حوارات
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

مدير ترقية قانون المنافسة لـ" الاتحاد": سند المعاملات التجارية لن يؤثر على الفــــــلاَّح


طمأن مدير ترقية قانون المنافسة بوزارة التجارة محمد سردون،أمس، الجزائريين ، في تصريح خص به "الاتحاد" ، مؤكدا أن سند المعاملات التجارية لا علاقة له بالضرائب ولا بالأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد، موضحا أن رقم التعريف الجبائي هو نفسه الرقم الوطني للفلاح الذي تحتويه بطاقة الفلاح، مشيرا إلى عقوبات صارمة ستطبق على المخالفين للقانون، وقال إن المشروع سيسلم إلى وزير التجارة في نوفمبر الداخل كأقصى تقدير.

حاورته: خديجة قدوار

 

ما هو سند المعاملات التجارية؟

 

سند المعاملات التجارية هو عبارة عن عقد بين البائع والمشتري يسلمه الأعوان الاقتصاديون الناشطون والحرفيين وكل الناشطين في هذا المجال والوثيقة هي مسهلة عوض الفاتورة لكنها لا تعوضها وهي وثيقة مماثلة.

 

ما الغاية من وراء المجيء بهذه الوثيقة؟

 

الهدف من تكريس هذه الوثيقة في قطاع التجارة يتجسد في ضمان الشفافية اللاَّزمة في المعاملات التجارية بالقطاعات الثلاثة  لابد أن تكون وثيقة لأنه في السابق لما كان القانون 04-02 قبل أن يعدل في 2010 كان الناشطون في القطاع الفلاحي غير ملزمين صراحة باستعمال الفوترة ، وجاء القانون 10-06  الذي عدل 04 وأدخل الفلاح والناشطون في المجالات الفلاحية والحرفيين والصناعيين والصيادين على أن أي عملية بيع سلعة أو خدمة لابد أن تكون مرفقة بالفاتورة أو سند المعاملة التجارية.

 

كيف يظهر عمله ميدانيا؟  

 

لما يحدث أي مشكل في السوق على غرار ارتفاع الأسعار بطريقة جنونية غير مقبولة فيمكننا من خلال تتبع هذا السند هذه الوثيقة نعرف المتسبب في هذا الارتفاع الغير معقول فمؤخرا لما وقعت " فضيحة" اللحوم و المرض لم يتم التعرف للمصدر إلا بعد مرور وقت طويل على عيد الأضحى – بعد أكثر من شهر ونصف- كشفت التحاليل عن السبب الحقيقي لفساد اللحوم، ولكن لو كان تم العمل بالسند لتمكنا في ظرف وجيز  - يوم واحد- من معرفة الأسباب و الواقفين وراء فساد اللحوم، كما أنه يمكن الحفاظ على السعر المعقول والحفاظ على صحة المستهلك، كما يرمي القانون لضبط وتنظيم السوق في القطاعات الثلاثة.

 

ما حقيقة الضرائب التي فرضها على الفلاحين؟

 

السند جاء لتنظيم المعاملات التجارية ولا علاقة  له بالضريبة ، فالمبلغ الاجمالي خارج الرسوم عكس القطاعات الأخرى أين يكون المبلغ الاجمالي مع الرسوم ، فبعض الفلاحين  يقولون إن البيانات تحمل رقم التعريف الجبائي  فنحن ننبهم أن رقم التعريف الجبائي هو نفسه الرقم الوطني للفلاح الذي تحتويه بطاقة الفلاح ولا علاقة له بالضريبة.

 

لماذا جاء في هذا الوقت بالذات؟

 

البعض من المتعاملين – الفلاحين-  ربط السند بالأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد على خلفية تزامنه معها حيث أنهم يعتقدون أن الدولة لجأت للفلاح، فأقول إن الأساس القانوني  لهذا المرسوم هو القانون 10-06 الذي صدر في 15 أوت 2012، وبالتالي فليس له أي علاقة بالأزمة الاقتصادية وإنما جاء لضمان شفافية الممارسة التجارية .

 

ما هي الإجراءات التي ستتخذونها في حق المخالفين؟  

 

سيتعرض المخالفون للتعليمات والوثائق الصادرة عن الوصاية لعقوبات قد تصل إلى حد السجن، حيث أنه سيصدر في حقهم عقوبات من حجز السلعة أو غرامات مالية من حجم السلعة تصل إلى 80% من قيمة المنتوج ، أو غرامة 50 ألف دينار جزائري أو السجن لم يكرر عدم التزامه.ووزارة التجارة أرجأت دخول أحكام النص  حيز التنفيذ الذي كان مقررا في  22 ماي حتى تتمكن من الوصول بالمعلومة وتوضيح أحكام النص للفلاحين ، من خلال الحملات التحسيسية التي انطلقت منذ ماي الفارط أي طيلة 5 أشهر عبر مصالحها التجارية بالقطر الوطني.

 

إلى أين وصل العمل بهذا القانون؟

 

نحن الآن في مرحلة تقييم مدى تطبيق الاجراءات التي طالبنا بها المصالح المركزية وتم إلى غاية الساعة النزول  في لقاءات عمل ميدانية إلى سبعة " 07" جهات من الوطن أي ما يقارب 39 ولاية وما تبقى منطقة الجزائر العاصمة ولقاء على مستوى جهة البليدة وبالتالي عندما تنتهي العملية سيتم رفع التقرير النهائي إلى وزير التجارة من اجل اتخاذ الاجراءات اللازمة لدخول النص حيز التنفيذ ، والجولة التي قمنا بها على مستوى ولاية وهران وبشار سطيف السعيدة عنابة وورقلة كانت ناجحة ووصلنا إلى مرحلة ما بعد الاعلام العام وتوزيع المطويات ولقاءات العمل مع الغرف الفلاحية والصناعية والصيد البحري و التجارة والصناعة والجمعيات المهنية واتحاد التجار كما أننا أشركنا الدرك الوطني والأمن الوطني والجمارك فانتقلنا إلى مرحلة ثانية وهي منجزة بنسبة تتعدى 90 % أين شكلنا فرقا مشتركة من قطاع التجارة والفلاحة والصيد البحري والحرف التي تخرج للعمليات التحسيسية والآن انتقلنا إلى المرحلة الثالثة وهي التواصل المباشر من خلال النزول إلى الفلاح في مكان عمله وكذلك الأمر للحرفي والصياد وكل الفاعلين.

 

عدد القراءات 1179 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار

مصانع قطاع غيار السيارات الألمانية قريبا في الجزائر

يرتقب أن يتنقل 30 رجل أعمال إلى العاصمة الألمانية برلين بداية شهر ديسمبر المقبل لمباحثة وتوقيع ملف إنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر وفق

فرنسا تفتح أبوابها للأطباء الجزائريين

سيتمكن الأطباء الجزائريون من الحصول بسهولة على التأشيرة من أجل السفر إلى فرنسا لمتابعة دراستهم الطبية هناك. وجاء في بيان لـ”تي أل أس كونتاكت” وهران نشر

الانتهاء من إعداد قانون يتعلق بمحاربة الجريمة الإلكترونية قريبا

مواقع التواصل الاجتماعي..والأخبار المزيفة تسبب الاستعمال الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي في تغيير طريقة تعامل وسائل الإعلام مع المعلومة وأصبح لنقل الأخبار المتداولة في العالم الافتراضي أبعاد

بطاش يدعو إلى الترويج للمنتجات المصنعة محليا

شدد رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش، أمس، على أهمية تشجيع المنتجات المصنعة محليا وزيادة مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة حتى يسهل

اتفاقية بين الهلال الأحمر الجزائري وجمعيات خيرية بفرنسا

تم صباح ، أمس، بفندق الهيلتون بالعاصمة، امضاء إتفاقية بين الهلال الأحمر الجزائري وجمعيات خيرية جزائرية بفرنسا قصد التبرع بمختلف المساعدات للجمعيات الخيرية الجزائرية وحتى

انطلاق حملة تحسيسية بجامعات الجزائر

انطلقت ،أمس، على مستوى جامعات الجزائر العاصمة، حملة تحسيسية لفائدة الطلبة، بهدف اطلاعهم على حقوقهم وواجباتهم اتجاه الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية. كما سيتم تمكينهم من الحصول

يوسفي : تصنيع السيارات في الجزائر أمر حتمي

أكد وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، أمس، على ضرورة التوجه نحو تصنيع السيارات بالجزائر، وعدم الاكتفاء بالتركيب، مشددا على أهمية تطوير قطاع المناولة لخلق مناصب

أساتذة الأطوار الثلاثة يحتجون هذا الإثنين

أعلن المكتب الولائي -الجزائر وسط- للمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية ، أمس، عن الدخول في إضراب يوم الإثنين المقبل.  ودعا "الكناباست" إلى

شنوف: توسيع المساحة الخضراء المخصصة للمواطنين

ذكرت المديرة المركزية بوزارة البيئة والطاقات المتجددة والمشرفة على تنظيم جائزة رئيس الجمهورية لأنظف مدينة، نادية شنوف بأن هذه الجائزة أنشئت بموجب المادة 32 لقانون

زعلان يلتقي سفير جمهورية كرواتيا بالجزائر

إستقبل  صباح أمس،  وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغني زعلان، سفير جمهورية كرواتيا بالجزائر مارين أندريجسفييك الذي إنتهت مهامه. وجرى اللقاء بمقر الوزارة ، أين تحادث
قيم هذا المقال
0