أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

غرينبلات مبعوثُ الخرابِ ورسولُ الشيطان


بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

نظلمُ السلامَ عندما نعتبره مبعوثاً له ومشجعاً عليه، ونجرمُ في حق الإنسانية وقيم الحق والعدالة إذا اعتبرناه معبراً عنها وخادماً لها وساعياً في سبيلها، ونشوه رسلَ السلامِ ودعاةَ الإصلاح إذا نسبناه إليهم واعتبرناه واحداً منهم، ونخطئ كثيراً إذا لم نحسن التمييز ولم نتمكن من التقدير، ولعلنا نستحق صفة الجهالة وسبة السفاهة إن نحن صدقناه ورضينا به واتبعناه، ونكون كمن أصاب عقله الخرف ولحق به التلف، إن نحن آمنا به وسلمنا بجهده ووثقنا بحسن نيته وسلامة طويته، ونكون كالأغرار والصبية الذين لا يعون ولا يعقلون، نلذغ من ذات الجحر ولا نتعلم، حيث يغرر بنا المحتالون والماكرون، ويهزأ بنا ويسخر الأفاكون الكاذبون، الذين اعتادوا العبث في منطقتنا، والكذب على أنظمتنا، والفساد في أرضنا.

الأفاك الذي أقصده، والكاذب الفاسد المبير الذي أعنيه، ورسول الخراب الذي أتحدث عنه وأسعى لفضح أسراره وكشف أوراقه وبيان حقيقة أفعاله، هو جيسين غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسفير إدارته إلى فلسطين المحتلة ومنطقة الشرق الأوسط، ووسيط السلام بين الفلسطينيين والعدو الإسرائيلي، فذاك رجلٌ لا يمت للسلام بصلة، ولا يرتبط مع الحق بوشيجة، ولا يعترف بالعدل طريقاً ولا بالقانون حكماً، ولعله آخر من يحق له أن يحمل صفة مبعوث السلام، فهو صهيونيٌ حاقدٌ، وأمريكي يميني محافظٌ متشددٌ، يؤمن بالاصطفاء اليهودي، والتميز الصهيوني، والتفوق الإسرائيلي، ويعتقد بحقهم في الوجود، وأولويتهم في البقاء، وأصالتهم في الأرض كونهم أصحابها وملاكها، التي فيها معبدهم وهيكلهم، وممالكهم ودولهم القديمة وشعوبهم البائدة، التي أسست لهم للبقاء، وشرعت لهم فيها الوجود.

دعيُ السلامِ الأمريكي الصفيق الوقح، الفج السمج، يدعو الفلسطينيين إلى تكريس الانقسام ورفض المصالحة، ويشجعهم على تشريع الخلاف ومأسسة الانفصال، ويؤسس بتصريحاته الهوجاء وتدخلاته الخرقاء لصراعٍ داخلي فلسطيني عميق، يحرض فيه فريقاً على آخر، ويشجع جهةً للبطش بالأخرى والتنكيل بها، ويدعو السلطة الفلسطينية التي يحاربها ويضيق عليها، ويحرجها ويسيئ إليها، ويعمل على تقزيمها وتهميشها، وحصارها والتضييق عليها، إلى القضاء على حركة حماس وتصفية نفوذها ومحاصرة قيادتها، وتجميد أنشطتها وتعطيل برامجها، ويشجعها للوصول إلى أهدافه المشبوهة لتفعيل التنسيق الأمني مع العدو، وتنفيذ ما يطلب منها بدقةٍ وأمانةٍ، والالتزام بما هو متوقعٌ بموجب الاتفاقيات منها.

يرى غرينبلات أن إسرائيل أقرب إلى الفلسطينيين من حركة حماس، وأن على السلطة الفلسطينية أن تنسق مع الحكومة الإسرائيلية ليتخلصا معاً وبسرعةٍ من شرور حماس وأخطارها، إذ يعتقد أنها عدوٌ لكليهما على السواء، وأن واجب استئصالها والقضاء عليها يقع على عاتق الطرفين معاً، وهذا الهدف يتطلب تنسيقاً مشتركاً للجهود، وتنظيماً للعمل لضمان تحقيق الأهداف المرجوة، وفي هذا منفعة للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، ولا يتردد غرينبلات في توجيه النصح للفلسطينيين ليتخلصوا من أسباب قوتهم، ويتخلوا عن أسلحتهم، وأن يقبلوا بالعيش كالغرباء أو الجاليات في بلادهم، تحت وصاية ورعاية الدولة العبرية، التي أيد قانونها القومي، وسلم من قبل بهويتها اليهودية، وعاصمتها المقدسية الأبدية الموحدة.

المبعوث الأمريكي للسلام غرينبلات يرى أنه من حق الإسرائيليين استخدام الطيران الحربي، بما فيها الطائرات الحديثة التي استلمتها حكومتهم من الولايات المتحدة الأمريكية لصد مطلقي الطائرات الورقية، وقصف صانعي البالونات الحارقة، ولا يرى بأساً في استخدام القوة المفرطة المميتة ضد نشطاء مسيرة العودة لثنيهم عن احتجاجهم، ومنعهم من التظاهر والاعتصام، ولا يرى في ذلك مخالفة للقوانين الدولية ولا انتهاكاً لشرائع حقوق الإنسان، إذ يصنف عدوان جيش الاحتلال على الفلسطينيين بأنه دفاعٌ مشروعٌ عن النفس، وممارسة قانونية للقوة لحماية أمن وسلامة مستوطنيهم.

لا يتردد غرينبلات أن يكون جندياً في جيش الاحتلال، يعتمر قلنسوته ويحمل رتبته، ويقاتل في صفوفه، ويحارب معه، ويطلق النار على الفلسطينيين من بنادقه، يقتلهم أو يصيبهم عامداً بجراحٍ بليغة، وقد لبس زيهم العسكري، وحمل على كتفه بندقيتهم، وخدم فخوراً في صفوفهم، ويرى أن عملياته ضد الفلسطينيين مشروعة، والقوة التي يستخدمها ولو كانت مفرطة فإنها معقولة، ودعا رئيس إدارته إلى دعم جيش الكيان وتسليحه، وتطوير قدراته وزيادة إمكانياته، والاعتماد عليه في المنطقة إذ أنه جيشٌ قويٌ وقادر.

ولا يخفي غرينبلات رغبته في أن ينتسب إلى المستوطنين وينتمي إليهم ويسكن معهم، ويغتصب أرض الفلسطينيين مثلهم، ويبني معهم المزيد من المستوطنات، ويوسع القديم منها، وقد نشط في مجال جمع التبرعات لهم، وتوفير المساعدات لتنشيط حركتهم الاستيطانية، وقد زار الكثير منها وتجول فيها، والتقط لنفسه صوراً تذكاريه مع ساكنيها، كما لا يخجل من توبيخ من ينتقد سياسة الاستيطان الإسرائيلية، ويرى أنه لا يحق لأحدٍ أن ينتقدهم، إذ أنهم يمارسون السيادة الكاملة على أرضهم، ويتصرفون بشرعيةٍ في ممتلكاتهم.

ولا يرى غرينبلات أي غضاضةٍ في أن يكون كاتباً يكتب مقالاً، ينشره في كبريات الصحف الأمريكية والعالمية، التي تتيح له الفرصة لأن يكون أحد كتابها، فيدافع فيه عن الكيان الصهيوني، ويعدد فضائلهم ومآثرهم، ويذكر محاسنهم ومميزاتهم، ويفند فيه مزاعم الفلسطينيين، ويرد على دعاويهم التي يراها باطلة وزائفة، حيث يتهم الفلسطينيين بالكذب والتهويل، والتشويه والتزوير، ويرى أنهم المعتدين على سلامة المستوطنين وجنود جيش الاحتلال، ويدعو دول العالم إلى عدم الإصغاء لهم أو القبول بحجتهم أو تصديق روايتهم.

يريد اليهودي الصهيوني الأمريكي غرينبلات بكل بساطةٍ ووضوحٍ من الفلسطينيين أن ينسوا وطنهم، وأن يتخلوا عن حلمهم، وأن يلقوا سلاحهم، وأن ينقلبوا على بعضهم، لكن ليس من منطلق التنازل والخضوع، والتسليم والقبول، وإنما على قاعدة أنهم ليسوا أصحاب حق، فلا أرض لهم ولا وطن، ولا تاريخ لهم فيها ولا أجيال منهم ولدوا وعاشوا وماتوا فيها، ولا يحق لهم أن يتدخلوا في حقوق غيرهم ومستقبل سواهم، فهل يقبل الفلسطينيون به وسيطاً، وهل يرضوا أن يجلسوا معه ولو كان مبعوثاً لرئيس أعظم دولة، ورسولاً لأقوى بلدٍ، أم يجدر بهم أن يطردوه ويحاصروه، ويقاطعوه وينبذوه، ويكذبوه ويوبخوه، ويكشفوه ويعروه، ويفضحوه ويشهروا به، فهو والعدو سواء، وهو والشيطان صنوان.

عدد القراءات 130 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

مفرزة للجيش الوطني الشعبي تكتشف مخبأ للاسلحة

 حسب بيان  لوزارة الدفاع الوطني كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، اليوم 18 نوفمبر 2018، قرب الشريط الحدودي بالقطاع العملياتي لأدرار بالناحية العسكرية الثالثة مخبأ يحوي
image

. شاب يقتل والد صيدلانية لرفضها منحه المؤثرات العقلية بمعسكر

. شاب يقتل والد صيدلانية لرفضها منحه المؤثرات العقلية بمعسكر اهتزت ليلة أول أمس مدينة وادي الأبطال بمعسكر على وقع جريمة قتل بشعة في حق
image

ضبط رزنامة اختبارات الفصول الثلاثة للموسم الدراسي الجاري

ضبطت وزارة التربية الوطنية اليوم الاحد رزنامة الاختبارات الفصلية للمراحل التعليمية الثلاث (ابتدائي, متوسط, ثانوي) للسنة الدراسية 2019/2018. وحسب الرزنامة, فان اختبارات الفصل الاول بالنسبة
image

مؤسسة اتصالات الجزائر ترفع من تدفق انترنت من 1 ميغا الى 2 ميغا

أعلنت مؤسسة اتصالات الجزائر أن المشتركين في عروض الأنترنت ADSL بتدفق 1 ميغا سيستفيدون مجانا من رفع تدفقهم إلى 2 ميغا اعتبارا من اليوم الاحد
image

المولد النبوي الشريف ببشار.. احتفالات دينية وثقافية متميزة ببني عباس

  لا زالت الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف (ذكرى ميلاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم) ببني عباس الواقعة 240 كلم جنوب بشار كمناسبة دينية وثقافية تحتفظ
image

تكريم الفنانة المتعددة التخصصات خديجة حمسي

نظمت المحافظة السامية للأمازيغية، أمس، بالجزائر العاصمة حفلا تكريميا كبيرا على شرف الفنانة الكبيرة المتعددة التخصصات خديجة حمسي التي كرست أزيد من 40 سنة من
image

وزارة التربية تضبط رزنامة اختبارات الفصول الثلاثة

ضبطت وزارة التربية الوطنية اليوم رزنامة الاختبارات الفصلية للمراحل التعليمية الثلاث (ابتدائي، متوسط، ثانوي) للسنة الدراسية 2019/2018. وحسب الرزنامة، فان اختبارات الفصل الاول بالنسبة لمرحلة التعليم
image

ترامب: واشنطن ستحدد قاتل خاشقجي خلال يومين

قال الرئيس الأمريكي, دونالد ترامب, إن الولايات المتحدة ستحدد خلال اليومين المقبلين من قتل الصحفي السعودي, جمال خاشقجي. وأضاف ترامب في تصريحات للصحفيين, الليلة الماضية,
image

تنظيم يوم دراسي حول الضمانات الجزائية في قانون الانتخابات الخميس المقبل

تنظم الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات الخميس المقبل بقصر الامم بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة يوما دراسيا بعنوان "الضمانات الجزائية في قانون الانتخابات" حسب ما أفاد
image

العقيد بوعلام بوغلاف مدير عاما للحماية المدنية

تم تعيين اليوم الأحد، العقيد بوعلام بوغلاف، مديرا عاما للحماية المدنية، خلفا للعقيد مصطفى لهبيري، الذي تم تعيينه مديرا للأمن الوطني. ونشرت المديرية تفاصيل خاصة عن المسؤول
قيم هذا المقال
0