أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

مسيرات العودة ونقل السفارة


قلم: أحمد يونس شاهين

يتزامن نقل السفارة الامريكية إلى القدس يوم 15 مايو الذي يعتبر يوماً أسوداً في تاريخ الشعب الفلسطيني حيث يصادف تاريخ النكبة التي حلت به عام 1948، وهجر من أراضيه التاريخية وتشتت في بلدان الجوار وتفرقت أواصره الاجتماعية وتمزقت وحدته الجغرافية وغادرت أرواح عشرات الآلاف من الشهداء إلى بارئها وصودرت حريات الآلاف من الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال، يوم لا ينساه فلسطينياً ولد في فلسطين أو خارجها، ومازال الشعب الفلسطيني منذ ذلك اليوم يعاني من ويلات الاحتلال ومازال يناضل ويقاوم هذا المحتل الغاشم أملاً في تحرير أرضه واستردادها.
إن أولى خطوات تصفية القضية الفلسطينية بدأت بإسقاط القدس من ملف العملية السياسية وحسم أمرها من الجانب الامريكي لصالح دولة الاحتلال بالاعتراف بها كعاصمة لدولة الاحتلال الامر الذي من خلاله تعلن الادارة الامريكية انحيازها الكامل والصريح لدولة الاحتلال، وبالتالي تصبح طرف غير نزيه وغير مؤهل كوسيط في أي عملية سلمية بين الفلسطينيين والاسرائيليين بل أنها أطلقت الرصاصة الاخيرة علي عملية السلام وأفسحت المجال لكل الخيارات المحتملة لدي الفلسطينيين في مواجهة دولة الاحتلال سواءً دبلوماسياً أو سياسياً أو بالمقاومة السلمية التي قد تتطور إلى مواجهة عسكرية وهذه مواجهة مستبعدة في الوقت الراهن حيث أظهرت المقاومة السلمية نجاحها في ارباك حسابات دولة الاحتلال في طرق التصدي لها أو السيطرة عليها.
بالعودة إلى القدس المقدسة فهي العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني وتمثل عز وكرامة الامة العربية والاسلامية لما لها من مكانة تاريخية لدي الامتين العربية والاسلامية ومهد الديانات السماوية، فهي ليست فلسطينية فقط بل عربية أيضاً، وهذا يتطلب موقف عربي موحد تجاه ما تشهده من ممارسات اسرائيلية للنيل من عروبتها ومكانتها الاسلامية والمسيحية، ولكن يبقى السؤال أين هو الموقف العربي المنشود والمأمول في ظل التراخي العربي في اتخاذ قرارات صارمة وحاسمة قد تجبر الكيان الاسرائيلي عن وقف الممارسات التهويدية والاحتلالية في القدس وكذلك التمادي الامريكي في دعم الكيان الاسرائيلي والذي وصل إلى حد نقل السفارة الامريكية إلى القدس.
ولكن ما نراه اليوم هو وحدانية الشعب الفلسطيني في خندق المواجهة السياسية والشعبية مع الاحتلال الاسرائيلي والمتمثل في الحرب السياسية التي تخوضها القيادة الفلسطينية في المحافل الدولية ومن جانب آخر وحدانية الشعب الفلسطيني في خندق المقاومة الشعبية والمتمثلة في مسيرات العودة الكبرى على  الحدود الشرقية لقطاع غزة والتي اربكت نجاعتها حسابات قوات الاحتلال من خلال صمود واصرار الشباب الفلسطيني على مواصلة المضي قدماً في مسيرات العودة وتطويرها من خلال الطرق السلمية التي ينتهجها السباب الفلسطيني في غزة والتي تشكل كابوساً حقيقياً لدي قوات الاحتلال الاسرائيلي وخاصة يوم 15 مايو الذي يصادف غدا الثلاثاء والذي وضع قوات الاحتلال في أعلى حالات التأهب، وهنا لابد من تكاتف فلسطيني في ساحة المواجهة مع قوات الاحتلال، وكذلك توحيد الاعلام الفلسطيني في مواجهة آلة الاعلام الاسرائيلي الذي يعمل على تزوير التاريخ وتصوير القدس كعاصمة لدولته المزعومة استنادا للاعتراف الامريكي بها كعاصمة لها.
أخيراً فالمطلوب اليوم هو المحافظة على الطابع السلمي لمسيرات العودة تجنباً لانتهاز قوات الاحتلال الاسرائيلي لأي عمل عسكري من قبل الجانب الفلسطيني، وبالتالي تبدأ في عملية التصعيد العسكري الذي بدوره قد يقضي على مسيرات العودة واخراجها من طابعها السلمي.
ومن جهة أخرى تبقى الورقة الرابحة في يد الاحتلال الاسرائيلي والادارة الامريكية هي حالة التمزق السياسي الفلسطيني والمتمثل في الانقسام السياسي وعدم تحقيق الوحدة الفلسطينية بل اتسعت فجوة الانقسام والفرقة التي أضعفت الموقف الوطني والسياسي الفلسطيني في مواجهة السياسة الامريكية والاسرائيلية وشجعت إلى جانب الضعف العربي من الاجراءات العملية لنقل السفارة الامريكية إلى القدس ولو عدنا إلى التاريخ فقد وعد رؤساء أمريكا السابقون بنقل السفارة وبعضهم وقع على القرار ولكن ما كان يحدث هو تأجيل لنقلها والسبب في ذلك هو الوحدة التي كان يتمتع بها الشعب الفلسطيني وعدم وجدود حالات تطبيع عربية مع دولة الاحتلال وتحديداُ قبل اندلاع حالة الفوضى في المنطقة العربية، فلا أمل بموقف عربي موحد يواجه القرار الامريكي والعدوان الاسرائيلي في هذا الوقت على وجه التحديد وكلنا نعرف الأسباب التي تحول دون ذلك.

عدد القراءات 206 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

حملة تحسيسية ضد مخاطر وضع الشريط البلاستيكي المعتم على زجاج المركبات

نظمت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني, عبر  التراب الوطني, نشاطات تحسيسية وتوعوية لفائدة سائقي المركبات, لاسيما فئة  الشباب, للتحذير من مخاطر وضع الشريط البلاستيكي المعتم
image

محكمة تركية ترفض الإفراج عن القس الأمريكي رغم تحذيرات واشنطن

رفضت المحكمة التركية اليوم الأربعاء، الإفراج عن القس الأمريكي، أندرو برانسون، من إقامته الجبرية، رغم تفاقم الأزمة بين البلدين وتحذيرات واشنطن من إمكانية فرض عقوبات
image

تركيب السيارات: نقل مصنع بيجو الجزائر إلى “طفراوي”

يعرف مشروع مصنع تركيب السيارات لمجمع بيجوـ سيتروين (SPA)، تغييرات جديدة، وحسب معلومات نقلها موقع  كل شيء عن الجزائر ، فقد أبلغت وزارة الصناعة والمناجم،
image

تشييع جنازة العلامة أبو بكر الجزائري ظهر اليوم بمقبرة البقيع

توفي، الشيخ أبو بكر الجزائري، المدرّس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والمسجد النبوي الشريف سابقاً عن عمر يناهز  97 عاماً، بعد صراع مع المرض. للذكر هو أبو
image

إحباط محاولة تهريب (20) طن من الاسمنت بالناحية العسكرية الرابعة

ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي، يوم 14 أوت 2018، إثر عمليات متفرقة بكل من برج باجي مختار وعين قزام، شاحنة ومركبة رباعية الدفع و(20) طن
image

رئيس وكالة التشغيل بدائرة تنس الأستاذ "إلياس سي علي" لـ "الإتحاد "

تتكفل الوكالة الفرعية بتنس بإنشغالات  سكان04 دوائر رئيس وكالة التشغيل بدائرة تنس  الأستاذ "إلياس سي علي" لـ "الإتحاد " هدفنا  إقتصادي إجتماعي وهو إحتواء مشكل البطالة والتقليص منها   وقفنا في
image

مرصد مراقبة الموارد الطبيعية للصحراء الغربية يندد: بمشروع إنجاز محطة لطاقة الرياح من طرف شركة أمريكية في الداخلة

 ندد مرصد مراقبة الموارد  الطبيعية للصحراء الغربية بمشروع إنجاز محطة لطاقة الرياح في الداخلة بطاقة  إنتاج تصل إلى 900 ميغاواط و هو المشروع الذي أعلنت
image

فتح مكاتب البريد ليلا خلال يوم الجمعة المقبل

كشفت المديرية العامة لبريد الجزائر ،أمس، أن "مكاتب البريد ستكون مفتوحة يوم الجمعة المقبل بداية من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة العاشرة ليلا قصد تخفيف
image

خريطة وطنية لمراكز حماية الطفولة.. قريبا

تعمل وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة على إعداد مشروع خريطة وطنية جديدة للشبكة المؤسساتية الخاصة بحماية الطفولة، وذلك في إطار الإستراتيجية الوطنية لحماية وترقية
image

الهدوء يُخيِّم على رئاسيات 2019

بدأ العد التنازلي لرئاسيات 2019 حيث راحت بعض التشكيلات السياسية تعلن عن مرشحيها في وقت خيم  فيه الهدوء على بعضها، وأعلنت أحزاب المولاة رغبتها في
قيم هذا المقال
5.00