أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

زيارة العارورى لغزة والدور الريادى المصرى


د. عبير عبد الرحمن ثابت أستاذ علوم سياسية وعلاقات دولية

تعكس خطوة إسرائيل بالسماح لنائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس السيد صالح العارورى دخول غزة وضمان سلامته حتى الخروج منها على الرغم من أنه على رأس قائمة الاغتيالات للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية مدى تطور المفاوضات الغير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس حول وضع تسوية فى قطاع غزة لأمد طويل برعاية مصرية. وخطوة من هذا القبيل لم تكن إسرائيل لتسمح بها إلا إذا كان هناك تقدم ملموس فى القضايا الأمنية التى تخص إسرائيل فى القطاع وعلى رأسها صفقة تبادل الأسرى والتهدئة على الحدود بين القطاع وإسرائيل، وفى المقابل تعكس هذه الخطوة مدى قوة الدور المصرى كلاعب رئيسى ووازن ومسموع الكلمة لدى كافة الأطراف فى الصراع الفلسطينى الاسرائيلى .

ورغم التكتيم الشديد عن المباحثات المارتونية التى تجرى فى القاهرة خلال الأسبوعين الماضيين وشح وتضارب المعلومات الآتية من القاهرة عن تطور ملف المصالحة والتهدئة مع إسرائيل؛ إلا أنه من الواضح أن ثمة تقدم كبير قد حدث فى تلك المفاوضات؛ والتى من الواضح أن الطرف المصرى آثر أن تكون بعيدة عن عدسات الكاميرات، ولكن التطورات اليومية العملية على الأرض من قبيل الخطوة الإسرائيلية تشي بأن هناك شوطا كبيرا قد قطع فى تسوية وضع قطاع غزة على صعيد الهدنة طويلة الأمد مع إسرائيل وكذلك فى ملف المصالحة الفلسطينية.

وبالتأكيد فإن أى هدنة مقترحة اليوم لن تكون كسابقاتها؛ وكذلك لن تكون تفاهمات شفهية بل اتفاق موقع بضمانات إقليمية؛ ولن يكون غريبا أن يكون هناك ضمانات دولية، وفى وضع كهذا مهما قيل عن هذا الاتفاق باعتباره كسابقاته فهو بالتأكيد سيكون لسنوات طويلة.

ومن البديهى أن تحصل حركة حماس فى هذا الاتفاق على شرعية ما تنقلها من قوائم الارهاب الدولية إلى قوائم اللاعبين الشرعيين . فحركة حماس تدرك جيدا أن اتفاق الهدنة هو تذكرة العبور الدولية لها من مرحلة الثورة إلى مرحلة السياسة؛ وهى تدير اللعبة بحكمة وتأنى محسوب الخطوات بدقة، ولكن الأخطر فيما يجرى أن تكون الشرعية الإقليمية والدولية التى ستحصل عليها حركة حماس بموجب اتفاق التهدئة على حساب شرعية الممثل الشرعى والوحيد للشعب الفلسطينى( منظمة التحرير الفلسطينية).

لكن جمهورية مصر العربية الشقيقة بقيادتها ومؤسساتها العريقة والمخضرمة فى السياسة الإقليمية والدولية أدركت باكرا هذا الخطر الاستراتيجى على القضية الفلسطينية، وهو ما تجلى فى ربط الهدنة فى غزة بعودة الشرعية الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطينى، لأن فصل القضيتين يعنى ببساطة تحويل الانقسام إلى انفصال سياسى وضرب التمثيل الفلسطينى الموحد للقضية الفلسطينية، وعليه فإن أى تقدم فى اتفاق الهدنة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية سيترافق مع خطوات مماثلة فى التقدم فى ملف المصالحة وإنهاء الانقسام .

وهو ما يدفعنا إلى الاستبشار وإن كان استبشارا حذر فى إنهاء الانقسام الفلسطينى، والشقيقة مصر اليوم تقوم بجهد استراتيجى كبير لصالح القضية الفلسطينية، وإن كان البعض لا يرى هذا الجهد القيم، إلا أن الوقائع على الأرض تبرهن أن القيادة المصرية الحكيمة تدرك جيدا الأبعاد الاستراتيجية لما يجرى وانعكاساتها الاستراتيجية على الأمن القومى المصرى؛ والتى تعد القضية الفلسطينية تاريخيا ركيزة أساسية فيه، ولن تسمح جمهورية مصر العربية لأى أطراف بالاقتراب من أمنها القومى بمحاولة حتى الانتقاص من دورها التاريخى والأساسى فى القضية الفلسطينية؛ وقد رأينا كيف أبطل الأشقاء المصريين كل تلك المحاولات وكيف أن الدور المصرى فى نهاية المطاف أصبح هو الدور الأساسى والوحيد القادر على تحريك القضايا المفصلية فى التهدئة والانقسام الفلسطينى .

إن الدور المصرى فى الإقليم وفى الصراع الفلسطينى الاسرائيلى هو دور يستمد زخمه من التاريخ والجغرافيا وليس دورا آنيا ينتهى بنهاية المصالح السياسية؛ فدور الشقيقة مصر مستمد من اعتبارها أحد أهم الركائز الحضارية والتاريخية فى المنطقة والعالم، ولا يمكن لأي كان أن يستبدله ورغم ما تمر به مصر من أزمات اقتصادية وضغوطات دولية إلا أن النهج السياسى للدولة المصرية لم ينحرف قط عن مساره التاريخى تجاه القضية الفلسطينية وذلك ببساطة لوحدة المصير بين مصر وفلسطين فمصر اليوم تبدو أكثر فلسطينية من أطراف فلسطينية تدعى ذلك.

إن الكرة اليوم فى ملعبنا نحن الفلسطينيون؛ في أن نستعيد وحدتنا السياسية لكى يكون بمقدورنا استعادة التضامن العربى بأقوى زخمه العملى والسياسى لدعم قضيتنا ... وتلك هى مهمة القادة الحقيقيين.

 

عدد القراءات 117 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

تسمية مقر الفوج الـ 12 مظليين مغاوير باسم الشهيد "عاشور زيان"

قام ، اليوم، اللواء علايمية حسان، قائد الناحية العسكرية الرابعة، بتسمية مقر الفوج الـ 12 مظليين مغاوير ببسكرة باسم الشهيد "عاشور زيان". وأكد بيان وزارة
image

توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة تزوير الوصفات الطبية وانتحال صفة طبيب بسطيف

تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف الأسبوع المنصرم من توقيف ثلاثة أشخاص، تورطوا في قضايا تزوير الوصفات الطبية من بينهم شخص انتحل صفة طبيب وكان يمارس هذه
image

توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة

 أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، يوم 10 ديسمبر 2018 بتبسة ، ثلاثة (03) عناصر دعم للجماعات الإرهابية. وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة وحماية الحدود، أوقفت مفارز
image

واسيني الأعرج يوقع "أسرار البيت الأندلسي" في معرض بيروت للكتاب

يشارك الروائي والكاتب الجزائري واسيني الأعرج، في الدورة الـ62 لمعرض بيروت العربي والدولي للكتاب، بآخر أعماله الروائية "أسرار البيت الأندلسي" الصادرة عن دار الآداب للنشر. ومن
image

المعرض الوطني للفنون التشكيلية بعنابة: لوحات زيتية بتقنيات مبتكرة تشد اهتمام الزوار

شدت لوحات زيتية للفنان التشكيلي عبد الله غجاتي من ولاية سطيف وظف فيها تقنيات مبتكرة اهتمام زوار المعرض الوطني للفنون التشكيلية الذي افتتح مساء السبت
image

عباس يعلن نيته حل «التشريعي» الفلسطيني قريباً

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه بصدد حل المجلس التشريعي الفلسطيني في وقت قريب، من دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل. وشكر عباس خادم الحرمين الشريفين
image

جلاب : تخفيض كلفة الخدمات اللوجستية

أكد وزير التجارة سعيد جلاب ، أول أمس،  بالجزائر على ضرورة  تقليص الخدمات اللوجستية المتعلقة بالنقل لرفع القدرة التنافسية للمنتوج الجزائري في الأسواق الدولية. وشدد الوزير
image

صالون السيارات يعود رسميا شهر أفريل 2019

ينتظر أن تنطلق فعاليات صالون السيارات رسميا خلال شهر أفريل من سنة 2019 ؛ بعد توقفه لمدة سنتين وذلك تلبية لطلب وكلاء السيارات بالجزائر. وكشف المدير
image

مسبوق قضائيا في حالة سُكر يقتل أبا لطفلين في الطارف

راح الشاب هيثم بن صغير البالغ من العمر 23 سنة، ضحية مسبوق قضائيا كان في حالة سكر في الطارف، أمس، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية،
image

توقيف مروجي مواد صيدلانية دون وصفة طبية بقسنطينة

تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضري السادس من توقيف 04 أشخاص تتراوح اعمارهم ما بين 24 و 30 سنة في قضيتين منفصلتين ، 03 منهم تورطوا
قيم هذا المقال
0