الثقافي
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

36فيلما جزائريا ينافس 14 دولة

الباهية تحتضن مهرجان الفيلم العربي ابتدءا من الـ 23ستمبر الجاري


تنطلق الدورة السابعة لمهرجان وهران للفيلم العربي ابتداء من الـ 23 إلى غاية الثلاثين سبتمبر الجاري في قاعة المؤتمرات بالمدينة،  حيث سيكون "الطابع الجزائري" من خلال مشاركة 36 فيلما من أحدث الإنتاجات السينمائية سعيا للفوز بجائزة "الوهر الذهبي"، وهي أعمال تتراوح بين أشرطة طويلة وقصيرة بـ15 شريطا لكل منهما، بالإضافة إلى 6 أشرطة وثائقية. وتضم قائمة الأفلام الجزائرية داخل المسابقة الرسمية الفيلمان الطويلان "قد تم تصوير اللقطات" للمخرج جمال بلوصيف، 66 دقيقة، إنتاج 2013، و"يوم الرماد" للمخرج عمار سي فضيل، 105 دقيقة، إنتاج 2013. ويلاحظ هنا أن الفيلم الجديد "سطوح" لمرزاق علواش المشارك حاليا بمهرجان "البندقية" الإيطالي، لن يتم عرضه. أما في دائرة التنافس الخاصة بالأفلام القصيرة، فتشارك الجزائر بأربعة أفلام هي "ساحة بور سعيد" للمخرج فوزي بوجمعي، 19 دقيقة، إنتاج 2012، و"قندورة بيضاء" للمخرج أكرم زغلا، 6 دقائق، إنتاج 2012، و"الأيام السالفة" للمخرج كريم موساوي، 8 دقائق، إنتاج 2013، بالإضافة إلى "رؤية" للمخرج فاروق بلوفة، 43 دقيقة، إنتاج 2013. وإلى جانب الجزائر، تسجل التظاهرة مشاركة 14 دولة وهي تونس، موريتانيا، مصر، الإمارات، قطر، السعودية، البحرين، والعراق، فلسطين، الكويت، الأردن، لبنان والمغرب. وتشرف على تقييم الأعمال ثلاث لجان تحكيم مكونة من محترفين في فن السينما، فبالنسبة للأفلام الطويلة، يترأس اللجنة المخرج الجزائري أحمد راشدي، إلى جانب كل من كارمان لوبوس "ممثلة لبنانية"، آمال بوشوشة، حسان كشاش، آن ماري جسير "كاتبة سيناريو، ومخرجة ومنتجة فلسطينية"، وحاتم علي "ناقد وأديب جزائري، ومحرر في مجلة نقد". وترأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة أليس خروبي، وهي فرنسية من أصول جزائرية، ومديرة جناح الفيلم القصير في سوق الأفلام لمهرجان "كان" السينمائي، وبعضوية كل من الفنان التشكيلي جزائري كريم سرقوة، والممثلة الجزائرية سامية مزيان، وألاي يونس، وهي مديرة فنية أردنية ومنظمة لفعاليات ثقافية عربية عديدة، والمخرجة والفنانة الإماراتية نجوم الغانم. أما لجنة تحكيم الأشرطة الوثائقية، فقد اختار لها المنظمون حبيبة جحنين، وهي وثائقية جزائرية ومسؤولة على ورشات بجاية الوثائقية، ومشرفة على فريق متكون من ثنائي هو الإعلامي نبيل حاجي، وأحمد فائق، وهو سينمائي مصري. في السياق ذاته، وضع المنظمون لهذه الدورة تسع جوائز تكريما منهم لأفضل الإنتاجات السينمائية في أنواعها الثلاثة؛ الطويلة، القصيرة والوثائقية. وفي فئة الأفلام الطويلة، ستمنح جائزة أفضل فيلم وستحظى بـ"الوهر الذهبي". كما ستمنح لجنة تحكيم المهرجان لهذه الفئة جائزة خاصة، إلى جانب جوائز أفضل أول فيلم، جائزة الصحافة، أفضل "سيناريو"، أفضل ممثل وممثلة. وفيما يخص الأفلام القصيرة، ستمنح جائزتان تكرسان أفضل فيلم بـ"الوهر الذهبي"، بالإضافة إلى جائزة لجنة التحكيم. وبالنسبة إلى الأشرطة الوثائقية، تسُلَّم جائزة "الوهر الذهبي" تتويجا لأفضل عمل في هذه الفئة. وسيشهد المهرجان تكريمات عديدة على شرف وجوه سينمائية - الحية منها والراحلة – عرفانا لعطاءات وإسهامات أثرت على مسار السينما العربية. وستتمحور نقاشات الدورة السابعة ستتمحور فعالياته حول إسهامات المخرجة والفنانة الفلسطينية سعاد رفيق مع تخصيص فضاء خاص بعنوان "نظرة على غزة" من ناحية أخرى، برمج المنظمون على هامش عروض الأفلام، سلسلة من المحاضرات تدور مواضيعها أساسا حول "الفن السابع" العربي. وتحاضر الكندية من الأصول الجزائرية والمستشارة والمتعاونة مع العديد من المهرجانات العالمية المعروفة على غرار مهرجان "تورونتو" الكندي، حياة بن قارة، حول موضوع يحمل عنوان "أهمية المهرجانات السينمائية في ترقية الصورة". أما المحاضرة الثانية، فيدور موضوعها حول "النقد السينمائي في العالم العربي وتطورّ اللغة السينمائية"، يلقيها إقبال زليلة، وهو أستاذ في جامعة تونس وناقد سينمائي. سيتبع إلقاء هاتين المحاضرتين ثلاثة لقاءات تقترح على السينمائيين والمشاركين في المهرجان وتتمحور جميعها حول موضوع واحد هو "الفيلم، مهنة"، من تنشيط تقنيين سينمائيين عالميين ومشاركين في مسيراتهم الفنية في أعمال تعد من "الكلاسيكيات" في "الفن السابع"، مسيرات ستشكل مرجعية ما سيعرضونه بشأن خفايا الصناعة السينمائية.

 

حاج موسى شهيرة

عدد القراءات 618 مرة | قراءات اليوم 2 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

هل هي عمارات أم قمامات أوساخ ؟ فرضية ساحات للروائح النتنة تأكدت

من عجاب الأمور عند مواطني بلدية تيسمسيلت أنهم يجهلون مهام رئيس بلديتهم الذي تم انتخابه من لدنهم إبان الانتخابات المحلية الأخيرة.والغريب في الأمر أن وجهتهم
image

حنون تجدد عزمها على اعتلاء كرسي الرئاسة

لابد من إعادة النظر في قوائم المسجلين أعلنت المرشحة عن حزب العمال لرئاسيات أفريل الجاري لويزة حنون ،أمس، أنها لن تحتل مرتبة أقل من الثانية، موضحة
image

بوتفليقة وبن فليس سيمران إلى الدور الثاني

المقاطعون سيراقبون الانتخابات إلى غاية الفرز النهائي للأصوات بن فليس لم يدع لـ"التخلاط" بل طالب بحقه لابد من الالتزام بالفعل الديمقراطي الجماعي أكد الأمين العام المكلف بالإعلام والاتصال
image

السلطات التونسية تعيد قناع غورغون الأثري إلى الجزائر

استلمت وزيرة الثقافة خليدة تومي أمس قناع غورغون من السلطات التونسية و هو تحفة أثرية ثمينة ونادرة تم نهبها عام 1996 من متحف هيبون للآثار
image

عمل المرأة ليلا.. جدل طويل ومعاناة مستمرة

رجال تحت رحمة «العمل الليلي» لزوجاتهم عمل المرأة ليلا مرتبط بمدى حاجة الناس له بين القبول والرفض مناوبة المرأة ليلا.. التزام عملي اضطراب عائلي عمل المرأة ليلا تحكمه أسس
image

مرسي يمثل مجددا أمام المحاكمة

استأنفت محكمة جنايات القاهرة، أمس برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث الاتحادية"، القصر الرئاسي،
image

الأطراف تتفق على انطلاق حوارها

اتفقت الأطراف السياسية الموريتانية، على انطلاق الحوار رسميا بينها بمشاركة الموالاة والحكومة وطرفي المعارضة (المعاهدة من أجل التناوب السلمي على السلطة والمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة).جاء
image

الوصية تهدف إلى النهوض بقطاع التربية ومسايرة العصرنة في مجال التربية

يعتبر قطاع التربية والتعليم من أبرز القطاعات على الصعيد الوطني والخارجي،لذا تولي الحكومة الجزائرية إهتماما بالغا بهذا القطاع،ومحاولة المسؤولين والوزارة الوصية مواكبة التطورات الحاصلة في
image

سلال يدعو إلى الاعتصام حول صناديق الاقتراع

لا أحد يستطيع تهديد الجزائر والشعب له جيش قوي مشاريع "لونساج" ستستمر في العهدة الرابعة دعا عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للمرشح الحرّ عبد العزيز بوتفليقة
image

ترشحي للانتخابات الرئاسية غلطة

·   نسبة الانتخابات لن تتعدى 5 بالمائة في أحسن تقدير أكد المترشح عن حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي، أمس، أنّ ترشحه للرئاسيات كان "غلطة" ويجب تصحيحها،
قيم هذا المقال
0