أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

هل ينجح مؤتمر نيويورك في سداد العجز المالي للأونروا


علي هويدي* كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

 

تتجه الأنظار إلى "مؤتمر التعهدات المستمرة" الذي سينعقد في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك في الخامس والعشرين من حزيران/يونيو الجاري، إذ أن المؤتمر مخصص للدول المانحة لـ "الأونروا" ويهدف إلى جمع مبالغ مالية قيمتها 256 مليون دولار يمثل ما تبقى من العجز المالي للوكالة الذي أعلن عنه المفوض العام للوكالة بيير كرينبول وقيمته 446 مليون دولار.

 

حتماً سيفشل المؤتمر في تحقيق الهدف إن لم تتوفر الإرداة السياسية للدول المشاركة، فمبلغ 256 مليون دولار يعتبر مبلغاً زهيداً مقارنة بما يصرف من مبالغ خيالية على الحروب في العالم والمنطقة والتي تشارك فيها أعضاء من الدول المانحة نفسها ومن اللجنة الإستشارية لـ "الأونروا".

 

ولو توفرت تلك الإرادة، كان من الممكن تعويض العجز المالي - كاملاً - منذ أن أعلنت الإدارة الأمريكية عدوانها الثاني على الشعب الفلسطيني باستهداف قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة بعد استهدافها لقضية القدس، بإجتزاء مساهمتها المالية في صندوق وكالة "الأونروا" من 125 مليون دولار إلى 60 مليون دولار كدفعة أولى للصندوق قيمتها خلال العام 2018 حوالي 350 مليون دولار، وحين إذ لم يكن هناك حاجة أصلاً لمؤتمر روما الذي عقد في 15/3/2018 لسداد العجز.

 

بمقابل إخفاق الدبلوماسية الفلسطينية ودبلوماسية الدول العربية الإسلامية والدول الصديقة للشعب الفلسطيني في حشد المزيد من التأييد لإستمرار عمل "الأونروا" وتقديم خدماتها لحوالي 6 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل وسداد العجز المالي، نجحت دبلوماسية الإدارة الأمريكية والكيان الإسرائيلي المحتل في التأثير على دول مانحة للوكالة سواءً في مؤتمر روما حين حضره نائب وزير الخارجة الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ستيرفيلد ولم يتم جمع سوى 100 مليون دولار، أو ما بعد المؤتمر حين نجحت في التأثير على موقف زير الخارجية السويسري "الشخصي" كما قيل لاحقاً حين اعتبر الوزير في 17/5/2018 بأن الوكالة باتت "عقبة أمام السلام" وأن وجودها "يغذي الصراع في المنطقة"، وتقول الوكالة بأن هذا رأي الوزير الشخصي وجرى مراجعته من قبل الرئيس السويسري. التأثير الإسراتيجي الآخر كان على "منسق عملية السلام في الشرق الأوسط" ميلادنوف حين تجرأ وتحدث بالنيابة عن "الأونروا" في 20/6/2018 - ومن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة - عن توقعاته في حال لم يتم توفير المبالغ المطلوبة، من تأخير لرواتب بعض الموظفين في غزة عن شهر تموز/يوليو القادم أو عن إجراءات أخرى ستتخذها الوكالة خلال الأسابيع القادمة، والأصل أن يتم التعبير عن هذا الموقف من قبل "الأونروا" نفسها، والمخاوف لا شك كبيرة من أن يتم الضغط على دول مانحة أو شخصيات أممية دبلوماسية أخرى .

 

لكن هذا المنُاخ - موقف وزير خارجية سويسرا والسيد ميلادنوف – ما هو إلا رسالة سياسية للإدارة الأمريكية والكيان الإسرائيلي، بأن ما تسمى بـ "صفقة القرن" قد بدأت تلقى دعماً دولياً، على اعتبار أن أحد مرتكزاتها تصفية القضية الفلسطينية وملفاتها الرئيسية (القدس واللاجئين) وإزالة هذين الملفين من على طاولة المفاوضات المرتقبة بين الكيان الإسرائيلي المحتل والسلطة الوطنية الفلسطينية، وما استهداف وكالة "الأونروا" غير المسبوق أمريكياً وإسرائيلياً، إلا مقدمة لإنهاء قضية اللاجئين وحق العودة.   

 

على الرغم مما تواجهه الوكالة من أزمة مالية غير مسبوقة، وحتى لو لم يتم سداد كل أو جزء من العجز المالي الإثنين القادم، فهذا لا يعني إنتهاء عمل الوكالة، فالذي يمتلك صلاحية إنهاء أو بقاء أو تعديل في سياسات عمل "الأونروا" هي الجمعية العامة للأمم المتحدة فقط التي أنشأت الوكالة وفق القرار الأممي رقم 302 لسنة 1949، وقد جددت الجمعية العامة لعمل الوكالة مؤخراً لمدة 3 سنوات جديدة تبدأ من كانون الأول/ديسمبر 2016 وبدعم وتأييد 167 دولة أعضاء في الأمم المتحدة.

 

لا بد من الإشارة إلى أن تقليص خدمات الوكالة ومحاولات إضعافها وإغلاقها، نعم يهدد الحق في العودة، لكن لا يلغيه أبداً ولا تحت أي ظرف آخر، فالحق السياسي بالعودة محمي ومحفوظ، والفاجعة في التداعيات الإنسانية على اللاجئين، والأمنية في عدم الإستقرار في المنطقة وسواها؛ فحق عودة جميع اللاجئين الفلسطينيين الى أماكن سكناهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 يكتسب قوة قانونية إستثنائية، فهو مكرس في القانون الدولي كحق فردي في الأساس كما تشير الفقرة الثانية من المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لتاريخ 10/12/1948، وكما يشير القرار 194 لتاريخ 11/12/1948 أي قبل تأسيس وكالة "الأونروا"، وكذلك مدرج بالمادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لتاريخ 23/3/1976، والمادة 5 من إتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز العنصري (د 2) لتاريخ 4/1/1969.

 

عدد القراءات 132 مرة | قراءات اليوم 3 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

2,5 مليار دج أرباح الشركة الجزائرية للتأمينات في 2017

  حققت الشركة الجزائرية للتأمينات "كات" أرباحا بلغت 2,5 مليار دج في العام المنصرم 2017 مقابل 2,3 مليار دج في 2016 بزيادة قدرها 7 بالمائة حسبما
image

لوح يشرف على تنصيب النائب العام لدى مجلس قضاء تيبازة..غدا

يتوقع أن يشرف غدا وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح على تنصيب النائب العام لدى مجلس قضاء تيبازة، وذلك بمقر مجلس قضاء تيبازة ابتداء من
image

المتحف الوطني "أحمد زبانة" لوهران: تنظيم تظاهرة "الأندلسيات والمتحف" مع مطلع أوت القادم

ينظم المتحف الوطني العمومي "أحمد زبانة" بوهران اعتبارا من الفاتح أوت القادم, تظاهرة تحمل عنوان "أندلسيات المتحف" تشمل معارض للتحف التراثية. وسيحتضن هذه التظاهرة, التي يمتزج
image

وزارة الدفاع: تواصل عملية تسوية وضعية الشباب البالغين 30 سنة فما فوق تجاه الخدمة

  تتواصل عملية تسوية الوضعية تجاه الخدمة الوطنية، المتعلقة بالمواطنين البالغين 30 سنة فما فوق، في ظروف جيدة، حسبما أفاد به اليوم بيان لوزارة الدفاع الوطني.    
image

سوناطراك تبرم اتفاقية مع إيني الاطالية

  ابرم عبد المومن  ولد قدور الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك و ممثل المجمع الايطالي  إيني ،كلاوديو  ديسكالزي في ميلان "اتفاقية" تمثل مرحلة  إضافية من أجل تعزيز التعاون على
image

تنصيب العقيد حميتي محمد قائدا للقيادة الجهوية الثالثة للدرك الوطني ببشار

  أشرف العميد غالي بلقصير قائد الدرك الوطني، اليوم، على مراسم تنصيب العقيد حميتي محمد قائدا للقيادة الجهوية الثالثة للدرك الوطني ببشار، خلفا للعقيد علي ولحاج
image

اتفاقية تعاون جديدة تعزز شراكة سوناطراك وإيني

  وقع الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد المومن ولد قدور و ممثل المجمع الايطالي  إيني ،كلاوديو  ديسكالزي في ميلان اتفاقا يمثل مرحلة  إضافية من أجل
image

توقيف 7 منقبين عن الذهب بجانت

  ذكر بيان لوزارة الدفاع الوطني اليوم أنه في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بجانت 7 منقبين عن الذهب بحوزتهم (03)
image

إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست

  سلم إرهابيان نفسيهما اليوم للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما مسدس رشاش من نوع كلاشينكوف وبندقية قناصة وذخيرة. وذكر بيان لوزارة الدفاع الوطني اليوم أنه "في إطار مكافحة
image

بن مسعود: الجزائريون أقبلوا هذه السنة على موسم الاصطياف ببلدهم

  صرح وزير السياحة و الصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود خلال زيارة عمل وتفقد  قادته أمس، لولاية عين تموشنت أن سيرورة الفعل السياحي بالجزائر تعرف
قيم هذا المقال
0