أن الجزائر لا تمنع العبادة في الأماكن المرخصة ولكنها ترفض "تحويل أقبية ومستودعات إلى
image

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تحذّر من خطورة "الكركرية"

دعت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بولاية مستغانم الحكومة للتدخل العاجل و التصدي لما يسمى بـ"الطائفة الكركرية"، محذرة من خطورتها على المجتمع وقالت إن دخول "الكركرية"
قيم هذا المقال
0