أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

حلف الرياض العالمي


مشاري الذايدي

ننتظر القمة الكبرى، بين الغرب بقيادة أميركا، تحت رئاسة دونالد ترمب، وبين العالم العربي والإسلامي، في الرياض، عاصمة السعودية، بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان.  الغرض منها، كما قال المسؤولون الأميركان، والسعوديون، إطلاق حلف متين وطموح، بطبيعة استراتيجية لهزيمة التطرف والإرهاب، والانتصار للسلم والحياة. هذا ليس كلاما إنشائيا، بل برامج عمل اشتغل عليها المختصون كثيرا. اختيار السعودية محطة أولى للرئيس الأميركي ترمب، رسالة بحدّ ذاتها، فهي، أي السعودية، قبلة المسلمين ومنطلق الإسلام، وهي، بعد هذا، مساهمة عالمية «رئيسية» في الحرب على الإرهاب، سياسيا واستخباريا وعسكريا وقانونيا وإعلاميا. ترمب، أتى البيوت من أبوابها، وذهب للعنوان الصحيح، فتأسيس حلف مع المسلمين، لهزم الشبكات الإرهابية، والثقافات التي تنتجها، والسياسات التي تحميها أو تستخدمها، هو الطريق الصحيح لإنجاح المعركة. قال مسؤول كبير في البيت الأبيض، لـ«العربية نت»، إن الرئيس ترمب يرغب في إنشاء منظمة أمنية، شبيهة بحلف الناتو في الشرق الأوسط، وإنه سيعلن عنها خلال زيارته للسعودية. هدف هذا اللقاء الكبير بين رئيس الولايات المتحدة، وقادة المسلمين والعرب، بالرياض، هو هزيمة تنظيم داعش، وغير «داعش»، على المدى القريب وتشكيل تحالف إسلامي لهزيمة الآيديولوجية ونشر فكر الإسلام. وطبعا تعميق التعاون العسكري والسياسي والاقتصادي بين واشنطن والرياض، وفي ذلك تفاصيل كثيرة معلنة. المسؤول الأميركي أشاد بالموقف السعودي ووصفه بالقيادي، وأن هناك رغبة حقيقية لدى الإدارة الأميركية الحالية في العمل معاً. نعم، ليس «داعش» فقط، بل كل مروّجي الفوضى وثقافة العصابات والميلشيات و«الحشود»، مثلما هو لبّ سياسات الجمهورية الخمينية. الحلف الكبير المرتجى في الرياض، يهدف لمكافحة كل مصدّري الإرهاب وثقافته: «داعش»، و«القاعدة»، وجبهة النصرة، وأنصار الشريعة، والحرس الخميني الثوري، والحشود الخمينية في العراق والحزب الخميني في لبنان والعصابة الحوثية «المتخيمنة» في اليمن. كل هؤلاء هدف للحلف الجديد، دون تفرقة، ولذلك سيكون تدشين المركز العالمي لمكافحة الإرهاب و«التطرف» بالعاصمة السعودية، على شرف الرئيس ترمب، رسالة وأي رسالة، و«التزاما» مشتركا أمام العالم كله، وأوله عالم المسلمين الذي اكتوى بنار الإرهابيين، سنة وشيعة. الرياض تعي عظمة الهدف، فوزير الخارجية السعودي عادل الجبير ذكر أن القمة العربية الإسلامية الأميركية تؤسس لشراكة ضد الإرهاب بين العرب والغرب. إذن هذا هو الأهم في مجمل القمة الأميركية مع العرب والمسلمين في السعودية.  بالنهاية، ما زلت مقتنعا أن الانتصار للإصلاح الديني، ومكافحة الغلاة بين أبناء المسلمين «قضية عالمية»، مثلما هو الاحتباس الحراري مشكلة لكل البشر. هذا خبر جيّد، فالتعاون على الخير... خير.

 

 

عدد القراءات 411 مرة | قراءات اليوم 2 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

السماح للسعوديات بقيادة الشاحنات والدراجات النارية

أعلنت السعودية، إنها ستسمح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية، وجاء هذا في رد للإدارة العامة للمرور وقيادة قوات أمن الطرق بالمملكة عن إجابات لعدد من
image

مديرية الصحة بالشلف: اجتماع طارئ حول التكفل بضحايا لعبة الموت

كشفت مصادر عن مديرية الصحة والإسكان وإصلاح المستشفيات عن انعقاد اجتماع طارئ من قبل مدير الصحة بالشلف ـبخصوص الألعاب اللإلكترونية السلبية. وتم الاجتماع الطارئ بحضور اطباء
image

قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة غدا

يقوم الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، من 18 إلى 21 ديسمبر 2017، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية
image

افتتاح الطبعة الـ14 لأسبوع السينما الجزائرية بمدينة ليل

اُفتُتِحت بمدينة ليل شمال فرنسا الطبعة الـ14 لأسبوع السينما الجزائرية، حيث ستشهد هذه التظاهرة تكريم المؤلف والملحن الشيخ الحسناوي الذي توفي عام 2002 عن عمر
image

توقيف تاجري مخدرات وضبط أكثر من 17 كيلوغرام من الكيف المعالج بوهران

في إطار محاربة الجريمة المنظمة، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني يوم 16 ديسمبر 2017 بوهران/ن.ع.2، تاجري (02) مخدرات بحوزتهما (17,5) كيلوغرام من
image

فرنسا مستعدة للمساهمة في الحركية الجديدة للشراكة "الجزائرية-الفرنسية"

جددت الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة-فرنسا التي تتطلع لضمان دور الوساطة بين المؤسسات و الشركات الخاصة في الجزائر و فرنسا أول أمس، بباريس التأكيد على
image

ولد علي: المطالبة بترقية "الأمازيغية" ينبغي أن تتم في هدوء

أكد وزير الشباب والرياضة،الهادي ولد علي،أن المطالبة بترقية اللغة الأمازيغية  وتعميمها في الجزائر "شرعية" لكن ينبغي أن "تتم في الهدوء" حفاظا على مكسبي  الاستقرار والسلم
image

بن خلاف يكشف المستور: "سونالغاز" تستورد معدات إسرائيلة.. !!

أكد النائب عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، لخضر بن خـلاف، أمس، أن مجمع "سونالغاز" أستورد  معدات مصنوعة في إسرائيل لصالح أحد فروعه وهي
image

البيضاوية تهتزّ نصرة لفلسطين

احتشد الجزائريون، أمس، بالقاعة البيضاوية للمركب الرياضي محمد بوضياف، نصرة القدس الشريف واهتزت على الهتافات المساندة لفلسطين، حيث رفع الجزائريون الرايات الفلسطينية مرددين شعار "القدس
image

الجزائر تحتضن اجتماع المجموعة الإفريقية للاتحاد الدولي للقضاة

ستحتضن الجزائر خلال السداسي الأول من السنة  المقبلة, اجتماع المجموعة الإفريقية للاتحاد الدولي للقضاة والذي ستنصب أشغاله حول موضوع الرشوة داخل المنظومات القضائية واستقلالية القضاء
قيم هذا المقال
0