أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

مصائب طهران


عبد الرحمن الراشد


«هي المصائب لا تأتي فرادى»، هذا حال النظام في إيران، فقد ضربت البلاد الزلازل، وهزتها الاحتجاجات الواسعة، واشتعلت النيران في أكبر ناقلاتها البترولية أمام الشواطئ الصينية بعدما اصطدمت مع ناقلة بضائع، وتدهور سعر صرف الريال، وصوّت معظم الكونغرس الأميركي على معاقبتها. وإن خفتت حدة مظاهرات الشوارع فإن الاحتجاجات تزداد عبر وسائل مختلفة. المظاهرات في ذاتها لا تكفي لإسقاط النظام الذي أسس وجوده على تركيبة شيطانية من قوى دينية، وقوات الباسيج الأمنية، والحرس الثوري، وأجهزة مخابرات. فأغلقت معظم خدمات الإنترنت، وحجبت وسائل التواصل، وفي السجون خمسة آلاف محكوم عليهم بالإعدام دون أن تهتم بالرأي العام الدولي. إنما عندما تجتمع المصائب عليها من ضغوط شعبية ودولية واقتصادية فإنها ستترنح. فإما أن يتغير النظام جزئياً كما حدث للصين، أو يتغير كثيراً كما صار في روسيا، أو يتغير على مراحل كما رأينا في مصر، أو ينهار سلمياً كما شهدت حكومات أوروبا الشرقية، أو ينهار تماماً كما جرى في ليبيا. ليس صعباً عليه قمع محاولات التمرد، ومواجهة المظاهرات، كما فعل هذه المرة، وكذلك فعلها قبل ثماني سنوات، إلا أن نظام ولاية الفقيه يعاني من جملة أمراض خطيرة؛ أولها، أنه هرِم بعد أربعين عاماً من السلطة المطلقة دون أن يطور من نفسه، ويستجيب لحاجات شعبه من الأجيال الجديدة. أيضاً يعاني النظام من انشقاقات داخله، منها صراعات بين رجال الدين ظهرت على السطح تهدد وحدته. وهو الآن يدفع ثمن طموحات قادته الدينيين والعسكريين الذين أدخلوه في حروب إقليمية خطيرة مكلفة، ويستحيل أن تحقق لإيران سيطرة دائمة بسبب الرفض الإقليمي لتمددها. وأخيراً هناك عداوة القوى الكبرى، وتحديداً الولايات المتحدة، تحت إدارة الرئيس ترمب، التي قررت وضع مؤسسات طهران أمام عينيها، تنوي استهدافها. وقد بدأت التضييق عليها تقنياً وتجارياً وسياسياً. هذه العوامل مجتمعة قادرة على هدم هذه الدولة الثيولوجية المتطرفة التي ترفض التطور والتغيير والتعايش وتصر على شن الحروب ونشر الإرهاب. والمظاهرات الأخيرة مؤشر مهم جداً، تبين أن النظام فقد ما تبقى من شعبيته حتى في الأرياف والأطراف التي كانت معه. فقد كان يقال في السابق إن سكان طهران، والطبقة الوسطى، الذين ثاروا عام 2009 لا يقررون مصير إيران، بل قوة النظام في حزامه خارج العاصمة. النظام الذي أقامه الخميني يتآكل، وسينهار بشكل تدريجي أو سريع في زمن ليس بالبعيد، ليس فقط لأن القوى الإقليمية والدولية تريد ذلك، بل الأهم منها أن أغلبية القوى الداخلية صارت تعارضه وتلتقي ضده. ولأن دولة ولاية الفقيه تهمها صورتها في الداخل والخارج فإن علينا ألا نفاجأ لو رأيناها تتمادى في عملياتها العسكرية، تبحث عن انتصارات خارجية لتضميد جروحها الداخلية. فالجمهورية الإيرانية لا تملك ما يكفي من الموارد المالية لإصلاح الحال الاقتصادية التي زادت سوءاً مع المظاهرات الواسعة، وهي إن تمادت في نشاطها العسكري الخارجي ستزيد من تورطها.

عدد القراءات 116 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

"لافروف" يدعو واشنطن لعدم اللعب بالنار في سوريا

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من محاولات تقسيم سوريا، داعيا الولايات المتحدة لعدم اللعب بالنار على الساحة السورية. وقال لافروف خلال جلسة لمنتدى "فالداي" الدولي
image

عبد الرحمان راوية يكشف: أكثر من ألف متعامل مخالف للتنظيم الجبائي والجمركي والبنكي

كشف وزير المالية عبد الرحمان راوية، أن عدد المتعاملين الاقتصاديين المسجلين في  البطاقية الوطنية لمرتكبي أعمال الغش والمخالفات الخطيرة للتشريعات والتنظيمات الجبائية والتجارية والجمركية والبنكية
image

بن مسعود يعلن عن إعادة بناء وترميم متحف المجاهد بلرجام

هي انتقادات لاذعة وجهت ،أمس الأول، إلى مدير المجاهدين  بولاية تيسمسيلت من قبل والي الولاية عبد القادر بن مسعود ساعة زيارته إلى ببلدية لرجام .
image

الفنان التشكيلي محمد عبد السلام لـ "الإتحاد ": "الفن التشكيلي يساهم في بناء أعظم الحضارات العالمية"

صوبت "الإتحاد "وجهتها الثقافية في هذا العدد إلى الفنان التشكيلي ،عبد السلام محمد ، وأجرت معه هذا الحوار الصحفي،أين تم التطرق معه إلى العديد من النقاط تخص مسيرته الفنية وما يميل إليه من فن راق ، كما تطرقنا معه الى نقاط أخرى .
image

قيادات "UGTA " تدعم "سيدي السعيد"

جدد الأمناء العامون للاتحادات الوطنية المنضوية تحت لواء الاتحاد  العام للعمال الجزائريين، دعمهم للأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد، داعين لاتخاذ
image

حسين نسيب: 24 ولاية تعاني من أزمة مياه الشرب

أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب ،أمس، بأن عدد الولايات التي تعاني من تذبذب في التزود بالماء الشروب قد وصل إلى 24 ولاية. وقال وزير الموارد
image

تدمير قنبلة (01) تقليدية الصنع ببومرداس

في إطار مكافحة الارهاب، دمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 19 فيفري 2018، قنبلة (01) تقليدية الصنع ببومرداس الناحية العسكرية الأولى. وفي إطار محاربة التهريب والجريمة
image

مساهل: الجزائر تدعم الأمن والاستقرار في ليبيا

·      نسعى مع موسكو للوصول لأسعار نفط ترضي الجميع ·      لافروف:  روسيا تقيم عاليًا دور الجزائر في التصدى للتهديدات الإرهابية    أكد وزير الخارجية ،عبد القادر مساهل،
image

زعلان: "الخواص" يريدون إقتحام مجال النقل الجوي والبحري

·      تخصيص 370 مليار دج لانجاز واستكمال المشاريع في 2018 ·      اقتناء 10 بواخر و 16 أخرى لتنشيط حركة النقل البحري   أكد وزير النقل والأشغال العمومية
image

اصابة أربعة أشخاص في حادث مرور بتيسمسيلت

  أصيب أربعة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة اثر حدث مرور وقع مساء اليوم الاثنين بالطريق الوطني رقم 19 في شطره الرابط بين بلديتي تيسمسيلت ولرجام حسبما
قيم هذا المقال
0