أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

قمة الظهران .. قمة البراءة العربية من صفقة القرن


د. عبير عبد الرحمن ثابت أستاذ علوم سياسية وعلاقات دولية

انتهت بالأمس أعمال القمة العربية ال29 فى الظهران بتحقيق أهدافها التى عقدت من اجلها  على أكمل وجه، فقد أكد البيان الختامى للقمة مواقفها من قضايا الساعة فى المنطقة بوجهة نظر محور الاصطفاف العربى السنى المعتدل؛ فقد أدانت القمة التدخل الإيرانى والتركى فى الشؤون العربية؛ ومحاولاتهما مد نفوذهما فى المنطقة، وأعادت القمة التأكيد على رفض العرب للموقف الأمريكى المتمثل باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، والتأكيد على أن الشطر الشرقى منها هو عاصمة دولة فلسطين؛ والتى يجب إقامتها كحل للصراع العربى الاسرائيلى طبقا لمقررات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، والتى أكدت القمة أنها لا زالت مطروحة على الطاولة، وهنا أرادت المملكة السعودية الرد على ما تشيعه وتسربه المصادر الإسرائيلية من تغيير فى الموقف السعودى تجاه الصراع الفلسطينى الاسرائيلى باتجاه التماهى مع الموقف الأمريكى لإدارة ترامب بما يعرف بصفقة القرن، والتى شرعت الإدارة الأمريكية بتنفيذها على الأرض؛ وهنا كان الحرص السعودى على نفى تلك الإشاعات والتسريبات بإطلاق شعار قمة القدس على القمة 29 وتخصيص 150 مليون دولار لدعم صندوق القدس إضافة لتخصيص 50 مليون دولار لدعم وكالة الأونروا . 

إن القمة العربية 29 هى قمة كأى قمة روتينية عربية سابقة؛ فلا أحد يعول كثيرا على مقرراتها  التى لن تتعدى فى أحسن الأحوال تسجيل المواقف الدبلوماسية منزوعة الدسم بسبب حالة التشتت العربى، فلا أحد ينظر للعرب على أنهم كيان سياسى موحد صاحب قرار فاعل فى المنطقة، وتلك مع الأسف حقيقة ماثلة منذ سبعينيات القرن الماضى فليس ثمة قرار عربى موحد أو حتى سياسة عربية جامعة لأن العرب يفتقدون إلى مشروع قومى جامع؛ وهو ما جعل القرار والسياسة العربية تسير بالتبعية للقوى العظمى؛ فليس ثمة استقلالية أو حتى هوية قومية للقرار العربى مع تباين المصالح للدول العربية؛ وغياب المصلحة القومية الجامعة فى ظل تشتت المواقف والانقسام العربى بين المحاور الإقليمية والدولية؛ إضافة إلى ذلك الوضع المأساوى القائم فى أكثر من دولة عربية عقب ثورات الربيع العربى والذى ينذر بتفكك العديد منها.

إن أهم ما حققته القمة29 هو إعطاء صك براءة للعرب من التورط مع الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب فى تصفية القضية الفلسطينية؛ عبر ما يعرف بصفقة القرن؛ ولكن ثمة أسئلة ملحة بعد القمة العربية أهمها هل ستتوقف صفقة القرن؟ وهل بمقدور العرب التصدي لصفقة القرن التى بدأت الإدارة الأمريكية فعليا فى تنفيذها عبر اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل؛ وعبر محاولاتها تصفية وكالة غوث للاجئين بقطع الدعم المالى عنها. أم أن العرب يدركون أن الصفقة أصبحت قدرا مقدورا يستحيل عليهم مقارعته تحاشيا لإغضاب سيد البيت الأبيض؛ وأن أقصى ما يمكن فعله هو النأي بأنفسهم عن الصفقة عبر التبرء من أى صلة لهم بها؛ وإلقاء الكرة فى الملعب الفلسطينى عبر التبني السياسي للموقف الفلسطيني الرافض لها.

فى حقيقة الأمر إن الإجابة على هذا السؤال من المؤكد إنها ليست عند العرب؛ بقدر ما هى لدى الفلسطينيين أنفسهم بمدى قدرتهم على الصمود فى موقفهم الراهن من الإدارة الأمريكية وصفقتها التى تنفذ؛ وبمدى قدرتهم على إنهاء انقسامهم لمواجهة ما يحاك فى الخفاء والعلن ضدهم موحدين خلف استراتيجية المقاومة السلمية والصمود لترجمة وتطوير المواقف العربية المعلنة لمواقف فاعلة على الأرض يكون بمقدورها على الأقل تعديل إن لم يكن إلغاء صفقة القرن لتنسجم مع مقررات الشرعية الدولية؛ وهو ما يعنى أن على الفلسطينيين التعويل على أنفسهم قبل أى تعويل على أى مواقف عربية أو دولية؛ وهو ما يفرض على الفلسطينيين الاختبار الأصعب فى قادم الأيام وليس أمام الفلسطينيين من خيار إلا النجاح لأن مسؤولية ونتائج الفشل لن يتحملها أحد إلا الفلسطينيين بعد تبرئة العرب والعجم من أى مسؤولية عن ما يعرف بصفقة القرن .

عدد القراءات 62 مرة | قراءات اليوم 2 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

مساهل يوم غد الخميس بباريس في للمشاركة في الندوة الوزارية حول مكافحة تمويل الارهاب

يشارك وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل يوم غد الخميس بباريس في الندوة الوزارية حول مكافحة تمويل الارهاب المنعقدة تحت شعار "لا أموال للإرهاب", حسبما
image

بن غبريط تعلن عن تواريخ سحب استدعاءات السانكيام والبيام والباك

    أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت عن تواريخ سحب استدعاءات اجتياز إمتحانات النهائية للأطوار التعليمية الثلاثة. وأوضحت بن غبريط في منشور لها على حسابها
image

قايد صالح يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية "افريكوم"

استقبل ،اليوم، الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بمقر أركان الجيش القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"،
image

نواكشوط: مناقشة التحديات البيئية والمناخية في منطقة الساحل والصحراء

  أعلن الأمين التنفيذي لمرصد الصحراء والساحلي ختيم خرازي اليوم في نواكشوط، أن المنطقة تواجه العديد من التحديات البيئية والمناخية، الأمر الذي يستدعي تظافر الجهود، واتخاذ
image

بوعزقي يجدد التأكيد من الأردن على أهمية الأمن الغذائي في تحقيق الأمن والإستقرار

  جدد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي اليوم في العاصمة الأردنية عمان  التأكيد على الأهمية القصوى التي توليها الجزائر للامن الغذائي باعتباره
image

بن صالح يستعرض مع سفير جمهورية كوريا بالجزائر سبل تعزيز التعاون

  استعرض رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح اليوم مع سفير جمهورية كوريا بالجزائر بارك سانغ جين، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون بينهما
image

في طبعته التاسعة: تنظيم مهرجان الرقص المعاصر من 27 إلى 30 أفريل بالعاصمة

  ستقام الطبعة التاسعة للمهرجان الدولي للرقص المعاصر بالجزائر العاصمة من 27 إلى 30 أفريل بأوبرا الجزائر بوعلام بسايح بمشاركة فرق رقص لعشرة دول. وستعرف هذه الطبعة
image

استشهاد الصحفي الفلسطيني احمد ابو حسين متأثرا بإصابته في جمعة رفع العلم

استشهد الصحافي أحمد أبو حسين، اليوم الاربعاء، متأثرا بجروح أصيب بها قبل قرابة أسبوعين برصاص متفجر أطلقه عليه قناص اسرائيلي خلال مسيرات العودة الكبرى على
image

اليورو ينزل لأدنى مستوى في شهرين

تراجعت اليوم، أسعار النفط عن أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أعوام الذي سجلته في الجلسة السابقة بفعل تأثر السوق بزيادة مخزونات الوقود والإنتاج في
image

البيض: وفاة ثلاثة أشخاص جرفت سيارتهم سيول فيضانات وادي ببلدية بوعلام

توفي ثلاثة أشخاص جرفت سيارتهما سيول فيضانات واد "الصفي" ببلدية بوعلان بالبيض اثر الأمطار الغزيرة المفاجئة التي شهدتها المنطقة ليلة أمس الثلاثاء وفجر هذا الأربعاء
قيم هذا المقال
0