أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

هل ينجح مؤتمر نيويورك في سداد العجز المالي للأونروا


علي هويدي* كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

 

تتجه الأنظار إلى "مؤتمر التعهدات المستمرة" الذي سينعقد في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك في الخامس والعشرين من حزيران/يونيو الجاري، إذ أن المؤتمر مخصص للدول المانحة لـ "الأونروا" ويهدف إلى جمع مبالغ مالية قيمتها 256 مليون دولار يمثل ما تبقى من العجز المالي للوكالة الذي أعلن عنه المفوض العام للوكالة بيير كرينبول وقيمته 446 مليون دولار.

 

حتماً سيفشل المؤتمر في تحقيق الهدف إن لم تتوفر الإرداة السياسية للدول المشاركة، فمبلغ 256 مليون دولار يعتبر مبلغاً زهيداً مقارنة بما يصرف من مبالغ خيالية على الحروب في العالم والمنطقة والتي تشارك فيها أعضاء من الدول المانحة نفسها ومن اللجنة الإستشارية لـ "الأونروا".

 

ولو توفرت تلك الإرادة، كان من الممكن تعويض العجز المالي - كاملاً - منذ أن أعلنت الإدارة الأمريكية عدوانها الثاني على الشعب الفلسطيني باستهداف قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة بعد استهدافها لقضية القدس، بإجتزاء مساهمتها المالية في صندوق وكالة "الأونروا" من 125 مليون دولار إلى 60 مليون دولار كدفعة أولى للصندوق قيمتها خلال العام 2018 حوالي 350 مليون دولار، وحين إذ لم يكن هناك حاجة أصلاً لمؤتمر روما الذي عقد في 15/3/2018 لسداد العجز.

 

بمقابل إخفاق الدبلوماسية الفلسطينية ودبلوماسية الدول العربية الإسلامية والدول الصديقة للشعب الفلسطيني في حشد المزيد من التأييد لإستمرار عمل "الأونروا" وتقديم خدماتها لحوالي 6 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل وسداد العجز المالي، نجحت دبلوماسية الإدارة الأمريكية والكيان الإسرائيلي المحتل في التأثير على دول مانحة للوكالة سواءً في مؤتمر روما حين حضره نائب وزير الخارجة الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ستيرفيلد ولم يتم جمع سوى 100 مليون دولار، أو ما بعد المؤتمر حين نجحت في التأثير على موقف زير الخارجية السويسري "الشخصي" كما قيل لاحقاً حين اعتبر الوزير في 17/5/2018 بأن الوكالة باتت "عقبة أمام السلام" وأن وجودها "يغذي الصراع في المنطقة"، وتقول الوكالة بأن هذا رأي الوزير الشخصي وجرى مراجعته من قبل الرئيس السويسري. التأثير الإسراتيجي الآخر كان على "منسق عملية السلام في الشرق الأوسط" ميلادنوف حين تجرأ وتحدث بالنيابة عن "الأونروا" في 20/6/2018 - ومن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة - عن توقعاته في حال لم يتم توفير المبالغ المطلوبة، من تأخير لرواتب بعض الموظفين في غزة عن شهر تموز/يوليو القادم أو عن إجراءات أخرى ستتخذها الوكالة خلال الأسابيع القادمة، والأصل أن يتم التعبير عن هذا الموقف من قبل "الأونروا" نفسها، والمخاوف لا شك كبيرة من أن يتم الضغط على دول مانحة أو شخصيات أممية دبلوماسية أخرى .

 

لكن هذا المنُاخ - موقف وزير خارجية سويسرا والسيد ميلادنوف – ما هو إلا رسالة سياسية للإدارة الأمريكية والكيان الإسرائيلي، بأن ما تسمى بـ "صفقة القرن" قد بدأت تلقى دعماً دولياً، على اعتبار أن أحد مرتكزاتها تصفية القضية الفلسطينية وملفاتها الرئيسية (القدس واللاجئين) وإزالة هذين الملفين من على طاولة المفاوضات المرتقبة بين الكيان الإسرائيلي المحتل والسلطة الوطنية الفلسطينية، وما استهداف وكالة "الأونروا" غير المسبوق أمريكياً وإسرائيلياً، إلا مقدمة لإنهاء قضية اللاجئين وحق العودة.   

 

على الرغم مما تواجهه الوكالة من أزمة مالية غير مسبوقة، وحتى لو لم يتم سداد كل أو جزء من العجز المالي الإثنين القادم، فهذا لا يعني إنتهاء عمل الوكالة، فالذي يمتلك صلاحية إنهاء أو بقاء أو تعديل في سياسات عمل "الأونروا" هي الجمعية العامة للأمم المتحدة فقط التي أنشأت الوكالة وفق القرار الأممي رقم 302 لسنة 1949، وقد جددت الجمعية العامة لعمل الوكالة مؤخراً لمدة 3 سنوات جديدة تبدأ من كانون الأول/ديسمبر 2016 وبدعم وتأييد 167 دولة أعضاء في الأمم المتحدة.

 

لا بد من الإشارة إلى أن تقليص خدمات الوكالة ومحاولات إضعافها وإغلاقها، نعم يهدد الحق في العودة، لكن لا يلغيه أبداً ولا تحت أي ظرف آخر، فالحق السياسي بالعودة محمي ومحفوظ، والفاجعة في التداعيات الإنسانية على اللاجئين، والأمنية في عدم الإستقرار في المنطقة وسواها؛ فحق عودة جميع اللاجئين الفلسطينيين الى أماكن سكناهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 يكتسب قوة قانونية إستثنائية، فهو مكرس في القانون الدولي كحق فردي في الأساس كما تشير الفقرة الثانية من المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لتاريخ 10/12/1948، وكما يشير القرار 194 لتاريخ 11/12/1948 أي قبل تأسيس وكالة "الأونروا"، وكذلك مدرج بالمادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لتاريخ 23/3/1976، والمادة 5 من إتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز العنصري (د 2) لتاريخ 4/1/1969.

 

عدد القراءات 201 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات بالمسيلة

تمكن محققو فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالمسيلة خلال ال48 ساعة الماضية ، من تفكيك شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود تختص في ترويج القنب الهندي بعديد
image

حسبلاوي يشارك بنيويورك في اجتماع رفيع المستوى لمكافحة داء السل

يشارك وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، مختار حسبلاوي  اليوم الاربعاء بنيويورك (الولايات المتحدة الامريكية)، في اجتماع  رفيع المستوى مخصص لمكافحة داء السل على هامش الجمعية العامة للامم
image

كشف وتدمير ثلاثة (03) مخابئ للجماعات الإرهابية بتيبازة

إثر عملية بحث وتمشيط بتيبازة، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 25 سبتمبر 2018، ثلاثة (03) مخابئ للجماعات الإرهابية. وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة، أوقفت
image

جامعة أدرار : فتح 81 منصبا في التكوين بالدكتوراه

تم فتح 81 منصبا جديدا للتكوين في الدكتوراه برسم الموسم الجامعي 2018/ 2019 بجامعة أحمد دراية أدرار ، حسبما استفيد اليوم الأربعاء من مسؤولي هذا
image

زوخ يقرر مقضاة مواقع إلكترونية وحسابات على الفايسبوك وقناة تلفزيونية

 قرر والي ولاية الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ رفع ست دعاوى قضائية ضد مواقع إلكترونية وحسابات على الفايسبوك بالإضافة إلى قناة تلفزيونية غير معتمدة بتهمة
image

حنون تدعو الرئيس بوتفليقة للتدخل العاجل

دعت الأمينة العامة لحزب العمال ، لويزة حنون ، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، للتدخل العاجل في ملف متقاعدي الجيش. وأكد حزب العمال في بيان له
image

بوتفليقة يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم

يترأس رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم ، اجتماعا لمجلس الوزراء يكرس لقانون المالية 2019.ويتضمن جدول أعمال هذا المجلس نقاط أخرى منها مشروع قانون تسوية
image

بن غبريط: إعداد شبكات لتقييم أداء موظفي القطاع

·       94 % من المطاعم فتحت أبوابها في 23 سبتمبر أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، أمس، أن قطاعها يتواجد به أزيد من 750 ألف
image

وجدة المغربية التهديد بهدم سكن منسوب لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

رئيس عمالة وجدة المغربية يهدد بهدم منزل نسبته صحيفة المساء بانه ملك لرئيس الجمهورية عبد العزيز بو تفليقة منذ حرب التحرير
image

امن قسنطينة : توقيف ثلاثة اشخاص مارسوا التهديد اللفظي و الجسدي مع الاعتداء بالسلاح الابيض على شخص مجرد من ثيابه

تبعا للفيديو المتداول على صفحات التواصل الاجتماعي " فايسبوك" و الذي يظهر فيه شخص مجردا من ثيابه تحت طائلة التهديد اللفظي و الجسدي متبوع بالاعتداء
قيم هذا المقال
0