أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

ماذا لو ترمب أسوأ من أوباما!


عبد الرحمن الراشد


 حتى لو قرر الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترمب، أن يبني الجدران مع جيرانه، ويطرد عشرة ملايين مقيم غير شرعي في بلاده، ويمتنع عن مدّ حمايته لأوروبا وجنوب شرقي آسيا وحلفائه في منطقة الشرق الأوسط، فإننا لن نقلق كثيرًا لأن سياسة الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما بلغت من السوء، ما يجعل ترمب مقبولا مهما فعل أو لم يفعل في منطقتنا.  حتى لو هادن ترمب إيران، وأيّد بقاء نظام الأسد في سوريا، وامتنع عن مدّ يد العون لملايين المشردين واللاجئين، وسكت على التمدد الروسي، فإن هذه كلها حدثت في عهد أوباما. لقد انتشر الإرهاب في أنحاء العالم، ضرب أكثر من عشر مدن أوروبية، بدرجة لم يتخيلها أحد، نتيجة سياسة اللامبالاة التي تبنتها الإدارة السابقة. ودبّت الفوضى في سبع دول عربية، وكانت سياستها تشجع عليها في كل أزمة. وعندما قامت الثورة في ليبيا جلس متفرجًا حتى انتشر «داعش» والقوى الإرهابية وقتلا السفير الأميركي. وفي مصر دفعت سياسة أوباما الجيش لإقصاء الرئيس حسني مبارك باسم دعم الثورة، ثم تركها للفوضى التي تسببت في التدخل العسكري. وفي اليمن أصرّ على التغيير الديمقراطي، ثم تخلّى عن دعمه وترك المتمردين بقوة السلاح يستولون على السلطة. وكان موقفه في البحرين لا يقل سوءًا حيث حاول تأييد المعارضة وفرضها لولا أن الدول الخليجية قطعت الطريق عليه، فأرسلت قواتها إلى هناك. وفي العراق سحب أوباما آخر ما تبقى من قوته العسكرية، وكانت رمزية وتمثل جزءًا مهمًا من التفاهمات مع الدولة العراقية. ترك هذا البلد الاستراتيجي فريسة للإيرانيين وتنظيم داعش الإرهابي. أما سوريا فإنها كانت أسوأ كارثة مرّت في عهد أوباما، وفي تاريخ المنطقة منذ أكثر من نصف قرن. وكان لتردده ووعوده المضللة، دور ساعد على زيادة التدمير والقتل والتشريد الذي عاشه الشعب السوري. اتضح أن أوباما باع سوريا للمساومة مع إيران من أجل تحقيق اتفاقه النووي معها. وتبين لاحقًا أن أوباما منح إيران أكثر من رفع العقوبات، وإنهاء سياسة الاحتواء، حيث سلمها مبالغ مالية كبيرة، وسكت على دورها العسكري التخريبي في المنطقة، ولم يحمِ مواطنيه أو قواته البحرية في المنطقة من اعتداءات الحرس الثوري الإيراني. شهدت فترة رئاسة أوباما انتشار الفوضى في المنطقة، وتضاعف عدد المنظمات الإرهابية ورجالها ونشاطها في العالم. لم يكن أحد يريد منه تدخلا عسكريًا أميركيًا، منذ فشل التدخل العسكري في العراق في عهد جورج بوش، لكن أوباما أخطأ عندما حرّم على حلفائه بيع السلاح للمعارضة السورية حتى لا يُغضب إيران، وأخطأ في الاستهانة بالجماعات الإرهابية حتى ملأت العالم رعبًا. بعد هذه الإخفاقات الرهيبة في ثماني سنوات من رئاسة أوباما لا أعتقد أن أحدًا سيقلق من أي سياسة يتبناها الرئيس الأميركي الجديد، لأنها لا يمكن أن تكون أسوأ مما كانت ووصلت إليه اليوم. لا أحد في هذه المنطقة يتوقع من الرئيس ترمب أن يحقق إنجازات سياسية أو عسكرية، وسيكون إنجازًا مهمًا لو قررت إدارته وقف سياسة أوباما التي شجعت إيران على توسيع دوائر الحروب، وتركت التنظيمات الإرهابية تتمدد.

 

 

عدد القراءات 2253 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

أويحيى: عازمون على الإستغلال الحقيقي للأراضي الفلاحية

دعا الوزير الأول ،أحمد أويحيى، أمس، الفلاحين إلى القيام بثورة الذهنيات للدفع بقطاع الفلاحة، وتحقيق المزيد من التقدم والعصرنة، مؤكدا أن الدولة حريصة على الإستغلال
image

بوعزقي: 3 ملايين هكتار من الأراضي غير مستغلة

اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري ،عبد القادر بوعزقي ، أمس، أن عدم الاستغلال الفعلي للأراضي الفلاحية يمثل أحد أكبر العوائق التي تعترض نهوض
image

بوتفليقة: الدولة ستدعم الإستثمار الفلاحي رغم الصعوبات المالية

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أمس، إلى تطوير قطاع الصناعات الغذائية وإلى ترقية الصادرات في القطاع الفلاحي،  مجددا حرص الدولة بكل قدراتها ووقوفها إلى
image

وفد برلماني يشارك في فعاليات المنتدى البرلماني الاقتصادي الإفريقي العربيب المغرب

يُشارك وفد برلماني عن مجلس الأُمَّة، في فعاليات المنتدى البرلماني الاقتصادي الإفريقي العربي، وكذا اجتماع النساء البرلمانيات، تُنظمهما رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في
image

سقوط طائرة عسكرية في تونس ومقتل شخصين

ذكرت وكالة تونس أفريقيا للأنباء أن عسكريين قتلا في سقوط طائرة عسكرية مساء أمس الاثنين قرب قاعدة جوية تابعة للجيش بمدينة صفاقس التونسية. وقال عادل
image

الرئيس الفرنسي ما كرون يستقبل من قبل نظيره ترامب في البيت الأبيض

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى البيت الأبيض أمس الاثنين مع بدء زيارة الدولة التي يقوم بها الى واشنطن والتي من المتوقع أن تركز على
image

مصالح الأمن الوطني بتموشنت تتوقع مشاركة 163 مصارعا من مستخدمي الشرطة "الجيدو"

تتوقع مصالح الأمن الوطني مشاركة بـ 163 مصارعا من مستخدمي الشرطة خلال فعاليات البطولة الوطنية للجيدو ما بين مصالح الشرطة المزمع تنظيمها بولاية عين تموشنت
image

انعقاد الدورة السابعة 7 للجلسات الوطنية لمحافظي الحسابات يومي 6 و 7

تعقد الدورة السابعة (7) للجلسات الوطنية لمحافظي الحسابات يومي 6 و 7 ماي القادم بقسنطينة هذا ما اكده اليوم الاثنين بالجزائر . و ستعقد الدورة
image

الاطاحة بشبكة اجرامية مختصة بالمتاجرة بأقراص ذات اساس مخدر

تمكنت  مصالح أمن بئر توتة بالعاصمة باللاطاحة  بشبكة اجرامية مختصة بالمتاجرة بأقراص ذات أساس مخدر واسترجعت كمية معتبرة من الاقراص المهلوسة ومبلغ مالي تجاوز 40.000
image

دخول محكمتين حيز الخدمة بولاية البيض قبل نهاية السنة الجارية

يتوقع  دخول محكمتين حيز الخدمة بولاية البيض قبل نهاية السنة الجارية, استنادا لما صرح به اليوم الإثنين النائب العام لدى مجلس قضاء عاصمة الولاية حيث
قيم هذا المقال
0