الثقافي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

36فيلما جزائريا ينافس 14 دولة

الباهية تحتضن مهرجان الفيلم العربي ابتدءا من الـ 23ستمبر الجاري


تنطلق الدورة السابعة لمهرجان وهران للفيلم العربي ابتداء من الـ 23 إلى غاية الثلاثين سبتمبر الجاري في قاعة المؤتمرات بالمدينة،  حيث سيكون "الطابع الجزائري" من خلال مشاركة 36 فيلما من أحدث الإنتاجات السينمائية سعيا للفوز بجائزة "الوهر الذهبي"، وهي أعمال تتراوح بين أشرطة طويلة وقصيرة بـ15 شريطا لكل منهما، بالإضافة إلى 6 أشرطة وثائقية. وتضم قائمة الأفلام الجزائرية داخل المسابقة الرسمية الفيلمان الطويلان "قد تم تصوير اللقطات" للمخرج جمال بلوصيف، 66 دقيقة، إنتاج 2013، و"يوم الرماد" للمخرج عمار سي فضيل، 105 دقيقة، إنتاج 2013. ويلاحظ هنا أن الفيلم الجديد "سطوح" لمرزاق علواش المشارك حاليا بمهرجان "البندقية" الإيطالي، لن يتم عرضه. أما في دائرة التنافس الخاصة بالأفلام القصيرة، فتشارك الجزائر بأربعة أفلام هي "ساحة بور سعيد" للمخرج فوزي بوجمعي، 19 دقيقة، إنتاج 2012، و"قندورة بيضاء" للمخرج أكرم زغلا، 6 دقائق، إنتاج 2012، و"الأيام السالفة" للمخرج كريم موساوي، 8 دقائق، إنتاج 2013، بالإضافة إلى "رؤية" للمخرج فاروق بلوفة، 43 دقيقة، إنتاج 2013. وإلى جانب الجزائر، تسجل التظاهرة مشاركة 14 دولة وهي تونس، موريتانيا، مصر، الإمارات، قطر، السعودية، البحرين، والعراق، فلسطين، الكويت، الأردن، لبنان والمغرب. وتشرف على تقييم الأعمال ثلاث لجان تحكيم مكونة من محترفين في فن السينما، فبالنسبة للأفلام الطويلة، يترأس اللجنة المخرج الجزائري أحمد راشدي، إلى جانب كل من كارمان لوبوس "ممثلة لبنانية"، آمال بوشوشة، حسان كشاش، آن ماري جسير "كاتبة سيناريو، ومخرجة ومنتجة فلسطينية"، وحاتم علي "ناقد وأديب جزائري، ومحرر في مجلة نقد". وترأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة أليس خروبي، وهي فرنسية من أصول جزائرية، ومديرة جناح الفيلم القصير في سوق الأفلام لمهرجان "كان" السينمائي، وبعضوية كل من الفنان التشكيلي جزائري كريم سرقوة، والممثلة الجزائرية سامية مزيان، وألاي يونس، وهي مديرة فنية أردنية ومنظمة لفعاليات ثقافية عربية عديدة، والمخرجة والفنانة الإماراتية نجوم الغانم. أما لجنة تحكيم الأشرطة الوثائقية، فقد اختار لها المنظمون حبيبة جحنين، وهي وثائقية جزائرية ومسؤولة على ورشات بجاية الوثائقية، ومشرفة على فريق متكون من ثنائي هو الإعلامي نبيل حاجي، وأحمد فائق، وهو سينمائي مصري. في السياق ذاته، وضع المنظمون لهذه الدورة تسع جوائز تكريما منهم لأفضل الإنتاجات السينمائية في أنواعها الثلاثة؛ الطويلة، القصيرة والوثائقية. وفي فئة الأفلام الطويلة، ستمنح جائزة أفضل فيلم وستحظى بـ"الوهر الذهبي". كما ستمنح لجنة تحكيم المهرجان لهذه الفئة جائزة خاصة، إلى جانب جوائز أفضل أول فيلم، جائزة الصحافة، أفضل "سيناريو"، أفضل ممثل وممثلة. وفيما يخص الأفلام القصيرة، ستمنح جائزتان تكرسان أفضل فيلم بـ"الوهر الذهبي"، بالإضافة إلى جائزة لجنة التحكيم. وبالنسبة إلى الأشرطة الوثائقية، تسُلَّم جائزة "الوهر الذهبي" تتويجا لأفضل عمل في هذه الفئة. وسيشهد المهرجان تكريمات عديدة على شرف وجوه سينمائية - الحية منها والراحلة – عرفانا لعطاءات وإسهامات أثرت على مسار السينما العربية. وستتمحور نقاشات الدورة السابعة ستتمحور فعالياته حول إسهامات المخرجة والفنانة الفلسطينية سعاد رفيق مع تخصيص فضاء خاص بعنوان "نظرة على غزة" من ناحية أخرى، برمج المنظمون على هامش عروض الأفلام، سلسلة من المحاضرات تدور مواضيعها أساسا حول "الفن السابع" العربي. وتحاضر الكندية من الأصول الجزائرية والمستشارة والمتعاونة مع العديد من المهرجانات العالمية المعروفة على غرار مهرجان "تورونتو" الكندي، حياة بن قارة، حول موضوع يحمل عنوان "أهمية المهرجانات السينمائية في ترقية الصورة". أما المحاضرة الثانية، فيدور موضوعها حول "النقد السينمائي في العالم العربي وتطورّ اللغة السينمائية"، يلقيها إقبال زليلة، وهو أستاذ في جامعة تونس وناقد سينمائي. سيتبع إلقاء هاتين المحاضرتين ثلاثة لقاءات تقترح على السينمائيين والمشاركين في المهرجان وتتمحور جميعها حول موضوع واحد هو "الفيلم، مهنة"، من تنشيط تقنيين سينمائيين عالميين ومشاركين في مسيراتهم الفنية في أعمال تعد من "الكلاسيكيات" في "الفن السابع"، مسيرات ستشكل مرجعية ما سيعرضونه بشأن خفايا الصناعة السينمائية.

 

حاج موسى شهيرة

عدد القراءات 829 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

على خلفية حجز طائرة الجوية الجزائرية ببروكسل ... الجزائر تستدعي سفيريها ببلجيكا وهولندا

قامت الخارجية الجزائرية باستدعاء سفيري الجزائر بكل من مملكة بلجيكا ومملكة هولندا، وذلك على خلفية حجز طائرة تابعة للجوية الجزائرية ببروكسل، ويأتي هذا القرار عقب
image

الداخلية تتخذ كافة الإجراءات للتكفل بضحايا حادث غرداية

أوفد وزير الدولة, وزير الداخلية والجماعات المحلية, الطيب بلعيز, أمس الأحد, وفدا مكونا من عدد من المسؤولين إلى موقع حادث المرور الأليم الذي وقع بولاية
image

تضامنا مع زميلتهم المتوفاة مؤخرا.... المقتصدون يعتصمون أمام مقر وزارة التربية

احتشد أمس ألاف المقتصدين المضربين امام مقر وزارة التربية في رويسو بالعاصمة، حيث حملوا صور زميلتهم "فضيلة ناضر"، و حملوا وزارة التربية نتيجة الضغط الكبير
image

الغازي يشرف على الافتتاح الرسمي للصالون الوطني الأول للمؤسسة المصغرة المبتكــرة

يشرف محمد الغازي، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي على الافتتاح الرسمي للصالون الوطني الأول للمؤسسة المصغرة المبتكــرة وذلك اليوم، الأحــد 14 ديسمبر 2014 بداية من
image

الجيش الوطني الشعبي توقيف 31 شخصا وحجز ثلاثة عربات بعين قزام

تمكنت مفارز من الجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لعين قزام من توقيف 31 مهربا وحجز ثلاثة عربات، حسبما أفاد به هذا الجمعة بيان لوزارة
image

ظاهرة إختطاف الأطفال واقع يرفضه المجتمع

·      أولياء يعيشون الحزن و الأسى لفقدان فلذات كبدهم   أصبحت ظاهرة اختطاف و إختفاء الأطفال ظاهرة دخيلة على المجتمع الجزائري  من مختلف الأعمار ، حيث أصبحت
image

أكثر من 800 مليون دج لتهيئة تسع مناطق للنشاطات

خصص غلاف مالي قدره 803 مليون دج لتهيئة تسعة مناطق جديدة للنشاطات بولاية عين تموشنت حسب ما علم من مدير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية
image

برلمان بروكسل و البرتغال يطالبان بالاعتراف الفوري بدولة فلسطين

·       بعد يوم من تصويت برلمان إقليم والونيا على ذات القرار طالب برلمان إقليم بروكسل، عاصمة بلجيكا، الحكومة الاتحادية، بالاعتراف الفوري بدولة فلسطين،
image

ترحيل الرعايا النيجريين: وصول فوج ثاني من الرعايا النيجريين المرحلين إلى مركز الاستقبال بتمنراست

وصل مساء الخميس فوج ثاني من الرعايا النيجريين المرحلين إلى مركز الاستقبال بتمنراست تحسبا لإعادتهم إلى بلدهم الأصلي حسب ما لوحظ. وتم نقل هذا الفوج
image

قال إنها أثبتت مدى تمسك الجزائريين بالاستقلال،المجاهد محمد زروال: مظاهرات 11 ديسمبر صنعت لها مكانا في العالم

  أكد المجاهد و المؤرخ محمد زروال أن مظاهرات الحادي عشر ديسمبر 1960، التي خرج خلالها الشعب الجزائري إلى الشارع، كانت ردا على سياسة الجنرال ديغول،
قيم هذا المقال
0