الثقافي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

"عين تكرية" بتيسمسيلت.. موقع أثري في حاجة إلى تثمين


يعتبر موقع "عين تكرية" المتواجد بإقليم بلدية خميستي بتيسمسيلت من بين أهم وأبرز الأماكن الأثرية التي تزخر بها المنطقة غير أنه يظل في حاجة ماسة إلى تثمين حتى يساهم في ترقية السياحة الثقافية بالجهة.

ويبقى هذا الموقع الذي يبعد عن مدينة خميستي بـ1 كلم ويتواجد بوسط منطقة غابية بالقرب من الطريق الوطني رقم 14 الرابط بين بلديتي خميستي و تيسمسيلت غير مستغل من الناحيتين العلمية والسياحية فضلا على العوامل الطبيعية التي أثرت عليه بشكل سلبي، كما أن هذا الموقع الأثري قد صنف سنة 2010 ضمن حظيرة الممتلكات الثقافية الوطنية إلا أنه لم يخضع منذ ذلك الحين إلى تثمين حقيقي واستغلال من شأنه ترقية السياحة الثقافية بالولايةوأكد المختص في علم الآثار والمهتم بتاريخ المواقع الأثرية بالولاية عبد القادر دحدوح أن بناء هذا الموقع الأثري الذي أطلق عليه الرومان "كلمناطة" يرجع إلى أواخر القرن الثاني وبداية القرن الثالث ميلادي، حيث يعد من بين المعسكرات والحصون التي أنشئت من طرف الجيش الروماني وذلك لتضييق الخناق على المقاومة المورية بالمنطقة التي كانت تتخذ من جبال ومرتفعات الونشريس حصونا لها، وقد كان الموقع يحتوي بالإضافة إلى المنشآت المعمارية العسكرية هياكل مدنية أخرى كالحمامات وقبور جنائزية لكنها اندثرت إلى جانب مهم منها حيث استعملت حجارتها في بناء مدينة بورباكي (خميستي حاليا) في العهد الاستعماري.

 

العثور على كتابات أثرية لاتينية

 

ويحتوي ذات الموقع حاليا على بقايا المعبد الذي يعد معلما جنائزيا كانت تقدم فيه القرابين للآلهة، حسب المعتقدات الدينية آنذاك. وقد بقي من ذلك المعبد عمود لازال قائما إلى يومنا هذا في مكانه الأصلي. كما يحتوي الموقع كذلك على مقبرة تضم 40 قبرا فضلا على بقايا حجرية مختلفة لأعمدة وأفاريز وغيرها وقطع فخارية مختلفة الأشكال والأحجام والأغراض، وأبرز دحدوح أن عدد من الباحثين الأثريين قد عثروا على كتابات أثرية لاتينية يجهل موضع وجودها مع المؤكد أنها نقلت من مكانها في عهد الاستعمار الفرنسي إلى المتاحف الفرنسية، داعيا إلى نفض الغبار عن هذا الموقع الأثري الهام من خلال تجسيد مخطط لتثمينه على المدى المتوسط وذلك عن طريق إطلاق حفريات بداخله بهدف معرفة أبرز المكتشفات الأثرية التي يزخر بها.

وكشف ذات المختص أنه قد قام خلال السنوات الماضية بدراسة عملية ميدانية لعديد المواقع الأثرية بولاية تيسمسيلت ومن ضمنها موقع "عين تكرية" الذي بينت الدراسة بأن أهم معالمه الأثرية مردومة في باطن الأرض لذلك فإنه يستدعي مخططا للتثمين والحماية.

 

مساعي لتثمين الموقع الأثري "عين تكرية"

 

وأفاد به مدير الثقافة لولاية تيسمسيلت محمد داهل أنه دائرته تسعى في الوقت الراهن إلى تثمين هذا الموقع الأثري وحمايته من كل المخاطر التي قد تهدده، منها الطبيعية والبشرية، وكشف ذات المسؤول أن مديريته وبالتعاون مع مصالح بلدية خميستي قد سطرت برنامجا لتثمين هذا المكان الأثري والذي ستشرف على تجسيده قبل نهاية السنة الجارية، حيث يشمل إطلاق أشغال تهيئة واسعة لهذا الوقع من خلال انجاز سياج لحمايته ومسالك للزوار فضلا على توفير ألواح توجيهية وتعريفية للهياكل والمنشآت التي يتوفر عليها. كما يتضمن ذات البرنامج كذلك إطلاق عملية واسعة للحفريات على مستوى هذا الموقع وذلك بإشراك عدد من المختصين في علم الآثار من عدة جامعات من الوطن بما يساهم في نفض الغبار عنه واستغلاله من الناحية العلمية فضلا على ترقية السياحة الثقافية بالجهة، وسيتم بالمناسبة تنظيم زيارات بيداغوجية دورية إلى ذات الموقع لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية والمنخرطين بالمرافق الشبانية والطلبة الجامعيين وكذا الباحثين في علم الآثار والتي سيتم خلالها تقديم شروحات حول هذا المكان الأثري. وستبرمج أيضا لقاءات وأيام دراسية علمية ستسلط الضوء على هذا الموقع الأثري لاسيما من الناحية الأكاديمية من تأطير أساتذة وباحثين من مختلف جامعات الوطن.

 وتهدف ذات المديرية من وراء هذا البرنامج إلى تحويل هذا الموقع إلى أهم المزارات الأثرية السياحية بالمنطقة. كما يندرج ضمن الإستراتيجية الجديدة المنتهجة من قبل وزارة الثقافة الرامية إلى استغلال وتثمين فعلي وناجع للمواقع  الأثرية المصنفة ضمن حظيرة الممتلكات الوطنية.

عدد القراءات 43 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

اة شخص واربعة اخرين في.. حالة حرجة من جراء الحادث المروري بثنية الحد

توفي شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح خطيرة على اثر حادث مرور وقع اليوم الأحد بالطريق الوطني رقم 14 في شطره الرابط بين بلديتي ثنية الحد
image

البويرة : استلام مسرح الهواء الطلق للمدينة جويلية القادم

سيتم استلام و دخول مشروع مسرح الهواء الطلق لمدينة البويرة حيز الخدمة في جولية القادم بعد عدة أشهر من الانتظار علما أنه تم بعث أشغاله
image

صناعات إلكترونية : تصنيع نهائيات الدفع الإلكتروني ابتداء من يونيو المقبل

ستشرع المؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية لسيدي بلعباس من خلال مصنعها الجديد للإدماج الالكتروني الذي وضع حيز الخدمة مؤخرا في تصنيع نهائيات الدفع الإلكتروني ابتداء من
image

توقيف تاجر مخدرات وحجز (22.480) كيلوغرام من الكيف المعالج بباتنة

أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، يوم 19 ماي 2018 بباتنة ، تاجر (01) مخدرات على متن مركبة سياحية، وحجزت (22.480) كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين
image

إفطار جماعي على مستوى الحاجز الأمني " الهضبة " ببئر خادم

        أقامت مصالح أمن ولاية الجزائر مائدة إفطار جماعي على مستوى الحاجز الأمني " الهضبة " ببئر خادم بالجزائر العاصمة وكذا الحراش، حيث
image

مساهل يترأس غدا الاجتماع الوزاري الثلاثي حول ليبيا

  سيترأس وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل ، غدا اجتماعا وزاريا ثلاثيا يضم كلا من الجزائر ومصر وتونس حول ليبيا بمشاركة وزيري الشؤون الخارجية المري
image

عباس يدخل المستشفى للمرة الـ3 في أقل من أسبوع

أعلن مسؤولون فلسطينيون أن الرئيس محمود عباس دخل اليوم المستشفى وذلك للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع حسب وكالة "رويترز"، وكان الرئيس الفلسطيني البالغ من
image

وزارة الدفاع: توقيف تاجر مخدرات وحجز أكثر من 22 كلغ من الكيف المعالج بباتنة

  أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، أمس بباتنة، تاجر مخدرات على متن مركبة سياحية وحجزت 22.480 كيلوغرام من  الكيف المعالج، حسبما أفاد به اليوم بيان
image

ميهوبي: "برامج ثقافية واعدة ستجسد مع اليونسكو"

  كشف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي عن مشاريع ثقافية سيتم تجسيدها مع مكتب اليونسكو بدءا بمشاركتها في فعاليات شهر التراث اللامادي الإفريقي الذي سينظم بمقر
image

سحــب استدعـاءات بكـالـوريا 2018 ابتــداء مـن الـرابعة مســاء

  تنطلق اليوم عملية سحب وطبع استدعاءات بكالوريا 2018 على موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات bac.onec.dz على أن تدوم إلى غاية انطلاق امتحان شهادة البكالوريا. وأوضحت وزيرة
قيم هذا المقال
0