أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

مجلس «مولانا» رضوان السيد


مشاري الذايدي

 

الدكتور رضوان السيد، أستاذ منفرد، و«شيخ» في مجال الدراسات عن الفكر السياسي في الإسلام، أو «السياسة الشرعية» كما هو التعبير التراثي الفريد. أزهري لبناني ثم أزهري مصري ثم طالب دراسات فلسفة عن الإسلام، والمسيحية، في جامعة توبنغن بألمانيا، وأستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة اللبنانية. ساهم بكثير من الأفكار والكشوفات حول تشكل الوعي الفقهي السياسي ونظرياته عبر العصور، أتذكر له بهذا الصدد، مثلاً، محاضرة ثمينة له تحت عنوان «من الخلافة والسلطنة إلى الدولة الوطنية» ألقاها في أبوظبي، قرأتها في رحلة مثيرة عن تحولات المصطلح والوعي الفقهي السياسي تبعًا لتحولات السلطات والتراكيب السياسية عبر تاريخ المسلمين. حصل مؤخرًا، على جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية، وهو جدير بها وبغيرها، وهو إلى تبحره وتجديده، وجمعه بين طرق المشايخ القدامى والمناهج الحديثة، جواد في علمه ومشورته، وكم أفدت منه شخصيًا على هذا الصعيد. المهم، «مولانا» الشيخ رضوان، مهتم هذا الوقت بإعادة الاعتبار للحنبلية والسلفية، وتجريدهما من الأوشاب «اللاعلمية» والحكي الإعلامي السياسي، البعيد عن رصانة العلم، والبعيد، أيضًا، عن دفاع الجهلة من المدافعين. في حواره الأخير مع «العربية نت» للزميل فهد الشقيران، تحدث رضوان عن هذا الأمر الحساس فقال: «لستُ أدري لماذا كرهوا الإسلام السني بالذات (بعض المثقفين العلمانيين العرب) رغم أن الذين نجحوا في إقامة دولة دينية في عالم الإسلام المعاصر لأول مرة هم الشيعة الإيرانيون». ثم تحدث عن دراسات مهمة لمفكر أميركي من أصل لبناني، د. جورج مقدسي، اهتم في الستينات بالدراسات الحنبلية، وأعاد التقدير لها، عكس السائد في الاستشراقيات، وكانت «فكرة مقدسي الرئيسية أنّ الحنابلة هم الدعاة والمسؤولون عن العقيدة السنية، ويجادل (غولدزيهر) الذي اعتبر أنّ الأشعرية هي عقيدة أهل السنة، وليس المذهب الحنبلي». أخيرًا، رضوان ليس متيّمًا بالحنبلية والسلفية، على العكس، هو يدعو للحفاظ على التقليد الإسلامي وإنعاشه، غير أنه هنا يتحدث بمقام الدارس العالم، الفارز للنوازع السياسية والمضمرات الطائفية في سوق الحكي عن الدراسات الإسلامية. في الحوار، شدّد رضوان على أن المطلوب من السلفية هو «التجدد وليس التشدد». الحاصل هو أن إلغاء السلفية محال، فهي تيار عريض يلّف المسلمين، لكن من يفهمه؟ من «يفكر» فيه، حقًا، من ينقّي العلم من الحملات السياسية حوله؟ أظن أنه ورغم «الحكي» الكثير، لكن قلة من تصدّوا للفهم والإبحار في رحلة الدرس. لدي اعتقاد راسخ، أن سبب مشكلات المناخ العام للمسلمين اليوم، هو «قلة» القراءة في الدين والتراث، وليس العكس!

 

عدد القراءات 2179 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار

توقيف 3 منقبين عن الذهب ببرج باجي مختار

في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي يوم 22 أكتوبر 2018 ببرج باجي مختار، ثلاثة (03) منقبين عن الذهب وضبطت مركبتين

مصانع قطاع غيار السيارات الألمانية قريبا في الجزائر

يرتقب أن يتنقل 30 رجل أعمال إلى العاصمة الألمانية برلين بداية شهر ديسمبر المقبل لمباحثة وتوقيع ملف إنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر وفق

فرنسا تفتح أبوابها للأطباء الجزائريين

سيتمكن الأطباء الجزائريون من الحصول بسهولة على التأشيرة من أجل السفر إلى فرنسا لمتابعة دراستهم الطبية هناك. وجاء في بيان لـ”تي أل أس كونتاكت” وهران نشر

الانتهاء من إعداد قانون يتعلق بمحاربة الجريمة الإلكترونية قريبا

مواقع التواصل الاجتماعي..والأخبار المزيفة تسبب الاستعمال الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي في تغيير طريقة تعامل وسائل الإعلام مع المعلومة وأصبح لنقل الأخبار المتداولة في العالم الافتراضي أبعاد

بطاش يدعو إلى الترويج للمنتجات المصنعة محليا

شدد رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش، أمس، على أهمية تشجيع المنتجات المصنعة محليا وزيادة مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة حتى يسهل

اتفاقية بين الهلال الأحمر الجزائري وجمعيات خيرية بفرنسا

تم صباح ، أمس، بفندق الهيلتون بالعاصمة، امضاء إتفاقية بين الهلال الأحمر الجزائري وجمعيات خيرية جزائرية بفرنسا قصد التبرع بمختلف المساعدات للجمعيات الخيرية الجزائرية وحتى

انطلاق حملة تحسيسية بجامعات الجزائر

انطلقت ،أمس، على مستوى جامعات الجزائر العاصمة، حملة تحسيسية لفائدة الطلبة، بهدف اطلاعهم على حقوقهم وواجباتهم اتجاه الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية. كما سيتم تمكينهم من الحصول

يوسفي : تصنيع السيارات في الجزائر أمر حتمي

أكد وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، أمس، على ضرورة التوجه نحو تصنيع السيارات بالجزائر، وعدم الاكتفاء بالتركيب، مشددا على أهمية تطوير قطاع المناولة لخلق مناصب

أساتذة الأطوار الثلاثة يحتجون هذا الإثنين

أعلن المكتب الولائي -الجزائر وسط- للمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية ، أمس، عن الدخول في إضراب يوم الإثنين المقبل.  ودعا "الكناباست" إلى

شنوف: توسيع المساحة الخضراء المخصصة للمواطنين

ذكرت المديرة المركزية بوزارة البيئة والطاقات المتجددة والمشرفة على تنظيم جائزة رئيس الجمهورية لأنظف مدينة، نادية شنوف بأن هذه الجائزة أنشئت بموجب المادة 32 لقانون
قيم هذا المقال
0