أقلام
أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
print نسخة للطباعة Plain text نص بسيط comments التعليقات (0)

ماذا لو ترمب أسوأ من أوباما!


عبد الرحمن الراشد


 حتى لو قرر الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترمب، أن يبني الجدران مع جيرانه، ويطرد عشرة ملايين مقيم غير شرعي في بلاده، ويمتنع عن مدّ حمايته لأوروبا وجنوب شرقي آسيا وحلفائه في منطقة الشرق الأوسط، فإننا لن نقلق كثيرًا لأن سياسة الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما بلغت من السوء، ما يجعل ترمب مقبولا مهما فعل أو لم يفعل في منطقتنا.  حتى لو هادن ترمب إيران، وأيّد بقاء نظام الأسد في سوريا، وامتنع عن مدّ يد العون لملايين المشردين واللاجئين، وسكت على التمدد الروسي، فإن هذه كلها حدثت في عهد أوباما. لقد انتشر الإرهاب في أنحاء العالم، ضرب أكثر من عشر مدن أوروبية، بدرجة لم يتخيلها أحد، نتيجة سياسة اللامبالاة التي تبنتها الإدارة السابقة. ودبّت الفوضى في سبع دول عربية، وكانت سياستها تشجع عليها في كل أزمة. وعندما قامت الثورة في ليبيا جلس متفرجًا حتى انتشر «داعش» والقوى الإرهابية وقتلا السفير الأميركي. وفي مصر دفعت سياسة أوباما الجيش لإقصاء الرئيس حسني مبارك باسم دعم الثورة، ثم تركها للفوضى التي تسببت في التدخل العسكري. وفي اليمن أصرّ على التغيير الديمقراطي، ثم تخلّى عن دعمه وترك المتمردين بقوة السلاح يستولون على السلطة. وكان موقفه في البحرين لا يقل سوءًا حيث حاول تأييد المعارضة وفرضها لولا أن الدول الخليجية قطعت الطريق عليه، فأرسلت قواتها إلى هناك. وفي العراق سحب أوباما آخر ما تبقى من قوته العسكرية، وكانت رمزية وتمثل جزءًا مهمًا من التفاهمات مع الدولة العراقية. ترك هذا البلد الاستراتيجي فريسة للإيرانيين وتنظيم داعش الإرهابي. أما سوريا فإنها كانت أسوأ كارثة مرّت في عهد أوباما، وفي تاريخ المنطقة منذ أكثر من نصف قرن. وكان لتردده ووعوده المضللة، دور ساعد على زيادة التدمير والقتل والتشريد الذي عاشه الشعب السوري. اتضح أن أوباما باع سوريا للمساومة مع إيران من أجل تحقيق اتفاقه النووي معها. وتبين لاحقًا أن أوباما منح إيران أكثر من رفع العقوبات، وإنهاء سياسة الاحتواء، حيث سلمها مبالغ مالية كبيرة، وسكت على دورها العسكري التخريبي في المنطقة، ولم يحمِ مواطنيه أو قواته البحرية في المنطقة من اعتداءات الحرس الثوري الإيراني. شهدت فترة رئاسة أوباما انتشار الفوضى في المنطقة، وتضاعف عدد المنظمات الإرهابية ورجالها ونشاطها في العالم. لم يكن أحد يريد منه تدخلا عسكريًا أميركيًا، منذ فشل التدخل العسكري في العراق في عهد جورج بوش، لكن أوباما أخطأ عندما حرّم على حلفائه بيع السلاح للمعارضة السورية حتى لا يُغضب إيران، وأخطأ في الاستهانة بالجماعات الإرهابية حتى ملأت العالم رعبًا. بعد هذه الإخفاقات الرهيبة في ثماني سنوات من رئاسة أوباما لا أعتقد أن أحدًا سيقلق من أي سياسة يتبناها الرئيس الأميركي الجديد، لأنها لا يمكن أن تكون أسوأ مما كانت ووصلت إليه اليوم. لا أحد في هذه المنطقة يتوقع من الرئيس ترمب أن يحقق إنجازات سياسية أو عسكرية، وسيكون إنجازًا مهمًا لو قررت إدارته وقف سياسة أوباما التي شجعت إيران على توسيع دوائر الحروب، وتركت التنظيمات الإرهابية تتمدد.

 

 

عدد القراءات 2255 مرة | قراءات اليوم 1 مرة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

أضف تعليقك comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

جديد الأخبار
image

مساهل يوم غد الخميس بباريس في للمشاركة في الندوة الوزارية حول مكافحة تمويل الارهاب

يشارك وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل يوم غد الخميس بباريس في الندوة الوزارية حول مكافحة تمويل الارهاب المنعقدة تحت شعار "لا أموال للإرهاب", حسبما
image

بن غبريط تعلن عن تواريخ سحب استدعاءات السانكيام والبيام والباك

    أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت عن تواريخ سحب استدعاءات اجتياز إمتحانات النهائية للأطوار التعليمية الثلاثة. وأوضحت بن غبريط في منشور لها على حسابها
image

قايد صالح يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية "افريكوم"

استقبل ،اليوم، الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بمقر أركان الجيش القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"،
image

نواكشوط: مناقشة التحديات البيئية والمناخية في منطقة الساحل والصحراء

  أعلن الأمين التنفيذي لمرصد الصحراء والساحلي ختيم خرازي اليوم في نواكشوط، أن المنطقة تواجه العديد من التحديات البيئية والمناخية، الأمر الذي يستدعي تظافر الجهود، واتخاذ
image

بوعزقي يجدد التأكيد من الأردن على أهمية الأمن الغذائي في تحقيق الأمن والإستقرار

  جدد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي اليوم في العاصمة الأردنية عمان  التأكيد على الأهمية القصوى التي توليها الجزائر للامن الغذائي باعتباره
image

بن صالح يستعرض مع سفير جمهورية كوريا بالجزائر سبل تعزيز التعاون

  استعرض رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح اليوم مع سفير جمهورية كوريا بالجزائر بارك سانغ جين، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون بينهما
image

في طبعته التاسعة: تنظيم مهرجان الرقص المعاصر من 27 إلى 30 أفريل بالعاصمة

  ستقام الطبعة التاسعة للمهرجان الدولي للرقص المعاصر بالجزائر العاصمة من 27 إلى 30 أفريل بأوبرا الجزائر بوعلام بسايح بمشاركة فرق رقص لعشرة دول. وستعرف هذه الطبعة
image

استشهاد الصحفي الفلسطيني احمد ابو حسين متأثرا بإصابته في جمعة رفع العلم

استشهد الصحافي أحمد أبو حسين، اليوم الاربعاء، متأثرا بجروح أصيب بها قبل قرابة أسبوعين برصاص متفجر أطلقه عليه قناص اسرائيلي خلال مسيرات العودة الكبرى على
image

اليورو ينزل لأدنى مستوى في شهرين

تراجعت اليوم، أسعار النفط عن أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أعوام الذي سجلته في الجلسة السابقة بفعل تأثر السوق بزيادة مخزونات الوقود والإنتاج في
image

البيض: وفاة ثلاثة أشخاص جرفت سيارتهم سيول فيضانات وادي ببلدية بوعلام

توفي ثلاثة أشخاص جرفت سيارتهما سيول فيضانات واد "الصفي" ببلدية بوعلان بالبيض اثر الأمطار الغزيرة المفاجئة التي شهدتها المنطقة ليلة أمس الثلاثاء وفجر هذا الأربعاء
قيم هذا المقال
0