محليات
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

رصف الطرقات بالخرسانة الإسمنتية بالمسيلة


عرفت ولاية المسيلة سنة 2017 بعث تقنية حديثة  لرصف الطرقات باستعمال الخرسانة الإسمنتية و ذلك بهدف فك العزلة عن عديد  المناطق الريفية بالحضنة و تفادي الاهتراء السريع للطرقات مع تقليص معتبر لتكاليف الانجاز. وأوضحت إطارات بمؤسسة "لافارج" التي أنشأت مؤسسة متخصصة في هذا المجال أن مزايا هذه التقنية سريعة الإنجاز أي في مدة لا تتجاوز الأسبوع على أكثر تقدير، كما أنها مطلوبة أكثر عبر العالم في المناطق الأقل حركة للمرور الريفية خصوصا وذلك بسبب الضجيج الذي تخلفه العربات حين استعمال الطريق الإسمنتي وهي الميزة السلبية, حسب تقنيين بمصلحة الأشغال العمومية لولاية المسيلة. وكون المناطق الريفية تستعمل فيها الجرارات والآليات الثقيلة بصفة كبيرة فضلا عن وقوعها في مناطق وعرة وجبلية فإن رصف طرقاتها باستعمال تقنية الخرسانة  الإسمنتية يعتبر أمرا محبذا و يتم التوجه إليه تدريجيا مثلما هو معمول به في  الدول الأوروبية.

 

 

تقنية الرصف بالإسمنت أكثر ديمومة وأقل تكلفة

 

وكان مدير الطرقات والمنشآت لمجمع "لافارج" لإنتاج الإسمنت بحمام الضلعة بالمسيلة, عمار تريش, قد صرح بداية شهر ديسمبر الجاري تزامنا مع الشروع في  رصف الطريق الرابط بين مصنع الإسمنت والطريق الوطني 60 على مسافة 3,6 كلم  بولاية المسيلة أن هذه التقنية تسمح بربح الوقت كما تعتبر أقل تكلفة من الرصف  المعروف باستعمال الاسفلت وذلك بسبب ديمومة استعمالها التي تتجاوز غالبا الـ30 سنة مقابل ما لا يتعدى العشرين سنة بالنسبة الطرقات الاسفلتية فضلا عن أن  الطريق الإسمنتي سهل الصيانة إذ يكفي -كما قال- نزع الجزء المتصدع والمهترئ من الطريق واستبداله بجزء من الإسمنت في أجل لا يتعدى عدة سويعات. ويشير إطار بمجمع "لافارج" مكلف بالعلاقات العامة إلى أن الرصف باستعمال الخرسانة الإسمنتية يتم مده على البارد عكس الزفت الذي يمد على الساخن وما  تخلفه هذه الطريقة من آثار سلبية على البيئة تنجم عن تصاعد الدخان الكثيف كما  أن توسيع استعمال الرصف الإسمنتي يؤدي -حسبه- إلى التقليل من محطات خلط الزفت مما يحد بصفة معتبرة من كمية المواد الملوثة التي تطرحا في الهواء، وعلى عكس ما تمت الإشارة إليه يرى تقنيو قطاع الأشغال العمومية بولايتي  المسيلة و برج بوعريريج الذين حضروا لقاء نظمه مصنع "لافارج" للتعريف بهذه التقنية أن هذه الطريقة لها العديد من الآثار السلبية من بينها أنها تتسبب في الضوضاء الناجمة عن استعمال الطريق الإسمنتي بفعل كثافة حركة المرور فضلا عن صعوبة استعمال هذه التقنية في الطرقات المزدوجة والسريعة. وعاد عمار تريش للحديث عن مشكلة الضوضاء التي يمكن القضاء عليها باللجوء إلى  استعمال طبقة من الخرسانة الزفتية فوق الطبقة الكبرى من الإسمنت معترفا بأن هذه التقنية لم تأت للقضاء على الرصف الزفتي بل هي مكملة له حيث تتقاسم المجال كما هو معمول به في الدول الأوروبية بنسبة 80 بالمائة للزفت مقابل 20 بالمائة للإسمنت. ويؤكد مسؤولو مصنع "لافارج" أن المؤسسة الأجنبية الناشطة في الجزائر المنشأة  في مجال هذه التقنية ترحب بكل ما له علاقة بالتكوين في هذا الشأن مشيرين إلى أن نفس التجهيزات التي تستعمل في الرصف التقليدي أي الزفت تستعمل كذلك في  الرصف الإسمنتي إذ يكمن الاختلاف فقط في طريقة الإنجاز التي تتم بخلط نوع من  الإسمنت مع أساس الطريق ليتم رصفها فيما بعد بطبقة إسمنتية معتبرين أن  الاستثمار في هذه التقنية يندرج ضمن توجهات مؤسسة "لافارج" التي تسعى إلى  تنويع منتجاتها.  للإشارة، فإن تراجع الطلب على الإسمنت جراء الظروف المالية التي تمر بها  البلاد كان سببا في توجه هذه المؤسسة نحو البحث عن مجالات تستعمل فيها مادتها  الأولية وفق ما أجمع عليه أساتذة من جامعة المسيلة بمناسبة لقاء إعلامي حول  الرصف بالإسمنت احتضنه مصنع "لافارج" بحمام الضلعة مطلع ديسمبر الجاري.

عدد القراءات 180 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

هل قرار اعلان حالة شغور منصب بوحجة قانوني ؟

في ظل غموض تام حول قانونيـــــــــــــــــــة الإجراء و تأزم الوضع مكتب البرلمان يعلن حالة شغور منصب بوحجة هذا ما تمخض عن الاجتماع غير العادي لمكتب
image

ماكرون : ” 17 أكتوبر 1961 كان يوم قمع ضد المتظاهرين الجزائريين”

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ 17 أكتوبر عام 1961  كان “يوم للقمع العنيف ضد المتظاهرين الجزائريين”. وقال ماكرون إن الجمهورية الفرنسية، يجب أن تواجه الماضي
image

حجز 664 قارورة خمر وأسلحة نارية بدون رخصة بتيارت

 تمكنت الفرق الاقليمية للدرك الوطني التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيارت بحر الأسبوع الماضي من حجز  664 قارورة خمر من مختلف الأنواع ، حيث بلغت قيمة المحجوزات  180170 دج . وقال بيان
image

الأمم متحدة: الجزائر تدعو إلى وضع حد لحالات الاستعمار المتبقية

دعت الجزائر, أمس الثلاثاء في نيويورك "إلى وضع حد لحالات الاستعمارية المتبقية", معتبرة أن تصفية الاستعمار لا يجب ان تكون محل "تفسيرات مغلوطة او نقاش
image

إحباط محاولة تهريب 17500أورو بمطار هواري بومدين

تمكنت شرطة الحدود  بمطار هواري بومدين الدولي, في عمليتين متفرقتين, من إحباط محاولة تهريب أزيد من 170 ألف أورو كانت بحوزة شخصين أثناء محاولتهما مغادرة التراب الوطني
image

المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار تسجل مشاركتها بصالون الكتاب

كشفت المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار ، عن مجموعة مؤلفاتها التي ستشارك بها في الطبعة الثالثة و العشرين للصالون الدولي للكتاب، و التي تتجاوز في مجملها
image

مهرجان الجزائر الثقافي الدولي العاشر للموسيقى السيمفونية: سهرة أوروبية مغاربية مع النمسا وإيطاليا وتونس

نشطت مجموعات موسيقية من النمسا وإيطاليا وتونس مساء أول أمس بأوبرا الجزائر "بوعلام بسايح" بالعاصمة حفلا كلاسيكيا  ساهرا في رابع أيام مهرجان الجزائر الثقافي الدولي
image

للتونسية وفاء طبوبي: صرخة "الأرامل الثلاثة" تمتع جمهور مسرح بجاية

يمثل العرض المسرحي "الأرامل الثلاثة" للمخرجة التونسية وفاء طبوبي التي عرضت مساء أول أمس في إطار المهرجان الدولي  لمسرح بجاية، صرخة إنسانية أمام المنزلقات التي
image

تدمير ثلاثة (03) مخابئ للإرهابيين بكل من البويرة وتيزي وزو وبومرداس

 أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 16 أكتوبر 2018 عنصر دعم للجماعات الإرهابية بباتنة، في حين كشفت ودمرت مفارز أخرى، إثر عمليات بحث وتمشيط بكل
image

نواب الموالاة يواصلون غلق بوابة البرلمان لليوم الثاني

يواصل اليوم الأربعاء نواب الأغلبية غلق الباب الرئيسي لمقر المجلس الشعبي الوطني في انتظار وصول رئيس المجلس  السعيد بوحجة المرتقب ويؤكد أطراف من نواب الأغلبية
قيم هذا المقال
0