أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

ماذا لو ترمب أسوأ من أوباما!


عبد الرحمن الراشد


 حتى لو قرر الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترمب، أن يبني الجدران مع جيرانه، ويطرد عشرة ملايين مقيم غير شرعي في بلاده، ويمتنع عن مدّ حمايته لأوروبا وجنوب شرقي آسيا وحلفائه في منطقة الشرق الأوسط، فإننا لن نقلق كثيرًا لأن سياسة الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما بلغت من السوء، ما يجعل ترمب مقبولا مهما فعل أو لم يفعل في منطقتنا.  حتى لو هادن ترمب إيران، وأيّد بقاء نظام الأسد في سوريا، وامتنع عن مدّ يد العون لملايين المشردين واللاجئين، وسكت على التمدد الروسي، فإن هذه كلها حدثت في عهد أوباما. لقد انتشر الإرهاب في أنحاء العالم، ضرب أكثر من عشر مدن أوروبية، بدرجة لم يتخيلها أحد، نتيجة سياسة اللامبالاة التي تبنتها الإدارة السابقة. ودبّت الفوضى في سبع دول عربية، وكانت سياستها تشجع عليها في كل أزمة. وعندما قامت الثورة في ليبيا جلس متفرجًا حتى انتشر «داعش» والقوى الإرهابية وقتلا السفير الأميركي. وفي مصر دفعت سياسة أوباما الجيش لإقصاء الرئيس حسني مبارك باسم دعم الثورة، ثم تركها للفوضى التي تسببت في التدخل العسكري. وفي اليمن أصرّ على التغيير الديمقراطي، ثم تخلّى عن دعمه وترك المتمردين بقوة السلاح يستولون على السلطة. وكان موقفه في البحرين لا يقل سوءًا حيث حاول تأييد المعارضة وفرضها لولا أن الدول الخليجية قطعت الطريق عليه، فأرسلت قواتها إلى هناك. وفي العراق سحب أوباما آخر ما تبقى من قوته العسكرية، وكانت رمزية وتمثل جزءًا مهمًا من التفاهمات مع الدولة العراقية. ترك هذا البلد الاستراتيجي فريسة للإيرانيين وتنظيم داعش الإرهابي. أما سوريا فإنها كانت أسوأ كارثة مرّت في عهد أوباما، وفي تاريخ المنطقة منذ أكثر من نصف قرن. وكان لتردده ووعوده المضللة، دور ساعد على زيادة التدمير والقتل والتشريد الذي عاشه الشعب السوري. اتضح أن أوباما باع سوريا للمساومة مع إيران من أجل تحقيق اتفاقه النووي معها. وتبين لاحقًا أن أوباما منح إيران أكثر من رفع العقوبات، وإنهاء سياسة الاحتواء، حيث سلمها مبالغ مالية كبيرة، وسكت على دورها العسكري التخريبي في المنطقة، ولم يحمِ مواطنيه أو قواته البحرية في المنطقة من اعتداءات الحرس الثوري الإيراني. شهدت فترة رئاسة أوباما انتشار الفوضى في المنطقة، وتضاعف عدد المنظمات الإرهابية ورجالها ونشاطها في العالم. لم يكن أحد يريد منه تدخلا عسكريًا أميركيًا، منذ فشل التدخل العسكري في العراق في عهد جورج بوش، لكن أوباما أخطأ عندما حرّم على حلفائه بيع السلاح للمعارضة السورية حتى لا يُغضب إيران، وأخطأ في الاستهانة بالجماعات الإرهابية حتى ملأت العالم رعبًا. بعد هذه الإخفاقات الرهيبة في ثماني سنوات من رئاسة أوباما لا أعتقد أن أحدًا سيقلق من أي سياسة يتبناها الرئيس الأميركي الجديد، لأنها لا يمكن أن تكون أسوأ مما كانت ووصلت إليه اليوم. لا أحد في هذه المنطقة يتوقع من الرئيس ترمب أن يحقق إنجازات سياسية أو عسكرية، وسيكون إنجازًا مهمًا لو قررت إدارته وقف سياسة أوباما التي شجعت إيران على توسيع دوائر الحروب، وتركت التنظيمات الإرهابية تتمدد.

 

 

عدد القراءات 2045 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

عبد القادر بن صالح ممثلا لرئيس الجمهورية في مراسيم تنصيب الرئيس الليبيري الجديد

ممثلا لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، حل اليوم الاحد، رئيس مجلس الأمة السيد  عبد القادر بن صالح ، بالعاصمة الليبيرية مونروفيا ، للمشاركة
image

ملتقى وطني بالمركز الجامعي "صالحي أحمد" النعامة واقع الهجرة غير الشرعية وآليات مكافحتها 12فيفري

واقع الهجرة غير الشرعية وآليات مكافحتها " محور ملتقى في 12 فبراير المقبل يشكل موضوع "واقع الهجرة غير الشرعية وآليات مكافحتها" محور ملتقى وطني سينتظم
image

حزب العمال يثمن تعليمة رئيس الجمهورية فيما يخص تطبيق الشراكة المؤسساتية (حنون)

ثمن حزب العمال اليوم الأحد بالجزائر العاصمة تعليمة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للحكومة التي تنص على إلزامية الإخضاع لموافقته المسبقة أي اتفاق حول فتح
image

اجهاض مسيرة معطوبي الجيش بالعاصمة

قام معطوبو الجيش، أمس، بغلق الطريق السيار بين العلمة وسطيف، حيث تدخلت قوات الدرك الوطني لإعادة فتح الطريق.وقام معطوبي الجيش بمحاولة تنظيم مسيرة في العاصمة
image

زمالي : 500 مليار دينار إعانة مالية لتسديد أجور المتقاعدين

·      تنصيب لجنة اقتراح مناصب العمل الشاقة   كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ،مراد زمالي، أمس،  أن الوزارة قامت بتخصيص إعانة مالية لفائدة المتقاعدين تقدر
image

مكتتبو "عدل 1 و2 "..يحتجون

احتج بعض مكتتبي عدل 1 و2 بخصوص تأخر السكنات وللاستفسار عن مستقبلها، بعد طول مدة انتظارهم لها. وأكد بعض مكتتبي عدل 1 أنهم تلقوا وثائق التخصيص
image

تيسمسيلت : فتح سبعة أقسام مدمجة للأطفال ذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة‎

·      اقتناء حوالي 130 كرسيا متحركا لفائدة المعوزين  تم في الآونة الأخيرة بولاية تيسمسيلت فتح سبعة أقسام مدمجة لفائدة الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة حسبما أفادت
image

"الأفسيو" يتحول إلى نقابة

صوت أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات ، أمس، بالأغلبية على مقترح تحويل المنتدى إلى نقابة، حسب ما أفاد به رئيس المنتدى على حداد. وقال علي حداد عبر
image

غول يجدد دعم "تاج" لرئيس الجمهورية

أكد رئيس حزب تجمع  أمل الجزائر "تاج"، عمار غول، أمس، أن الجزائر سجلت العديد من الانجازات وتشهد حراك كبير في شتى المجالات. واقترح غول خلال تجمع
image

أويحيى: "لن أنافس بوتفليقة في حال ترشحه لعهدة خامسة"

أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي ،أحمد أويحيى، أمس، أنه لن ينافس رئيس الجمهورية في حال ترشحه لعهدة خامسة، مجددا ولائه لرئيس الجمهورية، وقال إن
قيم هذا المقال
0