أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

ماذا لو ترمب أسوأ من أوباما!


عبد الرحمن الراشد


 حتى لو قرر الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترمب، أن يبني الجدران مع جيرانه، ويطرد عشرة ملايين مقيم غير شرعي في بلاده، ويمتنع عن مدّ حمايته لأوروبا وجنوب شرقي آسيا وحلفائه في منطقة الشرق الأوسط، فإننا لن نقلق كثيرًا لأن سياسة الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما بلغت من السوء، ما يجعل ترمب مقبولا مهما فعل أو لم يفعل في منطقتنا.  حتى لو هادن ترمب إيران، وأيّد بقاء نظام الأسد في سوريا، وامتنع عن مدّ يد العون لملايين المشردين واللاجئين، وسكت على التمدد الروسي، فإن هذه كلها حدثت في عهد أوباما. لقد انتشر الإرهاب في أنحاء العالم، ضرب أكثر من عشر مدن أوروبية، بدرجة لم يتخيلها أحد، نتيجة سياسة اللامبالاة التي تبنتها الإدارة السابقة. ودبّت الفوضى في سبع دول عربية، وكانت سياستها تشجع عليها في كل أزمة. وعندما قامت الثورة في ليبيا جلس متفرجًا حتى انتشر «داعش» والقوى الإرهابية وقتلا السفير الأميركي. وفي مصر دفعت سياسة أوباما الجيش لإقصاء الرئيس حسني مبارك باسم دعم الثورة، ثم تركها للفوضى التي تسببت في التدخل العسكري. وفي اليمن أصرّ على التغيير الديمقراطي، ثم تخلّى عن دعمه وترك المتمردين بقوة السلاح يستولون على السلطة. وكان موقفه في البحرين لا يقل سوءًا حيث حاول تأييد المعارضة وفرضها لولا أن الدول الخليجية قطعت الطريق عليه، فأرسلت قواتها إلى هناك. وفي العراق سحب أوباما آخر ما تبقى من قوته العسكرية، وكانت رمزية وتمثل جزءًا مهمًا من التفاهمات مع الدولة العراقية. ترك هذا البلد الاستراتيجي فريسة للإيرانيين وتنظيم داعش الإرهابي. أما سوريا فإنها كانت أسوأ كارثة مرّت في عهد أوباما، وفي تاريخ المنطقة منذ أكثر من نصف قرن. وكان لتردده ووعوده المضللة، دور ساعد على زيادة التدمير والقتل والتشريد الذي عاشه الشعب السوري. اتضح أن أوباما باع سوريا للمساومة مع إيران من أجل تحقيق اتفاقه النووي معها. وتبين لاحقًا أن أوباما منح إيران أكثر من رفع العقوبات، وإنهاء سياسة الاحتواء، حيث سلمها مبالغ مالية كبيرة، وسكت على دورها العسكري التخريبي في المنطقة، ولم يحمِ مواطنيه أو قواته البحرية في المنطقة من اعتداءات الحرس الثوري الإيراني. شهدت فترة رئاسة أوباما انتشار الفوضى في المنطقة، وتضاعف عدد المنظمات الإرهابية ورجالها ونشاطها في العالم. لم يكن أحد يريد منه تدخلا عسكريًا أميركيًا، منذ فشل التدخل العسكري في العراق في عهد جورج بوش، لكن أوباما أخطأ عندما حرّم على حلفائه بيع السلاح للمعارضة السورية حتى لا يُغضب إيران، وأخطأ في الاستهانة بالجماعات الإرهابية حتى ملأت العالم رعبًا. بعد هذه الإخفاقات الرهيبة في ثماني سنوات من رئاسة أوباما لا أعتقد أن أحدًا سيقلق من أي سياسة يتبناها الرئيس الأميركي الجديد، لأنها لا يمكن أن تكون أسوأ مما كانت ووصلت إليه اليوم. لا أحد في هذه المنطقة يتوقع من الرئيس ترمب أن يحقق إنجازات سياسية أو عسكرية، وسيكون إنجازًا مهمًا لو قررت إدارته وقف سياسة أوباما التي شجعت إيران على توسيع دوائر الحروب، وتركت التنظيمات الإرهابية تتمدد.

 

 

عدد القراءات 2503 مرة | قراءات اليوم 5 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

تسمية مقر الفوج الـ 12 مظليين مغاوير باسم الشهيد "عاشور زيان"

قام ، اليوم، اللواء علايمية حسان، قائد الناحية العسكرية الرابعة، بتسمية مقر الفوج الـ 12 مظليين مغاوير ببسكرة باسم الشهيد "عاشور زيان". وأكد بيان وزارة
image

توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة تزوير الوصفات الطبية وانتحال صفة طبيب بسطيف

تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف الأسبوع المنصرم من توقيف ثلاثة أشخاص، تورطوا في قضايا تزوير الوصفات الطبية من بينهم شخص انتحل صفة طبيب وكان يمارس هذه
image

توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة

 أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، يوم 10 ديسمبر 2018 بتبسة ، ثلاثة (03) عناصر دعم للجماعات الإرهابية. وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة وحماية الحدود، أوقفت مفارز
image

واسيني الأعرج يوقع "أسرار البيت الأندلسي" في معرض بيروت للكتاب

يشارك الروائي والكاتب الجزائري واسيني الأعرج، في الدورة الـ62 لمعرض بيروت العربي والدولي للكتاب، بآخر أعماله الروائية "أسرار البيت الأندلسي" الصادرة عن دار الآداب للنشر. ومن
image

المعرض الوطني للفنون التشكيلية بعنابة: لوحات زيتية بتقنيات مبتكرة تشد اهتمام الزوار

شدت لوحات زيتية للفنان التشكيلي عبد الله غجاتي من ولاية سطيف وظف فيها تقنيات مبتكرة اهتمام زوار المعرض الوطني للفنون التشكيلية الذي افتتح مساء السبت
image

عباس يعلن نيته حل «التشريعي» الفلسطيني قريباً

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه بصدد حل المجلس التشريعي الفلسطيني في وقت قريب، من دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل. وشكر عباس خادم الحرمين الشريفين
image

جلاب : تخفيض كلفة الخدمات اللوجستية

أكد وزير التجارة سعيد جلاب ، أول أمس،  بالجزائر على ضرورة  تقليص الخدمات اللوجستية المتعلقة بالنقل لرفع القدرة التنافسية للمنتوج الجزائري في الأسواق الدولية. وشدد الوزير
image

صالون السيارات يعود رسميا شهر أفريل 2019

ينتظر أن تنطلق فعاليات صالون السيارات رسميا خلال شهر أفريل من سنة 2019 ؛ بعد توقفه لمدة سنتين وذلك تلبية لطلب وكلاء السيارات بالجزائر. وكشف المدير
image

مسبوق قضائيا في حالة سُكر يقتل أبا لطفلين في الطارف

راح الشاب هيثم بن صغير البالغ من العمر 23 سنة، ضحية مسبوق قضائيا كان في حالة سكر في الطارف، أمس، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية،
image

توقيف مروجي مواد صيدلانية دون وصفة طبية بقسنطينة

تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضري السادس من توقيف 04 أشخاص تتراوح اعمارهم ما بين 24 و 30 سنة في قضيتين منفصلتين ، 03 منهم تورطوا
قيم هذا المقال
0